تناول اللحوم في العيد بالشكل الصحي الطبيعي

تناول اللحوم ، صورة ، لحمة ، عيد الأضحى
تناول اللحوم بالعيد

من المعروف أن العيد له عادات وتقاليد خاصة وأن تناول اللحوم هو شيء أساسي بها، فيفضل ألا يتناول الشخص أكثر من ١٥٠ جراماً من اللحوم. نتعرف اليوم على المزيد من النصائح لتغذية صحية في العيد.

ما رأيك في تناول اللحوم بكثرة في فترة العيد؟

يجيب الدكتور «أحمد صبري» استشاري التغذية العلاجية عبر شاشة «الغد»، فترة العيد فترة مرتبطة بأكل اللحوم وهذا من عاداتنا وسلوكياتنا بالإضافة إلى أن النشاط البدني يكون محدود جدا مما يؤدي إلى زيادة الوزن في هذه الفترة، لذلك يجب على الأشخاص الذين يحاولون الحفاظ على وزنهم ورشاقتهم أن يحذروا من هذه الفترة وألا يأكلوا كثيرا حيث أنه من الأفضل تناول الأطعمة بكميات مناسبة وعدم الإفراط فيها حتى لا تعطي آثار سلبية.

هل تعتبر موازنة عندما تكون اللحوم مصاحبة بأنواع من الخضراوات؟

ليس من المنطقي في أيام العيد أن يكون الإفطار والغداء والعشاء من اللحوم وحتى الوجبات الخفيفة تكون لحوم أيضاً، ومن الجيد أن يكون هناك نوع من الخضراوات المطهية بجانب اللحوم وأنصح قبل تناول اللحوم تناول صحن كبير من السلطة أو الخضراوات بحيث تكون وجبة رئيسية واللحوم لا تزيد عن ١٥٠ جراماً يومياً.

وعلى الرغم من أن اللحوم تحتوي على الكثير من الفوائد مثل الزنك والكالسيوم والبوتاسيوم وبها عناصر غذائية مهمة جدا وأيضا مسئولة عن صحة الجسم وتجدد الأنسجة بالإضافة إلى صحة البشرة ونضارتها وأيضا من مصادر البروتينات الغنية جدا ولكن على الرغم من وجود هذه الفوائد لها أضرار أيضا تكمن في ارتفاع أملاح الدم فإذا تناول الشخص اللحوم في الصباح يؤدي ذلك إلى ارتفاع اليوريك أسيد في نهاية اليوم.

وأيضا مرضى القلب من أكثر المرضى الذين يجب عليهم الانتباه في تناول اللحوم بحيث لا تزيد اللحوم عن ١٠٠ جرام حيث أنها تسبب ارتفاع الكولسترول ودهون الدم الضارة.

أما الشخص العادي فيتناول من ١٥٠-٢٠٠ جرام يومياً (ثلاثة أرباع كف الأيد).

أما عن أفضل طرق طهي اللحوم فيتابع الدكتور «أحمد»، طريقة طهي اللحوم على البخار من أفضل الطرق لأنها طريقة لا تقوم بتكسير البروتينات داخل اللحم والطريقة الثانية هي شواء اللحم جيدا لأن هذه الطريقة تقلل نسبة الدهون الموجودة باللحوم وبالأساس قبل اختيار طريقة الطهي يجب تقطيع اللحوم باستخدام سكينة حادة جداً إلى قطع صغيرة والقيام بفصل طبقات الدهون عن البروتين الأحمر وكلما مال لون اللحم إلى اللون الأحمر القرمزي كلما كانت اللحوم جيدة.

كيف يستطيع الإنسان السيطرة على نفسه وألا يتناول الكثير من اللحوم؟

ينصح «د. أحمد»، في البداية يجب ألا تكون الثلاث وجبات من اللحوم، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون الإفطار من الشاي والتوست ثم يكون الغداء يكون تناول اللحوم ثم في وجبة العشاء فلا يجب إطلاقا أن تكون من اللحوم بل يجب أن تتكون من الزبادي أو الفاكهة وبالنسبة للوجبات الخفيفة فيجب ألا تكون ذات سعرات حرارية عالية جدا وأن تكون في معدل موزون مثل شرب الشاي الأخضر أو تناول الفاكهة وبذلك يقلل الشخص من جميع المشاكل التي يتعرض لها بسبب عادات الأكل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: