أهم 6 تمارين لحرق الدهون وخفض الوزن

تعرّف على أهم 6 تمارين لحرق الدهون وخفض الوزن

نعم، العنوان عبارة عن مرآة تعكس بالفعل ما سنعرضه من أهم ستّة تمارين لحرق الدهون وإنقاص الوزن، فمن المعلوم أنهُ يسيطر على أذهان كثير من الراغبين في التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في أجزاء مختلفة من أجسادهم أسئلة عديدة تتعلق بكيفية حصول ذلك، ويجدون أمامهم عددًا هائلاً من الإجابات بعضها من أهل العلم والخبرة والتخصص، وبعضها من محبي التكلم بغير علم، وبعضها من المسوِّقين لمنتجاتهم.

وحقيقة الأمر هو أن الأنظمة الغذائية السليمة وبعض العقاقير يفيد في خفض نسبة الدهون في الجسم، لكن الأهم من كل ذلك والذي يساعد على حرق الدهون هو التمارين الرياضية.

التمارين الرياضية التي تساعد على حرق الدهون

انتشرت صالات الألعاب الرياضية -الجيم- بشكل كبير وازداد الإقبال عليها من الكبير والصغير لممارسة التمارين الرياضية للوصول إلى وزن مثالي وجسم خالٍ من الشحوم الضارة، فبممارسة الرياضة تحترق نسبة من الدهون وتتشكل عضلات الجسم بدلاً من الترهل الناتج عن الدهون الزائدة.

وتختلف التمارين الرياضية فيما بينها في قدرتها على تكوين الكتلة العضلية، وحرق الدهون وإذابتها، واستهدافها لأماكن معينة.

ومن التمارين التي تساعد على حرق الدهون عمومًا: الجري، والمشي، والركض، وصعود الدرج، والوثب في المكان، والزحف، والرقص، ورفع الأثقال، والسباحة، والتجديف، وركوب الدراجات ونط الحبل، إلى غير ذلك من التمارين الرياضية التي تعتمد على حركات فرد وثني الذراعين والرجلين والظهر بطرق مختلفة وتسمى في صالات الألعاب الرياضية بالأيروبكس.

أهم تمارين حرق الدهون

من أهم تمارين لحرق الدهون التي يرغب الساعون في إنقاص وزنهم في ممارستها لفاعليتها واستمتاعهم كذلك وقت مزاولتها:

١- الرقص

من الرقصات التي يقوم بها الراغبون في حرق الدهون؛ الزومبا، والسالسا، والهيب هوب، الرقص الهندي، والرقص الإفريقي، والرقص الشرقي، ومن أشهرها الزومبا وهي وسيلة جيدة لحرق الدهون وتحسين اللياقة البدنية والروحية لمصاحبتها للموسيقى القوية.

فقد وُجد أنها تساعد في تخفيف التوتر وفي زيادة الطاقة المتولدة من الحركة السريعة القوية والمتكررة مما يساعد على تحسين اللياقة البدنية ونحت الجسم في قوام ممشوق، واعتمدت صالات الألعاب الرياضية الزومبا كوسيلة رائعة لحرق الدهون وإنقاص الوزن مع جو من المتعة التي تعطيها الموسيقى للحالة المزاجية، ولأقصى استفادة من الزومبا كتمرين رياضي ومن كل الرقصات في العموم يجب ممارستها من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا سواء في البيت أو في الجيم.

٢- المشي

إن تغيير روتينك اليومي ولو لبضع دقائق يمنحك طاقة تعينك على استئناف أعمالك، كما أنه يساعد في إنقاص وزنك وحرق الدهون، ودائمًا كنا نسمع مقولة أجدادنا ” في الحركة بركة”.

فالمشي رياضة متبعة ومعروفة لدى كثير ممن يعانون من زيادة الوزن وهو الأشهر بين كبار السن الذين يصعب عليهم ممارسة الأنشطة التي تتطلب حركات قوية وعنيفة، ولكن يفضله الكثير من الشباب أيضًا.

ولكي يستفيد الجسم من المشي ويستطيع حرق الدهون بصورة مثالية، عليك أن تراعي فرد ظهرك في أثناء المشي، والتنفس بعمق وبانتظام مع أخذ الشهيق من الأنف وإخراج الزفير من الفم، حاول ايضًا أن تشفط بطنك، امش مشيًا منتظمًا لمدة محددة دون انقطاع أو توقف، وليكن ساعة كل يوم ومن أهم ما يجب مراعاته للحفاظ على الاستمرار في هذا التمرين هو ارتداء حذاء طري رياضي في أثناء المشي.

وكنوع من التغيير ولحرق نسبة أعلى من الدهون خذ معك الدامبلز لتتمرن بها في أثناء السير برفع ذراع بها لأعلى وخفض آخر والعكس وتكرار ذلك ما أمكن.

٣- التمرين ذو الفاصل الزمني

من أكثر ما يُجدي نفعًا في حرق الدهون هو الركض أو القفز لأعلى بشدة وسرعة لمدة ٢٠ ثانية مثلاً ثم الهرولة أو ابطاء سرعة التمرين أيًا كان لمدة ٣٠ ثانية، ثم أخذ استراحة قصيرة ثم إعادة التمرين إلى خمس مرات بنفس الفترات الزمنية المتبعة أو تكراره لمدة ٢٠ دقيقة، واستمر على ذلك من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا وستجد نتيجة مذهلة وحرق أسرع للدهون وخاصة الدهون التي بين الأنسجة التي قد تؤدي إلى مشكلات صحية.

وهذه الفواصل الزمنية تعد وسيلة رائعة وسريعة في تخفيف الوزن لأنها تحافظ على تخمين جسمك بشأن السرعة التي ستذهب إليها بعد ذلك، على عكس النشاط الرياضي الذي يسير على وتيرة واحدة؛ فعندما تعتاد عضلاتك على ما سيحدث، فإنها لا تعمل بنفس الكفاءة، لكن هذه الرياضة قد تضر بمن يعانون من أمراض قلبية وأمراض الضغط لأنها تعتمد على بذل الكثير من الطاقة مع التكرار والسرعة في الأداء، ولتفادي وقوع ضرر ابدأ ببطء ثم قم بزيادة السرعة تدريجيًا.

٤- رفع الأثقال

يعد رفع الأثقال من التمارين التي يجربها الكثير وخاصة الرياضيين لحرق الدهون، وما يميز رفع الأثقال عن غيره من الأجهزة الموجودة في صالات الجيم هو أنه يظل يعمل على حرق الدهون حتى بعد الانتهاء من التمرين؛ لأن العضلات تعمل على إصلاح نفسها وإعادة تكوينها وبنائها من جديد، وهذا ما يجعلها مؤلمة لبعض الوقت بعد التمرين.

يجب أن تتناسب أوزان الأثقال مع وزن الجسم وخاصة في بداية التمرين بها، لكن مع الوقت قد تستطيع حمل أكثر من وزن الجسم، وهذا سيفيد في حرق كميات أكبر من الدهون، كما يجب أن تتناسب أوزان الأثقال مع قدرتك على الرفع، ولا يفوتنا أن ننبه على أن هذا التمرين يستهدف أهم منطقة يسعى الأشخاص إلى حرق الدهون بها، ألا وهي منطقة البطن وما يحيط بهذه العضلة من دهون فيما نسميه بالكرش.

٥- نط الحبل

من التمارين الرياضية التي يستعين بها الراغبون في إنقاص أوزانهم نط الحبل، فهو يساعد على حرق نسبة كبيرة من الدهون مع القفزات الشديدة المتكررة لأعلى، وهو لعبة أيضًا مسلية للأطفال الذين يعانون من السمنة، وهذا التمرين يمكن تكراره كل يوم لمدة ١٠ دقائق فقط لسهولته وإمكانية ممارسته في أي مكان؛ في البيت أو النادي أو صالة الجيم أو حتى في حصة الألعاب في المدرسة.

وعلى الرغم من سهولة هذا التمرين فإنه يحرق الدهون بشكل أكبر من السباحة والتجديف مثلاً وقد يصل إلى نفس مستوى الحرق الذي يحدثه الركض لمدة ٨ دقائق.

إلى جانب قدرة نط الحبل على حرق الدهون فإنه ينشط عضلة القلب وينشط كذلك الأوعية الدموية ويحرك عضلات الجسم ككل، فكلما زاد معدل ضربات القلب لديك وأنت تقفز، زادت كمية الدهون التي ستُحرق، مع الشعور الأكيد بالمتعة وأنت تمارس لعبة نط الحبل.

٦- اليوجا

تحلم كل أنثى أن تكون في رشاقة لاعبي اليوجا، فهي هواية عند البعض قبل أن تكون سببًا في حرق الدهون وإنقاص الوزن، فهي تساعد على الاسترخاء الجسمي والذهني، والتخلص من الضغوط النفسية التي يحاول الكثير التخلص منها عن طريق الأكل بشراهة، كما أنها تساعد على التخلص من أوجاع العضلات، إلى جانب ما تتضمنه من حركات وأوضاع تعين على حرق الدهون وتحسين اللياقة البدنية وتعزيز عملية الأيض وزيادة نسبة العضلات في الجسم.

ومن هذه الأوضاع؛ وضع القارب ووضع الكرسي ووضع المحارب ووضع الكوبري ووضع الفراشة ووضع الجمل ووضع الجرادة ووضع الشجرة ووضع الجلوس.

مصادر: SupermamaMenshealthTheactivetimesDoctorsaskFood.Ndtv

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى