معلومات عن تقويم الأسنان للأطفال ستجيب عن تساؤلاتك

تقويم الأسنان للأطفال

هناك عدة تساؤلات حول تقويم الأسنان للأطفال، هل تعد هذه التقنية مناسبة للأطفال الصغار أما أنها تحتاج إلى وقت معين، حيث يكبر الطفل ويتحمل وضع التقويم على أسنانه، وكذلك طريقة غسل الأسنان وتنظيفها. وكل ذلك بمساعدة الأبوين للطفل في تخطي هذه المرحلة، ونجاح عملية تقويم الأسنان. ومع حاجة الأطفال إلى وضع تقويم الأسنان، فما الوقت الأفضل والملائم لوضع التقويم. في مقالنا هذا سوف نوفيكم بكل التفاصيل والإجابة على التساؤلات الخاصة بتقويم الأسنان للأطفال.

العمر المناسب لتركيب تقويم الأسنان للأطفال

بداية يجب إصطحاب الطفل إلى أخصائي تقويم الأسنان. حيث توصي الجمعية الأمريكية لتقويم الأسنان الآباء بإحضار الأطفال لإجراء تقويم الأسنان للمرّة الأولى في سن السابعة من عمر الطفل، إن كانوا بحاجة إلى ذلك. كما يمكننا تحديد سوء تطور الأسنان والفكين للطفل، مما يتيح لنا فرصة اختيار الوقت المثالي للعلاج. ودائماً لن يتم البدء بعلاج تقويم الأسنان في هذا السن المبكر، ولكن عمل التقييم مبكراً يمنح الفرصة في بدء العلاج في الوقت المناسب.

في سن السابعة تقريبًا، ستنمو الأضراس الأولى للطفل و “معالم” الأسنان الرئيسية الأخرى ستظهر واضحة، ويمكن لأخصائي تقويم الأسنان تقييم كيفية تطور نمو أسنان الطفل. وبمساعدة الأشعة السينية لتقويم الأسنان، يمكن تحديد ما إذا كان الطفل يفتقد أي أسنان بالغة، أو إذا كان لديه أي أسنان إضافية قد تسبب انحرافات في الأسنان أو إذا كانت عظام وجه الطفل تنمو بشكل غير طبيعي. وقد يوصي طبيب تقويم الأسنان الخاص بالطفل، بعمل تقويم أسنان للطفل مبكراً. ويحتاج جزء ضئيل فقط من الأطفال إلى المرحلة الأولى من العلاج، وإذا لم تكن هناك حاجة لذلك، فسوف نلاحظ نمو أسنان الطفل حتى الوقت المثالي لعمل تقويم الأسنان.

لماذا يحتاج الطفل إلى تقويم أسنان مبكر

تقويم الأسنان المبكر للأطفال ليس مناسبًا لجميع الأطفال، ولكنه يناسب الأطفال الذين يحتاجون إليه فقط. حيث يستطيع أخصائي تقويم الأسنان توجيه نمو الفكين، ومنع حدوث مشاكل أكبر في ابتسامة الطفل مستقبلاً. ففي مرحلة الطفولة، تكون عظام الفم أكثر مرونة من المراهقة، مما يتيح للأطباء فرصة استخدام أجهزة متخصصة للتأثير على نمو الفك وتحقيق عضة أفضل. كما يمكن تقييم مقدار التزاحم في الفم ومنع الأسنان الدائمة من التعلق في الفكين. فعلى المدى الطويل، يساعد تقويم الأسنان المبكر على تقليل الوقت الكلي الذي يقضيه الطفل في تقويم الأسنان.

واقرأ هنا: معلومات عن تقويم الأسنان وأنواعه

مزايا تقويم الأسنان المبكر للأطفال

  • • الحصول على ابتسامة أكثر صحة وجمالا.
  • • تحسين احترام الطفل لذاته.
  • • منع الحاجة إلى جراحة الفم.
  • • تقليل الوقت الإجمالي الذي يقضيه في تقويم الأسنان.
  • • حل مشاكل العض الهامة.
  • • حماية الأسنان الأمامية البارزة من التلف.
  • • عدم الحاجة إلى قلع الأسنان.
  • • منع الأسنان الدائمة من التعلق في الفك وعدم القدرة على الظهور بشكل طبيعي.
  • • نمو الفك بطريقة صحيحة وتحسين تناسق الوجه.

وأفضل وقت لتقويم الأسنان هي فترة المراهقة، فهو التوقيت المثالي قبل سقوط أسنان الطفل وقبل اكتمال نمو الفكين. وغالبًا لا يحتاج المراهق إلى تقويم الأسنان فقط، بل يحتاج المساعدة في مشاكل أخرى تتعلق بالأسنان، مثل الفجوات بين الأسنان. كما يعد تقويم الأسنان أمرًا هامًا في الحياة لكثير من الشباب وخاصة مع التقدم في تقنية تقويم الأسنان.

ماذا يحدث للطفل قبل وبعد تركيب أقواس تقويم الأسنان

على الرغم من أن وضع تقويم الأسنان تجربة شائعة للأطفال والمراهقين، إلا أن غالبهم يشعرون بالتوتر لأنهم لا يعرفون ما يجب أن يتوقعوه سواء اختار الطفل أقواس تقويم الأسنان المعدنية التقليدية أو الشفافة “Invisalign“, كما تعتمد أقواس تقويم الأسنان على نوع الأقواس التي يختارها الطفل، فإذا اختار الطفل تقويم الأسنان التقليدي، فسيقوم أخصائي تقويم الأسنان أولاً بتثبيت الأقواس (مشبك الأسنان) بالأسنان. أما إذا كانت الأقواس هي Invisalign/شفّافة، فسيتم أخذ قوالب فم الطفل، وسيتم تزويدها بمحاذاة مخصصة، والتي يجب ارتداؤها لمدة ٢٠ إلى ٢٢ ساعة تقريبًا كل يوم. ويجب تذكير الطفل بذلك.

هل أقواس تقويم الأسنان مؤلمة للطفل

هذا هو القلق الأكثر شيوعًا لدى معظم الأطفال بخصوص تقويم الأسنان. فوضع أقواس تقويم الأسنان على أسنان الطفل ليست حالة مؤلمة أو مزعجة. فسيستمر الإجراء لمدة ساعة أو ساعتين فقط، وهو بدون ألم. وبمجرد أن يبدأ تقويم الأسنان في تعديل الأسنان، قد يعاني الطفل من بعض الألم. فالأطعمة اللينة هي العلاج الأنسب للطفل في هذه الحالة.

نصائح لتفادي انزعاج الطفل من تقويم الأسنان:

  • • تناول الأطعمة اللينة، مثل الحساء “الشوربة”، اللبن، العصائر، البطاطس المهروسة أو البيض المخفوق.
  • • استخدم مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك إيبوبروفين أو أسيتامينوفين “الباراسيتامول”.
  • • الغرغرة بمياه مالحة.
  • • تجنب المشروبات الحمضية، مثل الصودا أو عصير الحمضيات.

وإذا كان الألم مقلق للغاية، يمكن أن يساعد التخدير الفموي على تخدير فم الطفل. فقد يحتاج الطفل بعض الوقت حتى يتأقلم على استخدام الأقواس.

ماذا يأكل الطفل أثناء وضع تقويم الأسنان

تتغير الأطعمة قبل وبعد تقويم الأسنان. فعندما يبدأ الطفل في التعود على تقويم الأسنان، يمكنه البدء في تناول معظم أطعمته المفضلة مرة أخرى. كما يمكن أكل الفواكه واللحوم والحبوب والخضروات ومنتجات الألبان. ولكن يجب تجنب بعض الأطعمة لأنها يمكن أن تكسر أسلاك الأقواس أو تعلَق في الأسنان والأقواس. ومنها الأطعمة اللزجة والأطعمة الصلبة والمقرمشة.

وينبغي أيضاً تجنب بعض الأطعمة مثل تفاح الكراميل. حيث يصعب تنظيف الأسنان واللثة للطفل أثناء ارتداء المشابك، لأن الطعام يمكن أن يعلق بها، وفي هذه الحالة يحتاج الطفل إلى توخي الحذر أثناء تنظيف أسنانه. ويوصى باستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة بحيث يمكن وضعها حول الأقواس بسهولة. ويحتاج الطفل إلى استبدال فرشاة الأسنان بشكل متكرر وهو يخضع لعلاج تقويم الأسنان.

بماذا يشعر الطفل عند إزالة أقواس تقويم الأسنان؟

يجب ألا يكون هناك ألم أو عدم ارتياح بعد إزالة تقويم الأسنان من قبل أخصائي تقويم الأسنان. ولكن قد يشعر الطفل ببعض الضغط على أسنانه أثناء تنظيف الغراء من أسنانه. ويمكن أن يستغرق الأمر حوالي ساعة لإزالة الأقواس وتنظيف الأسنان. وبعد إزالة تقويم الأسنان للطفل، سيتم تزويده بمثبت مخصص، حيث يمنع هذا المثبّت الأسنان من الانتقال إلى مكانها الأصلي بعد إيقاف تفعيل المشابك، لذا سيحتاج الطفل إلى ارتداء المثبتات لمدة ١٢ شهرًا تقريبًا بعد خلع تقويم الأسنان، وبعد ذلك يمكن ارتداءه أحيانًا في الليل.

المراجع: Sanantonioortho , Drgluck

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: