تقنية شفط الدهون بالليزر

سمنة،دهون،وزن زائد،صورة،رجل
السمنة ومشاكلها

تم تحديد المريض حددت المناطق التي يجب إزاله الدهون منها وأغلبها في البطن والخصر ثم بدأت العملية. هي ليست بجراحة تتطلب تخديراً عاماً أو استعداد قبل أيام لخوض غمارها بل هي نوع من الإجراءات السهلة والمرنة كما يصفه الأطباء يمكن الاعتماد عليها من أجل نحت القوام وشفط الدهون لكن المميز بها هو الليزر، الليزر الذي دخل الطب من أوسع أبوابه وفي كل المجالات سواء التجميلية أو العلاجية.

وشفط الدهون بالليزر تطور بشكل كبير مقارنة بالجراحة التقليدية التي لا تزال تتبع إلى الآن في بعض الدول وهو يعتمد على حزمة من الأشعة المعالجة والمطورة لكن بأسلوب أكثر دقة وامانا بعد التخدير والتعقيم الذي يعتبر خطوات اساسية يتم إدخال أنبوب صغير إلى المنطقة المستهدفة ثم تبدأ عملية إزالة الدهون وهي عملية تقيس كميه الدهون بالليزر.

توفر درجات الحرارة المنبعثة من الاشعة الليزرية القدرة على شد الجلد والأنسجة الرخوة الداخلية دون التسبب بحروق كما انها تحفز الكولاجين داخلين ليعيد من جديد بناء نفسه.

شفط الدهون هو أمر شائع في العالم وهو ليس عملية إنقاص الوزن انما هو لنحت الجسم وثقلة وعادة أكثر الأشخاص المفضلين لإجراء هذا النوع من العمليات هم الأشخاص الذين لديهم وزن طبيعي والتجمعات من الدهون التي لا تختفي حتى لو مارسوا الرياضة واتبعوا حمية غذائية فالدهون الموجودة في البطن أو الخسر والعنق وهم الاكثر استفادة من هذا الاجراء.

ومع ان إجراءات شفط الدهون وازالتها مرت بالكثير من التحديثات عبر عقود من الزمن فإن الطب التجميلي قطع اشواطاً كبيرة في مجالات استخدام الليزر الذي يوصف بالمربع السحري للجراحين في مختلف المجالات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: