تصميم الابتسامة الرقمية Digital Smile

الابتسامة ، Digital Smile ، صورة
الابتسامة

المقصود بتصميم الابتسامة الرقمية أو ما يُعرف بالـ Digital Smile

يقول الدكتور خالد السيد “أخصائي تجميل الأسنان”، تصميم الابتسامة الرقمي أو Digital Smile هو أحدث تكنولوجيا في تصميم الابتسامة في تجميل الأسنان، حيث يأتي المريض إلى العيادة فنقوم بأخذ صور للوجه بشكل عام وللأسنان.

ونقوم بتصويرة فيديو وهو يتحدث حيث يتمكن من مشاهدة نفسه قبل البداية بالعمل في برد الأسنان وحفرها، فيتم تصوير الحالة قبل البدء في الأسنان ونبدأ بتصميم الابتسامة الرقمي، وتصميم الابتسامة المتوقعة، ثم يتم برد الأسنان ووضع القشور التجريبية ليراها المريض قبل البدء في العمل ليري المريض كيف ستكون ابتسامته.

معايير تراعى في الوجه لكي تكون الابتسامة مثالية

لكل مريض أو لكل وجه أبعاد معينة بالنسبة للذقن والعيون والأنف Smile Profile بشكل خاص، فنحاول نحدد أبعاد وجه المريض وهو يضحك ويبتسم كذلك وهو يتحدث بشكل عام، وذلك ليتم نقل علاقة الأسنان مع الفك السفلي والفك العلوي لتكون عملية النطق صحيحة.

فنشاهد المريض وهو يتحدث، ونقوم بنقل ذلك إلى الكمبيوتر، ومن الكمبيوتر يتم تحويها إلى واقع.

الإجراء فقط تجميلي أم من الممكن أن يكون علاج؟

يوضح الدكتور خالد عن هذا الإجراء أو Digital Smile من الممكن أن يكون طبي علاجي وتجميلي في نفس الوقت.

ويوضح “د. خالد” أن ما يميز هذه التقنية عن Hollywood Smile أن بعض المرضى لا تتناسب معهم القشور الخزفية أو أن النتيجة لا ترضيهم، فما يميز هذه التقنية أن المريض يستطيع أن يري نتيجة ابتسامته واسنانه قبل أن نبدأ في العمل الفعلي.

و يفرق نوع المريض الانثى عن الذكر بالنسبة لتصميم الابتسامة، فتصميم الأسنان بالنسبة لنساء بتكون أنعم وأبسط وتأخذ “كيرف” وتكون الأنياب حادة أكثر، كذلك لطبيعة وشخصية المريض دور في تحديد شكل الابتسامة.

وأردَف، سهولة التطبيق يرجع للطبيب نفسه فطبيب يقوم بتنفيذ العمل بنفسه ثم يتم نقله إلى المختبر فالطبيب هنا يعمل في التصميم أكثر من المختبر.

التحكم في درجة البياض!

يقول الدكتور خالد أن طب الأسنان الحديث متوجه إلى الـ National Smile أكثر من Hollywood Smile، لأن Hollywood Smile بتعطي شعور أن كل الناس بتكون اسنانهم شديدة البياض، وفي بعض الأحيان يأتي المريض ويقول أنا لا اريد أن تكون الأسنان بيضاء بشكل مبالغ به، فذلك نلجأ للـ National Smile حيث تكون الأسنان بيضاء وجميلة ومميزة في نفس الوقت.

ويمكن لكل مريض حسب رغبته التحكم في درجة البياض. Hollywood Smile تكون كل الأسنان على صف واحد وعلى مستوى واحد وبتكون الأسنان ناصعة البياض، أما الابتسامة الرقمية فتتنوع أشكالها فيوجد منها National Smile ، واجرسل ستايل، بيتم تصميم شكل الابتسامة على أساس شخصية كل مريض.

وقبل ذلك بيتم تصميم شكل الابتسامة على الكمبيوتر فالمريض يستطيع أن يرى ابتسامته والتي تكون مميزة له، فلا تتكرر بين المرضي، فالـ Hollywood Smile من الممكن أن تتكرر، لكن Digital Smile تكون لها تفاصلي صغيرة بتميز الأسنان.

سؤالين يُهمّونَك:

1. هل لهذه الأسنان التجميلية عمر افتراضي معين بعد ذلك تحتاج إلى إعادة عمل أو صيانة؟

لا لأنها لا تعتمد على القشور الخزفية فقط بل من الممكن أن يتم زراعتها أو وتركيبها أو عمل تلبيسات ويكون ذلك حسب طبيعة الحالة والمريض، ولا يكون لها عمر معين فعمرها تقريبا بيكون نفس عمر القشور الخزفية.

ومعني ذلك أنها ليست لها علاقة بتصميم الابتسامة لكن لها علاقة بالمواد المستخدمة.

2. في أغلب الأحيان.. ما هي أفضل الخيارات المستخدمة في تصميم الابتسامة؟

في الغالب نبدأ ببرد الأسنان من نصف مل إلى 1 مل في البداية، وهي تفرق من حالة إلى حالة أخرى، ففي حالات تحتاج إلى تصميم كامل للابتسامة أي تحتاج إلى قشور خزفية مع تلبيسات في نفس الوقت فتكون النتيجة مناسبة للمريض ونفس التصميم الذي تم إجراءه.

ماذا لو لم يرضى المريض بنتيجة العملية!

في الماضي كنا نبدأ العمل مباشرة للمريض بدون أن يري العمل المتوقع، فكنا نقوم بعمل الأسنان وإرسالها للمختبر ليتم عمل الأسنان، في بعض الأحيان كان المريض يصدم من شكل الأسنان حيث أنها لا تتناسب معه وتغير شكله، بعض المرضي لا يكون له قابلية لتغيير، والبعض الآخر من المرضي يتقبل هذا التغيير.

أما الميزة في الـ Digital Smile أنه يتم إعطاء قياسات محددة للمختبر، ويتم عرض النتيجة المتوقعة على المريض قبل البدء في العمل، كذلك بيتم عمل اختبار لأسنان المريض الجديدة فيستطيع المريض أن يري الأسنان ويري رأي أصدقائه بشكلها.

ويبدأ بعد ذلك المريض بوضع ملاحظاته بإطالة أحد الأسنان مثلا أو تعريضها أو تصغيرها، وبيكون لدي الطبيب “ستاندر” معين يحدد النسب الجمالية للأسنان فجميع القياسات مدروسة لتكون النتيجة على أفضل ما يرام وتكون النتيجة أفضل ابتسامة للمريض.

في النهاية نحن نستطيع أن نري تطور طب الأسنان فعليا حيث أصبحت لكل شخص ابتسامة تتناسب مع شخصيته وتميزه عن غيره.

أضف تعليق