مشكلة تشوهات الجسم التي تحدث بعد فقدان الوزن

تشوهات الجسم , إنقاص الوزن, loss weight, صورة

ما هو تأثير فقدان الوزن على شكل الجسم

يقول أخصائي العلاج الطبيعي “أسامة صلاح”: إن الوزن الزائد في الأساس يعتبر حملاً زائداً على الجسم، فنظراً لتأثير الوزن الزائد على الجسم والقامة والعظام، فإنه ما أن يفقد الشخص هذا الوزن حتى يتم حدوث تشوهات في شكل الجسم العام، مثل وجود تحدّب بالأكتاف؛ حيث أن توازن الشخص الذي يعاني من السمنة يختلف عن توازن الشخص صاحب الوزن المثالي، وكذلك المسافة بين الأقدام والركبتين تكون مختلفة، وشكل الحوض أيضاً يختلف عند الوقوف أو عند الجلوس قبل وبعد فقدان الوزن.

كما أن الأشخاص الذين قد فقدوا وزنهم بأي طريقة كانت، غالباً ما يبدأن في الشعور بتغيرات عديدة في القامة مثلاً؛ فأثناء السمنة كان الشخص قد اعتاد على وجود كتلة عضلية معينة في منطقة الصدر والأكتاف، لذلك عند فقدان الوزن يبدأ الشخص في فقدان الكتلة العضلية في تلك المناطق، ومن ثم يكون هناك تحدّب بالأكتاف، وكذلك سيكون هناك اختلافاً في الفقرات الصدرية مما يؤدي في النهاية إلى إحداث ضغطاً على عضلات البطن وضعفاً في عضلات الظهر.

لذلك ينصح “صلاح” باتباع أساليب صحيحة لفقدان الوزن أولاً، فالطرق غير الصحيحة قد تسبب التهابات في الأربطة في منطقة أسفل الظهر والكوع ومنطقة الأكتاف كذلك، والحل هنا يكمن في عمل تمارين خاصة لعلاج تلك المشاكل مثل تمارين لانحناء الأكتاف عن طريق شد الكتف حتى العد من رقم ١ حتى ١٠، وتكون الأكواع والأكتاف مفرودة على نفس المستوى مع وجود مسافة مناسبة بين الركبتين، ومن ثم يتم النزول والطلوع مع الاستمرار في شد الظهر، ويتم عمل هذه التمارين لحوالي ٣٠ مرة يمكن تقسيمها خلال فترات اليوم المختلفة، صباحاً ومساءاً.

كما يمكن القيام بتمارين أخرى يتم فيها رسم الزراع والكتف بزاوية قائمة ويتم كذلك النزول لأسفل والطلوع بنفس الطريقة، ومن يقوم بهذا التمرين سيلاحظ وجود صوت طقطقة بمنطقة الكتف مما يؤدي في النهاية إلى الحصول على ظهر مشدود، ولابد من إتمام تلك التمارين الأشخاص الذين لم يتم إجراء أي عمليات جراحية لهم بمنطقة الظهر.

وكذلك تمارين خاصة لمشاكل شكل الحوض بعد فقدان الوزن؛ حيث أن فقدان الوزن يسبب حدوث اختلافاً واضحاً في شكل زوايا الحوض قبل وبعد فقدان الوزن، مما يسبب مشاكل أثناء المشي مثل وجود التصاقات أكثر في منطقة الحوض، أو أثناء الجلوس، أو الشعور بآلام بمنطقة الظهر، كذلك يتم القيام بالتمارين التي تساعد على تقوية عضلات الركبتين، ذلك بالإضافة إلى تمارين التوازن الهامة التي يجب أن يمارسها الشخص بكثرة، حتى يتم التعامل مع الوزن الجديد بشكل صحيح، لذلك فلابد من المتابعة مع اخصائي العلاج الطبيعي حتى يوجه الشخص للتمارين المناسبة وبالتالي يعيد شكل القامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: