تثدي الرجال: أسبابه وعلاجه

تضخم الثدي عند الرجال

تُفسد مُشْكِلة التَّثدي عند الرّجال المظهر الخارجي ويخجل البَعض من هذا المظهر ويضع صاحب المشكلة في موقف مُحرج وسط نت يُحيطون بِه وخاصة في المُراهقين، ويحدث التثَّدي عادة بسبب زيادة هرمون الأنوثة أو السُمنة المُفرطة وفي بعض الأحيان يختفي هذا التثَّدي عند البُلوغ.

لا توجد سِن معيَّن يمكن أن يلجأ فيها المُصاب بالتثَّدي لمعالجته ولكن يعتمد ذلك على سبب الإصابة به وحالة التثَّدي والتأكد من عدم وجود أي أمراض أخرى يمكن أن تُصيب الشخص بالتثَّدي مرة أخرى.

أسباب التَّثدي عند الرجال

يقول الدكتور “عمر فودة” استشاري جراحة التجميل أن التَّثدي هو عارض صحي يعاني منه جزء كبير من الرجال وهو زيادة في نسيج الثدي قد يصاحبها زيادة في الدهون في حالة السُمنة وتُصيب الرجال منذ سن البلوغ، مُعظم الحالات لا يوجد لها سبب طبي وبعض الحالات البسيطة تكون بسبب خلل في الهرمونات والذي يكون ناتج عن مشاكل الكبد والكلى والغُدد الصَّماء وفترة البلوغ.

يبدأ التَّثدي عند الرجال منذ فترة البلوغ بسبب وجود اعتلال بسيط وزيادة في هرمون الأنوثة وبالذات عند إصابة الشخص بالسُمنة، وفي بعض الأحيان يختفي التَّثدي مع اكتمال فترة البُلوغ.

متى يتوجَّه المُصاب بالتَّثدي للطبيب؟

لا يوجد سن معيَّن لمُعالجة التَّثدي، ولكن إذا كان الشخص يُعاني من سُمنة مُفرطة نتجه أولًا إلى مُعالجتها، وإذا كان حجم الثدي أكبر من الطبيعي وغير مُتناسق مع باقي الجسم يكون هناك علاج خاص بالثدي ومُعظمه يكون بسيط وتحت تخدير موضعي يختلف حسب درجة التَّثدي إذا تأكدنا من عدم وجود مشاكل هرمونية أو طبية مُسببة له، وهناك أربع درجات للتثدي:

  • زيادة دُهنية بسيطة تحت الحلمة.
  • زيادة بسيطة في كتلة الثدي.
  • زيادة دُهنية.
  • زيادة دُهنية شديدة مع زيادة في الكُتلة والجلد.

كيف تتم العملية الجراحية لعلاج التَّثدي؟

أي عملية جراحية قد يكون لها عوامل ومُضاعفات، ولكن نسبة المخاطر في هذه العملية تكون بسيطة لا تتجاوز ٣ بالمائة، وهناك طرق عديدة لعلاج حالات التَّثدي حسب كل حالة:

  • زيادة دُهنية بسيطة تحت الحلمة: نقوم بعمل فتحة بسيطة تحت تخدير موضعي ويتم إزالة الدهون.
  • زيادة دُهنية أو زيادة في كتلة الثدي: يتم إجراء شفط للدهون عن طريق فتحة بسيطة في الإبط، وهناك حالات نضطر لإزالة جزء من نسيج الثدي معها.
  • زيادة دُهنية شديدة مع زيادة في الكُتلة والجلد: يتم شفط الدُهون تحت تخدير عام، وإزالة الجلد المُترهِّل.

وأضاف الدكتور “عمر” أن أي مريض تثدِّي يخضع لفحص سريري كامل ويتم معرفة تاريخه المرضي كاملًا والتأكد من عدم وجود أي مشاكل في الغُدد عن طريق طبيب الغُدد الصَّماء وإجراء التحاليل الأخرى للتأكد من خُلو المريض من أي مشاكل، أما عن مشكلة رجوع التَّثدي بعد إزالته فقد يحدث بسبب وجود مشاكل أخرى مثل اعتلال الكبد وبعض المُدخنين أو استخدام هرمونات خارجية لبناء العضلات.

عند خسارة الشخص لوزن كبير تترهل مناطق في الجسم مثل منطقة الثدي، وممارسة التمارين الرياضية تشد الجلد بنسبة ١٠ أو ٢٠ بالمائة، وهناك أجهزة جديدة فعالة جدًا تقوم بشد الجلد عن طريق الحرارة بدون ندبات كبيرة، فالفكرة هي إعطاء النتيجة المَرجوَّة بأقل نَدبة ممكنة.

أضف تعليق