تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان،أسنان،صورة
تبييض الأسنان – ارشيفية

تبييض الأسنان من الأمور المهمة جداً الآن من أجل ابتسامة أجمل، واصبحت من الأمور الشائعة اليوم بكثرة، لذلك قام حديث على قناة الشارقة مع “الدكتور قاسم الهجاني” دكتور في جراحة الفم والاسنان – مركز الشارقة للطب الشمولي.

يوجد كثير من مشاكل الأسنان منها تصبغ الأسنان والاصفرار، يوجد فرق بين التبييض وإزالة التصبغ، فإزالة التصبغات تكون بغسل الأسنان بالمعجون وغيرها من وسائل إزالة التصبغات التي توجد على الأسنان، اما التبييض فهو تغير لون الأسنان الاساسي، فتوجد لكل شخص اسنان تختلف في درجة بياضها.

ما هي طريقة تبييض الأسنان بالليزر؟

تقنية تبييض الأسنان بالليزر تقنية رائعة وجميلة ولا توجد بها مخاطر وهي بسيطة جدا.
وهي وضع جل الهيدروبيروكسيد على ميل الأسنان بعد عزل اللثة لأن جل الهيدروبيروكسيد يؤثر على اللثة إذا وضع عليها مباشرة، ثم بعد ذلك تقريب الزووم على مراحل تقريبا من ٣-٤ مراحل، كل مرحلة تقريبا ربع ساعة.

كيفية تحديد درجة اللون؟

في المرحلة الثالثة ينظر الطبيب إلى درجة اللون فإن كانت جيدة يقف عند تلك المرحلة وان لم يكن وصل إلى الدرجة المطلوبة يقوم بالمرحلة الرابعة.

هل لون البشرة يؤثر على لون الأسنان ؟

لا توجد علاقة بين لون البشرة ولون الأسنان ولكن يكون تباين الأسنان عند النظر اليها من بشرة إلى أخرى مختلف، فلو شخص لون بشرته “غامقة” فتظهر بياض اسنانه أكثر.
فلا يأخذ الطبيب بلون البشرة بل يقيس درجة لون الأسنان فقط دون الإمعان في البشرة.

وحذّر “د. الهجاني” من استخدام الأنواع المختلفة من معجون الأسنان المتوفرة بكثرة حاليا بالاسواق إلا عن طريق الطبيب المختص لتفادي الأضرار والمحافظة على الأسنان.

بعد جلسة الليزر توجد بعض الحساسية أو بعض الألم نتيجة العملية ووضع الجل ولكن لا تستغرق وقت طويل فعند شرب شيء ساخن أو شيء بارد فيمكن ان تشعر ببعض الألم ولكن ذلك طبيعي ولا يجب ان يقلق المريض من ذلك.

اخبرنا “الدكتور قاسم” أن درجة اللون بعد العملية مباشرة يكون بنسبة ٧٠% فقط لا يكتمل إلا بعد العملية بثلاث أو أربعة أيام ولكن ذلك يكون بعد اتباع تعليمات الطبيب للمحافظة على ما بعد تبييض الأسنان مثلا كعدم شرب العصائر الملونة عدم شرب الشاي وهكذا واتباع تعليمات الطبيب تصل درجة اللون إلى ١٠٠%.

غير مستحب استعمال تلك التقنية قبل سن البلوغ أو الأطفال لأن الاثار الجانبية تكون كبيرة وتحدث حساسية عند الأطفال فينصح الدكتور “الهجاني” بعدم استخدام تلك التقنية إلا بعد البلوغ.

وفي نفس الوقت ليس على البالغ ان يخاف من عملية تبييض الأسنان بالليزر فهي بسيطة وسهلة حتى انه في تلك العملية لا يلجأ الطبيب إلى التخدير.

أضف تعليق