التأكد من أن المضادات الحيوية هي الاختيار الصحيح

صورة , أدوية , المضادات الحيوية

جميعاً نلجئ ألي المضادات الحيوية في أوقات كثيرة وهي تعتبر الحل ألأسرع لكثير من الأشخاص بأعتقاد أنها سوف تقوم بالتخلص من المرض في أسرع وقت وفي بعض الأحيان عندما يكون طفلك مريضًا، سيحتاج إلى مضاد حيوي ليتحسن في أغلب الأحيان، وسوف يتحسن طفلك بنفس السرعة مع أو بدون المضادات الحيوية، من المهم معرفة متى قد يحتاج طفلك إلى مضاد حيوي.

ما هي العدوى؟

تسبب العدوى الجراثيم، وكثيرا ما تتواجد على الأشياء التي نلمسها ويمكن أن تنتقل من الآخرين إذا كانت الجراثيم تتلامس مع الأنف أو الفم أو العين، وهناك نوعان شائعان من الجراثيم هما الفيروسات والبكتيريا:
• العدوى الناجمة الأكثر شيوعا (الفيروسات)، وتشمل نزلات البرد والإنفلونزا، وبعض التهابات الأذن.
• العدوى التي تسببها (البكتيريا) تشمل التهاب الحلق والمثانة والالتهابات الجلدية، وبعض التهابات الأذن.

ما هي المضادات الحيوية؟

المضادات الحيوية هي أدوية يصفها الأطباء لقتل العدوى التي تسببها البكتيريا، انها تقتل الفيروسات، ويساعد المضاد الحيوي طفلك على التحسن إذا كان مصابًا بفيروس، والأدوية المضادة للفيروسات هي الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج بعض الأمراض الخطيرة من الفيروسات مثل الأنفلونزا أو جدري الماء.

كيف تعمل المضادات الحيوية؟

المضادات الحيوية تقتل البكتيريا أو تمنعها من النمو والتكاثر، وهناك العديد من أنواع المضادات الحيوية المختلفة، إذا كان طفلك بحاجة إلى مضاد حيوي، سيختار طبيبك ذلك المناسب لهذه العدوى المحددة.

أصبحت بعض البكتيريا “مقاومة” للمضادات الحيوية، وهذا يعني أن البكتيريا قد تغيرت بطريقة تجعل من الصعب على الدواء علاج أو منع العدوى، وعندما لا يمكن علاج العدوى بالمضادات الحيوية المعتادة، في بعض الأحيان لا بد من استخدام مضاد حيوي آخر لم يتم دراسته بنفس الدرجة، والذي قد يكون له آثار جانبية أكثر، أو يجب إعطاؤه عن طريق الوريد (تأخذ في الوريد).

لماذا تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية؟

يمكن أن تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية عندما يتم استخدام الأدوية في كثير من الأحيان، والسبب الرئيسي الذي جعل البكتيريا تقاوم بعض المضادات الحيوية هو أن المضاد الحيوي المستخدم في قتلها قد أفرط في استخدامه.

كيف يمكنك استخدام المضادات الحيوية بحكمة؟

يجب على الأطفال فقط الحصول على مضاد حيوي لعلاج العدوى التي تسببها البكتيريا، وتحدث نزلات البرد بسبب الفيروسات، ولا ينبغي علاجها بالمضادات الحيوية، ولا بأس في أن تسأل طبيبك إذا كنت تعتقد أن إصابة طفلك ناجمة عن فيروس أو بكتيريا وإذا كان من الضروري استخدام مضاد حيوي، وإذا كان طفلك يعاني من الأنفلونزا، اسأل عما إذا كان هناك عامل مضاد للفيروسات قد يساعد.

عندما يكون طفلك مريضًا، من الأفضل أن ترى طبيبه الخاص، وبهذه الطريقة، سيكون سجل جميع استخداماتها الطبية على يد طبيب واحد، وتجنب الذهاب إلى العيادات المختلفة إذا كنت تستطيع ذلك.

إذا تم وصف المضادات الحيوية لطفلك، تأكد من اتباع التعليمات لأخذها، وناقش مقدار الوقت الذي يجب أن يتناوله طفلك لأن بعض أنواع العدوى يمكن علاجها لفترات زمنية أقصر.

لا تستخدم أبداً المضادات الحيوية التي تسبب بها مرض سابق، وإذا كان لديك مضادات حيوية غير مستخدمة في منزلك، فينبغي عليك إحضارها إلى الصيدلية للتخلص منها بطريقة آمنة.

تأكد من تحصين طفلك، وتساعد التطعيمات، مثل لقاح الألتهابات الرئوية، على الوقاية من بعض الأمراض التي تستخدم فيها المضادات الحيوية، ويمكن أن تمنع اللقاحات أيضًا العديد من الفيروسات الخطيرة، مثل جدري الماء والأنفلونزا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: