العلاقة بين الغذاء والصحة الجنسية ومتى يمكن استخدام الوصفات العشبية

الغذاء

يعتبر الغذاء الصحي من أهم الأشياء التي لها تأثير ودور كبير على الصحة بشكل عام، سواء كانت صحة جسدية أو صحة نفسية أو صحة جنسية.

وهناك دائمًا الكثير من الاعتقادات الخاطئة بأن الاعشاب والوصفات الطبية الخاصة بالصحة الجنسية تعتبر ذات تأثير آمن أكثر من الأدوية الطبية، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ.

حيث أن هناك الكثير من الدراسات التي تجرى على الأدوية قبل تقديمها لتحديد مدى فعاليتها، بينما هذه الوصفات تباع بدون الخضوع لأي فحوصات، بالإضافة إلى أنها قد تؤدي إلى تأثير سلبي على الصحة، لذلك يفضل استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأعشاب.

علاقة الغذاء بالصحة العامة

يقول الدكتور “يمان التل”، استشاري جراحة أورام الكلى والمسالك البولية أن: الغذاء له علاقة وتأثير على الصحة الجنسية، كما أن الغذاء له علاقة بجميع وظائف الجسم المختلفة وينعكس على صحة الإنسان.

الجدير بالذكر أن جميع الأشخاص دائمًا ما يعتقدون أن العلاجات الشعبية الطبيعية هي ذات تأثير أفضل من العلاجات الطبية، ولكن الأدوية تعتبر أفضل، فقد تم عمل الدراسات العلمية السليمة على الأدوية قبل طرحها.

بينما الأعشاب الطبيعية هي مجهولة التأثير على المدى الطويل ومجهول مصادرها كذلك.

الأغذية المرتبطة بالقدرة الجنسية

تابع د. “يمان”: يعتبر العسل من أشهر المواد الغذائية المرتبطة بالصحة الجنسية، ولكن لا يوجد أي إثبات علمي أن العسل له علاقة بالصحة الجنسية عند الرجل، كما أن الجرجير أيضًا يعتبر من المواد الشائعة ذات التأثير على الصحة الجنسية.

ولكن تم الإثبات العلمي أن الجرجير له بعض التأثيرات الضئيلة، وكذلك السمك والقشريات البحرية مثل الجمبري تحتوي على الزنك الذي قد يحسن من هرمون الذكورة لدى الجنسين، ولكن لم يثبت علميًا أن لها تأثير على الصحة الجنسية.

وأكد الدكتور أن هناك مادتين فقط تم الإثبات علميًا تأثيرهما الجيد على الصحة الجنسية ومعالجة مشاكل ضعف الانتصاب، وهما البطيخ والرمان.

كما يقول د. “التل”: معظم مرضى ضعف الانتصاب هم مرضى سكري، إضافة إلى ذلك فإن تناول المواد الطبيعية مثل الرمان أو البطيخ لعلاج هذه المشكلة قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات بالنسبة لمرضى السكري ورفع مستوى السكر في الدم ولا يحقق النتائج المطلوبة.

لذلك في هذه الحالة يجب على المريض اتباع التعليمات الطبية من الطبيب المختص في هذا المجال.

أما بالنسبة للمكملات الغذائية فيمكن استخدامها كوقاية من المرض، ولكن في حالة الإصابة الفعلية بالمرض فإن دورها يصبح أقل فعالية، ويحتاج المريض وقتها إلى علاج لدى طبيب مختص وعمل فحوصات طبية.

كما يؤكد الدكتور أن المكملات الغذائية يجب أن تكون جزء من حياتنا الأساسية كوقاية وللحفاظ على الصحة بشكل عام، ولكن لا يمكن استخدامها أبدًا كعلاج.

متى يمكن استخدام الوصفات العشبية؟

يؤكد د. “التل” أن الأدوية الطبية تعتبر أكثر أمانًا من الوصفات الطبيعية، ولكن هذه الوصفات الطبية من الممكن استخدامها تحت إشراف الطبيب، وذلك لأن هذه المواد غير معروف مصادرها أو مكوناتها ولا الكميات المستخدمة فيها.

وأضاف الدكتور أن هناك الكثير من الشباب قد قاموا بتناول هذه المواد على أنها مقويات جنسية، ولكن هذه المواد أدت إلى إصابتهم بالعجز الجنسي الدائم، لذلك يجب الانتباه دائمًا قبل تناول أيًا من هذه الوصفات.

ختامًا، لقد أثبتت الدراسات التي أجريت على الرمان أنه يمكن استخدامه بمعدل كوب واحد يوميًا للمساعدة في تحسين القدرة الجنسية لدى الرجل، كما أن مادة “السترولين” الموجودة في البطيخ تعتبر أحد أهم المواد المستخدمة في تحسين القدرة الجنسية عند الرجل.

أضف تعليق