تعريف الصفة المشبهة وأوزانها وإعرابها

الكثيرُ من الطلابِ يختلط عليهِم الأمر في درس الصفة المشبهة، ولا يستطيعون التمييز بينها وبين واسم الفاعل. ولكن في هذا الشرح، سنطرح عليكم تعريفها وأوزانها وإعرابها؛ كما سنُبيّن لكم الفرق بين الصفة المُشبهة وبين اسم الفاعل، مع الأمثلة التوضيحية والشرح المُبسَّط، وكذلك ستتعرفون على إعراب معمولها أي الاسم الذي يأتي بعدها.

تعريف الصفة المشبهة وأوزانها وإعرابها

الفرق بين الصفة المشبهة واسم الفاعل

تختلف الصفة المُشبهة عن اسم الفاعل في خمسةِ وجوه. نذكر لكم أسهلها وهي:

الدلالة: فالصفةُ المُشبهة تدلُ على المُلازمة والدوام فهي صفةُ ثابتة كما هو الحال في [الفائزُ فَرِح] فكلمة فرح هُنا صفة مُشبهة لأن الفائز دائماً ما يكونُ فرِحاً، وهي صفةُ للفائز تُلازمه على الدوام، في الماضي والحاضر والمُستقبل. إلا إذا وجدت قرينة تدل على زمن مُعين مثل: كان الفائزُ فرِحاً.

تعريف الصفة المشبهة وأوزانها

الصفة المُشبهة هي اسم مُشتق من الفِعل الثُلاثي اللازم للدلالة على معنى اسم الفاعل على وجه الثبوت، وتُصاغ الصفةُ المُشبهة من مصدر الفعل الثُلاثي اللازم ولها أوزان مُتعددة. ومن أوزانها:

  • كبير – على وزن فعيل.
  • شُجاع – فُعَال.
  • جبان – فَعَال.
  • طهور – فعول.
  • سَهْل – فَعْل.
  • حُلْو – فُعْل.

وهُناك صيغُ أخرى مثل:

  • فعَل – حسَن.
  • فِعْل – صِفْر.
  • فُعْل – كفْؤ.
  • فيْعل – طيّب.

إعراب الصفة المشبهة

تُعرب الصفة المُشبهة انطلاقاً من عملها على أربعةِ أوجه:

أولاً

أن ترفع معمولها على أنه فاعل (الاسم الذي بعدها). كأن نقول:

خالدٌ نظيفٌ ثوبه

نظيف: الصفة المُشبهة ترفع الذي بعدها (ثوب).

ثوبه: فاعل مرفوع للصفة المُشبهة نظيف وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مُضاف والهاء ضميرٌ مُتصلٌ مبني على الضم في محل جر مُضاف إليه.

ثانياً

أن تنصب الاسم الذي بعدها (معمولها) على أنه مفعول به. مثل:

خالد نظيف ثوبه

ثوبه: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره وهو مُضاف والهاء ضميرٌ مُتصلٌ مبني على الضم في محل جر مُضاف إليه. كما يجوز أن نقول:

نظيفٌ الثوبَ.

أو النظيف الثوب.

ثالثاً

أن ننصب الاسم الذي بعد الصفة المُشبهة إذا كان نكرةً منوناً على أنه تمييز. مثل:

خالد نظيفٌ ثوباً

ثوباً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره.

رابعاً

نجر الاسم الذي بعد الصفة المُشبهة على أنه مُضاف إليه. مثل:

خالد نظيف الثوبِ

الثوبِ: مُضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره.

وهنا درس: المفعول المطلق وأنواعه وعلامات إعرابه

التلخيص

الصفة المشبهة

هي اسم مُشتق من الفِعل الثُلاثي اللازم للدلالة على معنى اسم الفاعل على وجه الثبوت، وتُعرب حسب موقعها في الجملة.

من أوزان الصفة المُشبهة: فعيل، فُعال، فَعَال، فعول، فَعْل، فُعْل، فَعَل، فِعْل، فَعُل، فَيْعَل

إعرابها

  • أن ترفع معمولها على أنه فاعل: خالد نظيف ثوبُه (ثوبُه: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة).
  • أن تنصب معمولها على أنه مفعول به: خالد نظيف ثوبَه (ثوبَه: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة).
  • أن تنصب معمولها على أنه تمييز إذا كان نكرة: خالد نظيفٌ ثوباً (ثوباً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة).
  • أن تجر معمولها على أنه مُضاف إليه: خالد نظيفُ الثوبِ ( الثوب: مُضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة).

وهذا الدرس أيضًا من أجلِك: حالات إعراب المثنى «مع الأمثلة، التمارين والنماذج»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: