السياحة في مدينة هارلم الهولندية

مدينة هارلم ، هولندا ، صورة ، Haarlem ، مياه ، يخوت

معلومات عن مدينة هارلم

نظرًا لما تتمتع به من طبيعة خلابة ومساحات شاسعة من المزروعات يطلقون عليها “جنة هولندا”، وتقع مدينة هارلم Haarlem في الشمال الهولندي بعيدًا عن العاصمة “امستردام” بحوالي 20 كيلومتر تقريبًا، وتبلغ مساحتها 32 كم²، ويسكنها نحو 158 ألف نسمة.

يعود تاريخ مدينة هارلم إلى العصور الوسطى، والمدهش أن المدينة مازالت تحتفظ بشكل الأبنية والطرز المعمارية وتخطيط الشوارع التي أُنشئت عليها من البداية.

أبرز المزارات السياحية في مدينة هارلم

  • ساحة غروتي: هي ساحة كبيرة جدًا وشاسعة تقع في مركز المدينة، وتتعدد فيها الأعمال الفنية والمنحوتات، كما أنها تضم العديد من المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية، وبشكل عام اختيرت مدينة هارلم من قِبل منظمات سياحية عدة كأفضل وجهة هولندية للتسوق لأنها غنية بالأسواق التقليدية ومحال بيع العلامات التجارية الكبرى ومحلات التحف والمجوهرات، هذا إلى جانب أن الساحة تعد مسرحًا للعديد من المهرجانات والكرنفالات الفنية والموسيقية التي تنطلق في المدينة بمعدل أسبوعي تقريبًا.
  • متحف تايلارس: هو من أقدم المتاحف في هولندا حيث تأسس في العام 1778م، ويضم عددًا ضخمًا من القطع القديمة التي يرجع تاريخ بعضها للعصور الحجرية وما تلاها من عصور بشرية، كما يضم المتحف عدد كبير من الأعمال الفنية الهولندية من لوحات وتحف منحوتة، كما يضم مجموعة رائعة من الأدوات العلمية والمعادن والحفريات.
  • كنيسة سانت بافو: تعتبر واحدة من أقدم المباني في المدينة، وتمتاز بروعتها المعمارية وروعة رسومها الداخلية التي تزينها وجمال وإرتفاع أعمدتها المستديرة، فضلًا عن أنها تضم عدد من الأيقونات الكنسية العتيقة.
  • متحف فرانس هالس: سُمي بهذا الاسم تخليدًا لذكرى “فرانس هالس” أهم وأشهر الفنانين الهولنديين الذي رسم لوحات معبرة عن كل سنوات التاريخ الهولندي تقريبًا، ويضم المتحف مجموعة كبيرة من أعمال ولوحات وصور هذا الفنان الشهير.
  • مدينة دلفت: أكثر ما يميز مدينة هارلم هو إطلالتها على نهر “سباني” الذي تخترق تعرجاته وقنواته المائية قلب المدينة، وبالتالي يمكن للزائر الإستمتاع بركوب قارب والإبحار على صفحة النهر ورؤية الطبيعة الساحرة الخلابة على ضفافه، وأثناء الإبحار يمكن الوصول إلى مدينة “دلفت” التي تتبع مدينة هارلم إداريًا، ومدينة “دلفت” خالية من السيارات تمامًا مما يسمح بالإستمتاع بركوب الدراجات في الشوارع وممارسة الرياضة ومشاهدة زهور التيوليب المتفتحة.
  • طاحونة دي أدريان: كغيرها من المدن الهولندية تشتهر هارلم بطواحين الهواء والتي تعد السمة المميزة للبلاد بشكل عام، وطاحونة “دي أدريان” هي واحدة من أروع وأقدم طواحين الهواء في هولندا، ويعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر، والجدير بالذكر أنها تعرضت لحريق هائل في عام 1932م إلا أنها رُممت وعادت لما كانت عليه.
  • مدينة زاندفورت: هي مدينة ساحلية يمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق الدراجة، وفيها يمكن الإستمتاع على شواطئ “بلومندال” و “نورديزي”، كما يتاح للزائر مشاهدة أجمل الكثبان البرية والمرتفعات ومسارات السير بين المرتفعات.

وهناك أيضًا رحلات لتلك المُدن الهولندية: فالس Vaals، لاهاي The Hague، ليدن Leiden.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: