السياحة في مدينة نوريلسك الروسية

نوريلسك ، روسيا ، بوتوران ، المزارات السياحية ، مسجد نور كمال ، نصب لينين ، منزل الجيولوجيين
نوريلسك -روسيا

مدينة “نوريلسك” هي مدينة صناعية ضخمة تقع في الجزء الشمالي من محافظة “كراسنويارسك كراي” الروسية في أقصى الشمال من إقليم سيبيريا، وتبلغ مساحتها 4500 كم2، وبهذه المساحة تحتل المرتبة الثانية على مستوى القطب الشمالي المتجمد، والمدينة من الناحية الواقعية شبه منفصلة عن العالم تقريبًا حيث يعتبر ميناء “دودينكا” هو حلقة الوصل الوحيدة بينها وبينه، أما من حيث الطيران والنقل الجوي فنظرًا للأحوال الجوية السيئة التي تسودها دائمًا ما تتأخر الرحلات الجوية أو تتوقف عن العمل تمامًا. ويسكن المدينة نحو 175 ألف نسمة من عرقيات وأديان متباينة فمنهم المسيحيين ومنهم المسلمين ومنهم أصحاب الديانات الوضعية. ومن الناحية الإقتصادية تساهم المدينة بما يساوي خُمس الإنتاج العالمي من النيكل، كما أنها تمد العالم بما نسبته 1.9 مليون طن من ثاني أكسيد الكبريت و10800 طن من الدقائق المعدنية.

أُسست مدينة “نوريلسك” في العام 1935م كمعسكر للعبيد، وأصبحت بلدة بمعنى الكلمة في العام 1953م، حيث تركز فيها سكن عمال المناجم والتعدين تبعًا لما اكتُشف فيها من مناجم للنيكل والبلاديوم.

ومن الناحية الجغرافية والمناخية تقع مدينة “نوريلسك” فوق جبل “بورتوران” أي أنها ترتفع لأكثر من 1700 متر تقريبًا عن سطح البحر، كما أنها فعليًا بيئة قاسية جدًا إثر التلوث الذي يملأ الهواء فيها بأطنان من معادن النحاس والنيكل والزرنيخ والكبريت وغيرها من المواد السامة، هذا التلوث جعلها تحتوي شتاءًا على ظاهرة مناخية فريدة من نوعها ألا وهي الثلج الأسود والذي يتبدل إلى اللون الأصفر أحيانًا وإلى الوردي أحيانًا أخرى.

ونظرًا لما اشتهرت به المدينة من الرواسب الطبيعية والمعادن منذ العصر البرونزي فقد تم العثور على أدوات بدائية للإنصهار والصب، بالإضافة إلى بعض المواد الخام التي تقع بالقرب من بحيرة “باياسينو”، وفي القرنين السادس عشر والسابع عشر تم استخدام النحاس في بعض الأعمال اليدوية من قِبل سكان بلدة “مانجازيا” الواقعة فوق الدائرة القطبية الشمالية على نهر “تاز” والتي كانت مركز للتجارة والحرف اليدوية في العام 1603م، إلا أن دورها التجاري التاريخي تراجع في النصف الثاني من القرن السابع عشر بعد أن أصدر القيصر الروسي “أليكسي ميخائيلوفيتش” أمرًا بحظر الطريق البحري إلى “مانجازيا” كنوع من الحماية للحدود الروسية من غزو الأعداء.

وأبرز المزارات السياحية في مدينة “نوريلسك”:

متحف نوريلسك

بدأ إنشاءه في العام 1939م، وكان عبارة عن غرفة كبيرة في أحد الشوارع الرئيسية في “نوريلسك”، ثم تم إغلاق المكان حتى عام 1948م، وفي العام 2000 انتقل المتحف إلى مبنى جديد، وأقيم فيه معرضًا يتحدث عن التاريخ الحقيقي للمدينة وكيف تحولت إلى المدينة الصناعية المتقدمة اليوم، ويضم الكثير من المعروضات التي تعود إلى القرن الثامن عشر.

مسجد نور كمال

يقع قريبًا من بحيرة “نورد”، وهو واحد من أكبر مساجد المدينة، وتم تأسيسه في عام 1998م.

منزل الجيولوجيين

يُعد أول منزل شُيد في المدينة بأسرها، حيث بُني المنزل على يد بعض الجيولوجيين في شتاء عام 1921م، وكان وقتها جزءًا من مجمع تاريخي كبير تم تدميره في عام 1990م، إلا أن المنزل ظل قائمًا فتم نقله إلى وسط المدينة، ويضم المنزل الكثير من العناصر والأدوات والمعدات التي استخدمها الجيولوجيون في أبحاثهم ومكتشفاتهم في هذه البقعة الجليدية.

نُصب لينين

هو ثاني أكبر نُصب تذكاري في العالم، يقع في منطقة “مارينا” على ضفاف نهر “الفولغا” وبالقرب من بداية قناة موسكو، وتم بناء هذا التمثال في عام 1937م على يد النحَّات “اس.د.ميركوروف” تخليدًا لذكرى الأب الروحي للروس “لينين”، ويبلغ إرتفاعه 25 متر ويبلغ إرتفاع قاعدته حوالي 37 متر، ويبلغ وزنه بالكامل 540 طنًا.

معرض نوريلسك للفنون

يقع في أقصى الشمال، ويعرض العديد من الأعمال الفنية والتاريخية الحاكية لتاريخ المدينة، كما أن المعرض يقود العديد من حملات التوعية ويُدرس مجالات الفنون للأطفال ويحتوي على مكتبة علمية ضخمة.

مسرح الشباب

هو أحد المؤسسات الثقافية الرئيسية في مدينة “نوريلسك”، وهو من المباني المعمارية الرائعة

أضف تعليق