السياحة في مدينة مانهايم الألمانية

مانهايم ، ألمانيا ، حديقة لوسين ، تكنوسيوم ، مسجد السلطان سليم ، برج المياه
مانهايم – ألمانيا

من منا لا يعرف “مرسيدس بينز” سواء ماركة السيارات الأشهر والأفخم أو صاحب الماركة وصانعها وصانع أول سيارة في التاريخ والتي سُميت الماركة على اسمه، نعم احتضنت مدينة مانهايم نشأة فكرة صناعة سيارات مرسيدس منذ أن كانت في رأس صاحبها وفقط.

تقع مدينة مانهايم جنوب غرب ألمانيا في ولاية “بادن” وتحديدًا عند إلتقاء كل من نهر “الراين” ونهر “النيكار”، وتعتبر ثاني أكبر مدينة في الولاية بعد العاصمة “شتوتجارت”، وتشغل مساحة ١٤٥ كم²، ويسكنها نحو ٣٠٤ ألف نسمة.

ذكرت المدينة لأول مرة في التاريخ في إحدى المعاملات القانونية لعام ٧٧٦م بإسم “مانينهيم”، وظلت مانهايم مجرد قرية في العصور الوسطى, وفي عام ١٦٠٦ بدأ الناخب البلاطي “فريدريك الرابع” بناء قلعة “فريدريشبرج” كمركز للمدينة ومد منها الطرق والشوارع, وفي ١٦٠٧م قدم “فريدريك” مانهايم بصفتها مدينة متكاملة ومستقرة، تعرضت المدينة لأضرار كثيرة في حرب الثلاثين عامًا وتعافت، لتتضرر مرة أخرى خلال حرب التسع سنوات مع الجيش الفرنسي.

وبعد الإنتهاء من إعادة بناءها مرة أخرى إنتقلت عاصمة الناخبين البلاطيين من “هايدلبرغ” إلى مانهايم وبدأ الناخب البلاطي “كارل فيليب الثالث” بناء قصر مانهايم والكنيسة اليسوعية وتم الإنتهاء من كلاهما في عام ١٧٦٠م, وخلال القرن الثامن عشر كانت مانهايم مقرًا لمدرسة “مانهايم لملحنين الموسيقى الكلاسيكية” ويُقال أن حينها امتلكت المدينة أفضل فرقة أوركسترا، ثم في عام ١٧٧٨م تم نقل المحكمة الملكية البلاطية من مانهايم, وبعد ذلك بعقدين من الزمن وفي العام ١٨٠٢ تم إلغاء مانهايم من البلاطية ومنحها لدوقية بادن.

ومن أبرز المزارات السياحية في مدينة مانهايم:

حديقة لوسين

يرجع تاريخ إنشاء الحديقة إلى العام ١٨٩٢م، ومن حينها وهي تعتبر أحد المراكز الترفيهية المرحة في ألمانيا كلها، حيث تضم أماكن مميزة ومرافق مخصصة للأطفال وأخرى للعائلات ومدينة ملاهي ومساحات مزروعة بأجمل الورود الساحرة وبيت الشاي الصيني وأكبر البحيرات في ألمانيا وعدد من المطاعم وأجمل التماثيل المنحوتة.

قصر مانهايم

يُسمى أيضًا قصر “الباروك الكبير”، وكان مقرًا للأمير “فليسباخ”، ويعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر الميلادي، ومازال القصر إلى الآن يحتفظ بكل متعلقات الأمير من مفروشات وأثاث فاخر ولوحات فنية وفضيات.

متحف تكنوسيوم

تم بناؤه في العام ١٩٨٢م، وهو من المتاحف الألمانية المتخصصة في التكنولوجيا، حيث يُعرض فيه أسس ومراحل تطور الصناعة والتكنولوجيا في أوروبا، هذا إلى جانب عرضه لمجموعة من المحفوظات والمخطوطات والمكتبات القديمة.

مسجد السلطان سليم الأول

وهو أكبر المساجد الخاصة بالجاليات المسلمة في أوروبا كلها، ويمتاز بمأذنة رائعة وشَغْله لمساحة واسعة تتسع لـ ٥٢ ألف مُصلي، ويعتبره الألمان رمزًا للتسامح الديني الذي امتازت به المدينة عبر السنوات، وزُين المسجد من الداخل بالآيات القرآنية المُذهبة والنقوش الإسلامية الدقيقة، كما تضم ساحة المسجد الخلفية مقبرة إسلامية، ويقدم المسجد أيضًا خدمات علمية ودعوية وإجتماعية للجالية المسلمة هناك ومنها مدرسة تحفيظ القرآن.

وهنا جولة سياحية أخرى في مدن ألمانية: بادن بادن Baden-Baden، بريمن Bremen، بون Bonn، بيلفيلد Bielefeld.

برج المياه

وهو رمز المدينة المطبوع على طوابعها ودعاياتها السياحية، وهو برج عملاق يرتفع لـ ٦٠ متر ومبني من الأحجار الرملية ويقف بمحاذاة حديقة الورود مباشرة، صممه المهندس “برونو شميتس” المشهور بتصميمه لمعالم ألمانية أخرى عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: