السياحة في مدينة فولغوغراد الروسية

فولغوغراد ، روسيا ، ماماييف كورغان ، المحطة المركزية ، بحيرة إلتون ، حديقة كومسومول ، فولجوجراد
فولغوغراد – روسيا

تقع مدينة “فولغوغراد” في الجزء الأوربي من روسيا الإتحادية، حيث تقع في الجنوب الشرقي للدولة الروسية، وهي صاحبة معركة “ستالينجراد” الشهيرة في الحرب العالمية الثانية والتي استمرت لأكثر من خمسة شهور متواصلة. وتأسست مدينة “فولغوغراد” في العام 1589 ميلادية، وسُميت حينها وحتى العام 1925م باسم “تساريتسن”، ثم تغير اسمها منذ العام 1925م وحتى العام 1961م إلى “ستالنغراد” نسبةً إلى “ستالين” الحاكم الدموي للإتحاد السوفيتي، ثم عُرفت باسمها الحالي منذ العام 1961م.

وأبرز المزارات السياحية في مدينة “فولغوغراد”:

ماماييف كورغان

وهو عبارة عن مجمع تذكاري ضخم يضم كل ما يتعلق بالحرب العالمية الثانية وكل ما يتعلق بالأبطال الروس الذين توفوا في هذه الحرب، ويُظهر المجمع أهمية معركة “ستالينجراد” وإنجازات الجنود الروس فيها، كما أنه يضم واحدًا من أطول التماثيل في العالم.

المحطة المركزية

بُنيت المحطة في أوائل الخمسينيات من القرن العشرين، وزُين مبناها بالعديد من اللوحات الفنية المختلفة التي تُشعر الزوار بأنهم في متحف ضخم وليس محطة قطار.

بيت بافلوف

هو مبنى سكني عادي، ولكنه خلال الحرب العالمية الثانية أصبح رمزًا لشجاعة الجنود الروس، حيث تمكنوا من إبعاد الجنود الألمان لمدة 60 يومًا عن هذا المبنى، ويضم البيت جدار تذكاري هائل يُذكّر الزوار بالحرب ونصر الجنود السوفيت.

بحيرة إلتون

هي واحدة من أجمل الأماكن الطبيعية في المدينة، ويصفها السكان المحليون بـ “لؤلؤة سهل الفولجا”، وهي أكبر بحيرة مالحة في أوروبا كلها، وتتنوع حولها المناظر الطبيعية، خصوصًا أن البحيرة واقعة وسط متنزة “أولتنسكي” وهو منتزة طبيعي يذهب إليه الكثير من الزوار للإستمتاع بالمناظر الجميلة والطبيعية.

مسرح فولجوجراد الموسيقي

بُني عام 1903 ميلادية، ولكن تم تدميره أثناء معركة “ستالينجراد” في العام 1946 ميلادية، وبحلول العام 1960 م تم إعادة بناؤه مرة أخرى، ويقدم لزائريه العديد من العروض المسرحية المعبرة عن عمق الثقافة الروسية الغزيرة.

حديقة كومسومول

وتُعرف باسم “حديقة العشاق” حيث أنها من الأماكن الطبيعية الرائعة التي يقوم فيها الأزواج بإلتقاط الصور الفوتوغرافية لحفلات زفافهم، كما يذهب إليها الكثير من العشاق من جميع أنحاء المدينة، وهي ذات طبيعة خلابة وتضم العديد من النباتات والأشجار بما فيها بعض الأنواع النادرة.

أضف تعليق