السياحة في مدينة سان مالو الفرنسية

سان مالو ، فرنسا ، جدران سانت مالو ، المدينة القديمة ، حي بارامي ، فورت ناشيونال
سان مالو – فرنسا

تقع مدينة سان مالو في شمال غرب فرنسا عند مصب نهر “رانس” وتحديدًا في منطقة “القنال الإنجليزي” الواقعة ضمن نطاق منطقة “بريتاني”، وتبلغ مساحتها نحو 36 كم2، ويسكنها حوالي 47 ألف نسمة.

وتاريخيًا يرجع الفضل في تأسيس المدينة إلى اثنين من الرهبان هما “سانت ارون” و”سانت بروندان”، وكان ذلك في بداية القرن السادس الميلادي، وسُميت بهذا الاسم تخليدًا لذكرى سان مالو أحد أتباع الراهب “سانت بروندان”، ويسجل التاريخ إعلان المدينة أكثر من مرة عن رغبتها في الإستقلال عن تبعيتها للسلطات الفرنسية العليا والسلطات المحلية (سلطة بريتون)، وتعدد هذا الإعلان خلال الفترة بين عامي 1490م-1493م حتى تطور الأمر فعليًا وأعلنت نفسها جمهورية مستقلة، وفي العام 1758م تعرضت سان مالو لهجوم كبير من حامية عسكرية بريطانية بقصد السيطرة عليها وإحتلالها، إلا أن هذه الحامية فشلت فشلًا ذريعًا في ذلك ودُمرت لها 30 سفينة حربية، ولم تستطع هذه الحامية سوى السيطرة على المدينة المجاورة “سان سيرفان”.

وتتميز مدينة سان مالو بالقلعة التاريخية التي تعود إلى القرن السابع عشر الميلادي والتي تعتبر حصن أمان للمدينة ضد الهجمات العدائية من البحر، كما تتميز بشوارعها المرصوفة بالحصى ومنازلها الفخمة وسواحلها الرائعة ذات المياه الصافية والرمال الناعمة، لذا فهي من المدن السياحية المميزة في فرنسا التي تجذب إليها العديد من السياح من حول العالم، ومن أبرز المزارات السياحية في مدينة سان مالو :

جدران سانت مالو

يرجع تاريخ إنشاءها إلى القرن الحادي عشر الميلادي، وهي بمثابة سور المدينة متعدد الأبواب الحامي لها من هجوم الأعداء، وفي القرن السادس عشر الميلادي تم تحديث السور بحيث يسمح بإستخدام ونصب المدافع وتكنولوجيا الدفاع المتاحة في ذلك الوقت، ومن فوق السور يمكن مشاهدة البحر والبيوت المصنوعة من الجرانيت التي تعود ملكيتها لأصحاب السفن الأثرياء.

المدينة القديمة

كل مبانيها مصنوعة من الجرانيت الرمادي، وكل شوارعها مرصوفة بالحصى، وتضم العديد من البارات والمطاعم والمحلات التجارية الفاخرة والشاليهات، ويعتبر شارع “جاك كارتييه” من أكثر شوارع المدينة روعة وإبهار.

بلاج دو سيلون

يقع في شمال المدينة على حافة جسر كبير تم بنائه في مطلع القرن العشرين، وهو شاطيء ممتد لأكثر من ثلاثة كيلومترات من الرمال الناعمة والمياه الصافية، كما أنه يضم بِرك الصخور الضحلة على الحافة الغربية ويُسمح للزوار بالسباحة فيها.

قلعة سان مالو

تقع في الشمال الشرقي عند زاوية من جدران سان مالو، ويرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر حين أمر بتشيدها دوقات بريتاني، وحاليًا يضم مبنى القلعة متحفًا تاريخيًا للمدينة ولمنطقة “مالوين”.

جراند أكواريوم

هو عبارة عن حُطام سفينة تاريخية سكنتها الأسماك المختلفة، ويوجد فيه مجموعة مختلفة من أحواض الأسماك مثل أسماك القرش وأسماك البيرانا والسلاحف رباعية العينين وأنواع من الشعب المرجانية الملونة مثل كلوونفيش.

حي بارامي

يقع بالقرب من بلاج دو سيلون، ويعود تاريخه إلى أواخر القرن التاسع عشر، ويضم العديد من القصور الثرية الرائعة، كما يضم الحي برج الطوب الزجاجي الأحمر الرائع.

قلعة فورت ناشيونال

تقع غرب بلاج دو سيلون، ويرجع تاريخ إنشاءها إلى العام 1693م، وكان الهدف منها حماية المدينة من غزو البحرية البريطانية، ولما اندلعت الحرب العالمية الثانية تحولت القلعة إلى سجن مؤقت للأسرى الألمان.

أضف تعليق