السياحة في مدينة بون الألمانية

بون ، ألمانيا ، قصر بوبيلشدوف ، المشتل هارلي ، أريثميوم ، حديقة الراين
بون – ألمانيا

يصفها البعض بـ “جنة الأرض”، وتقع مدينة “بون” شمال نهر “الراين” وفي جنوب وادي “حوض كولونيا” الواقع غرب ألمانيا، وتبلغ مساحتها 141 كم2، ويسكنها الآن نحو 327 ألف نسمة، وكانت حتى العام 1990م عاصمة جمهورية ألمانيا الإتحادية إلى أن تم نقل العاصمة إلى “برلين” بعد إتحاد الألمانيتين الغربية والشرقية.

“بون” من أقدم المدن الأوروبية على الأرض، حيث أُنشئت في القرن الأول الميلادي كحامية رومانية، ثم دُمرت تمامًا على يد “النورمان” في القرن التاسع، ثم أصبحت مقرًا لملوك الرومان منذ العام 1238م وحتى 1794م، وبحلول العام 1794م اٌحتلت “بون” من الفرنسيين الذين ما لبثوا أن ضموها تحت سلطتهم رسميًا عام 1798م، ثم احتلت في عام 1815م وخضعت لدولة بروسيا، ولما انتهت الحرب العالمية الثانية أصبحت “بون” عاصمة ألمانيا الغربية وكان ذلك في العام 1949م.

وتشتهر “بون” بتطورها الطبي حيث يقصدها المرضى من شتى بقاع الأرض بغية العلاج في مستشفياتها المتطورة وبإشراف كوادرها الطبية المحترفة، كما أنها تضم مركز إعادة التأهيل الذي يقصده كل الرياضيون من شتى الألعاب حال الإصابة، أضِف إلى ذلك أن “بون” تضم ثماني عشرة منظمة دولية، وتعتبر أيضًا مركزًا لإنطلاق أنواع شتى من الفنون.

ومن أبرز المزارات السياحية في مدينة “بون”:

قصر بوبيلشدوف

يعود تاريخ إنشاء القصر إلى القرن السابع عشر الميلادي، وهو جزء من جامعة “بون”، وهو من أجمل المباني التاريخية بالمدينة، كما تحيطه حديقة نباتية تحتوي على مجموعة من الزهور النادرة والغريبة، ويُقام في القصر العديد من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية.

متحف الكسندر كونيغ للبحوث

تم افتتاحه في أوائل القرن التاسع عشر، وسُمي بهذا الاسم تقديرًا وتكريمًا لأول من تبرع له بعينات وهياكل، وهو متحف تاريخي متخصص في بحوث علم الحيوان، ويتبع أيضًا جامعة بون، ويضم المتحف الكثير من النباتات المختلفة، كما يحتوي على العديد من الهياكل العظمية للكثير من الحيوانات.

حديقة المشتل هارلي

أُسست في العام 1870م، وهي قريبة من وادي الراين بين مدينة بون وجبال الراين، وهي ليست حديقة بالمعنى المفهوم بل هي غابة كبيرة تضم الكثير من الأشجار المتنوعة، كما تضم بعض المباني القديمة.

ممر الراين هوهين ويغ

هو ممشى طويل من نهر الراين السفلي حتى نهر الراين العلوي، وهو ما يحقق للزائر فرصة رائعة للإستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية المنتشرة على جانبيه مثل جبال الوادي ونهر الراين وقلعة راينستين.

أريثميوم

هو مركز علمي يستحوذ على شغف المهتمين بالعلوم وتطورها، وفيه الكثير من الأفكار الجديدة التي تخص الفنون والتكنولوجيا والعلوم، ويحتوي المتحف على الكثير من الكتب العلمية القديمة والأبحاث العلمية والتكنولوجية.

متحف بون

تأسس عام 1995م، وهو متخصص في الإكتشافات العلمية، حيث يضم أعمال العلماء الألمان الحاصلون على جائزة نوبل، كما يضم الكثير من العروض الطبية والعلوم الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والعلوم التطبيقية، ويقدم كذلك الكثير من ورش العمل المتعلقة بالنواحي العلمية.

منزل بيتهوفن

هو بالأساس المنزل الذي عاش وتربى ومات فيه العلامة الموسيقية بتهوفن، وبعد وفاته تحول المنزل إلى متحف يضم كل مقتنيات بيتهوفن وحوالي 5000 وثيقة تحمل تاريخ بيتهوفن الموسيقي.

حديقة الراين

تعتبر من أجمل الحدائق في مدينة بون، وتحتوي الحديقة على مساحات خضراء شاسعة والعديد من الزهور المتنوعة وينابيع المياه الجميلة المنتشرة في كل مكان.

أضف تعليق