السياحة في بيون

 

بيون ، الهند ، ماهاراشترا ، السياحة الهندية ، المطاعم ، المساحات الخضراء ، الأسواق
بيون – الهند

“بيون” هي ثاني أكبر مدينة في ولاية “ماهاراشترا” الهندية، وتجمع بين الأصالة والمعاصرة، ومن ثَم أصبحت أحد أشهر الوجهات السياحية الهندية التي يقصدها السائحين من كل مكان، ولا عجب في ذلك لأن لديها الكثير من العوامل والجوانب السياحية الرائعة التي تدفع الباحثين عن عطلات سياحية مميزة لزيارتها.

وفي لمحة تعريفية بسيطة بها نذكر بعضًا من أهم مقوماتها في الآتي:

سكانها

يمتاز سكان “بيون” بالبساطة والصدق والحميمية وحب الضيوف للدرجة التي تجعلهم لا يتقاعسون عن مساعدتهم وخدمتهم في أي وقت.

تكاليفها المعيشية

“بيون” نموذج رائع على المدن الحضرية التي تقدم خدماتها بأسعار معقولة ومنخفضة بشكل أكبر مقارنةً بغيرها من المدن الهندية، لذلك هي واحدة من المقاصد السياحية الأقل تكلفة والأكثر مناسبة للميزانيات المالية المنخفضة.

مناخها

رغم أن العديد من المدن الهندية تشهد إرتفاع شديد أو إنخفاض ملحوظ في درجات الحرارة معظم أيام العام، إلا أن “بيون” تتمتع بمناخ معتدل طوال الوقت، فهي ليست باردة وليست حارة، الأمر الذي يُسهم بشكل كبير في تدفق الزائرين إليها في أي وقت من العام، فالطقس فيها عادةً ما يكون بارد لطيف مشبع بنسيم عليل مع رذاذ المطر في بعض الأحيان.

طعامها

الطعام في “بيون” غني بالتنوع، وأسباب هذا التنوع ترجع إلى كونها موطنًا للسكان المحليين من جميع الأديان والثقافات، وهو ما يظهر تأثيره على أنواع الغذاء بشكل واضح لا يمكن إنكاره، كما أنها مدينة غنية بأشهى الأطباق ما بين المطاعم الراقية والفخمة وما بين المطاعم الشعبية.

أسواقها

للباحثين عن الأسعار الرخيصة ولعشاق المنتجات الفاخرة الجميع سيجد ما يبحث عنه في تلك المدينة الهندية الرائعة، ففيها مراكز بيع الماركات العالمية ومتاجر بيع المنتجات الهندية الأصيلة والحرف اليدوية، وأهم وجهات التسوق في “بيون” هي “كوريغاون” و”فينيكس ماركيت سيتي” و”أمانورا تاون مول” و”مول سيزونز” و”ويست إند مول” وغيرها الكثير والكثير.

مناظرها الطبيعية الخلابة

“بيون” واقعة بالأساس عند سفح جبال “ساهيدري”، مما يجعلها تقدم مشاهد رائعة للباحثين عن وجهات مثالية للاسترخاء والإنسجام في قلب الطبيعة، كذلك تقدم المدينة إطلالة على جمال التلال المحيطة بها مثل “تشاتورشرينجي هيل” والتي تقدم إطلالة رائعة على المدينة كاملةً في المساء بالذات.

مساحاتها الخضراء

تعد “بيون” المكان الأمثل لمشاهدة جمال وخضرة الطبيعة، فهي تتمتع بأعداد مهولة من الأشجار ومن الغابات المورقة، فهي فعلًا أكثر المدن الحضرية إخضرارًا.

معالمها التاريخية

في “بيون” عدد ضخم ومهول من المعالم التاريخية والمتاحف، منها على سبيل المثال لا الحصر “قصر أغاخان” و”باتاليشوار” و”معبد تشاتورشرينجي” و”قلعة سينهاغاد”.

حياتها الليلية

لا شعور بالملل أبدًا في “بيون”، فهي تمتاز بالحياة الصاخبة والموسيقى الحيوية النابضة من العديد من العروض والكرنفالات التي يمكن حضورها بشكل يومي تقريبًا، فهي مقصد مهم للعديد من النجوم العالميين في الموسيقى والمسرح الإستعراضي، وأقاموا فيها فعليًا حفلات موسيقية جميلة وضخمة، فضلًا عما تستضيفه المدينة من مهرجانات موسيقية كبرى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: