السياحة في العاصمة البلجيكية بروكسيل

بلجيكا ، بروكسيل ، الميدان الكبير ، مانيكين بيس ، حديقة هيسل ، القصر الملكي ، القصر العظيم
بروكسيل – بلجيكا

لا تعتبر “بروكسيل” عاصة لدولة بلجيكا وحسب بل هي أيضًا ومنذ تأسيس الإتحاد الأوروبي عاصمة هذا الإتحاد ككل وتضم كافة مؤسساته وهيئاته الرسمية، كما أنها الحاضنة لمقرات حلف شمال الأطلنطي الذراع العسكرية للإتحاد الأوروبي.

تقع العاصمة “بروكسيل” شمال الدولة البلجيكية في إقليم “بروكسيل” الذي يضم 19 بلدية ويتوسط إقليمي “الفلامندي” و”والونيا”، وتبعد عن بحر الشمال نحو 60 كم، وتبلغ مساحتها حوالي 161 كم2، ويسكنها ما يزيد عن مليون و138 ألف نسمة.

مدينة “بروكسيل” من أقدم المدن الأوروبية حيث يعود تاريخها إلى القرن السادس الميلادي حين ظهرت كقرية صغيرة في سهول نهر “السين”، ومن القرن العاشر الميلاي كان سكانها يتحدثون بالهولندية بشكل أساسي حتى بدايات القرن العشرين حين بدأت تظهر اللغة الفرنسية في المدينة وتطغى، والحاصل أن كلا اللغتين الآن ذو صفة رسمية طبقًا لدستور الدولة، ومن بعد الحرب العالمية الثانية أصبحت “بروكسيل” المركز التجاري والمالي والإداري والسياسي والثقافي لدولة بلجيكا من ناحية وللقارة الأوروبية من ناحية أخرى، ومن أبرز المزارات السياحية في مدينة “بروكسيل“:

الميدان الكبير

هو ساحة البلدة القديمة التي تضم المباني التاريخية الشاهقة التي يعود بعضها إلى القرن السابع عشر، كما يضم الميدان متاجر الشيكولاتة الشهيرة وتمثال الطفل “مانيكان بيس”، وبسبب الهندسة المعمارية للمكان تم إدراج الميدان الكبير بكل محتوياته ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1998.

بروكسيل تاون هول

هي عبارة عن قاعة المدينة التاريخية، ويعود التاريخ الإنشائي للقاعة لعام 1400م، وهي مشيدة على الطراز المعماري القوطي، وتضم في مدخلها برج القاعة الموجود في الجزء العلوي منه تمثال القديس ميخائيل التاريخي.

مانيكين بيس

يتوسط الميدان الكبير، وهو عبارة عن تمثال لصبي صغير يقوم بالتبول، وعلى مر التاريخ حِيكت حول هذا هذا التمثال العديد من القصص والأساطير.

حديقة هيسل

تقع غرب المدينة، وهي الحديقة التي كانت تضم ملعب “هيسل” صاحب الحادثة الرياضية الشهيرة حين إنهار وقُتل فيه العديد من المتفرجين بكأس الأبطال الأوروبي عام 1985م، وبعد الحادثة أُعيد تصميم الحديقة والإستاد وسُمي من وقتها إستاد “الملك بودوان”.

ميني أوروبا

هي حديقة صغيرة تقع عند سفح “اتوميوم” في بروكسيل، وسُميت بهذا الاسم لأنها تحتوي على مجسمات مصغرة تمثل ما يقرب من 80 مدينة أوروبية و350 من أشهر المباني الأوروبية، كما تحتوي الحديقة على العديد من النماذج المصغرة للقطار والمطاحن وثوران بركان جبل فيزوف وطائرة الإيرباص والتلفريك.

حديقة سينكونت ناير

وتضم هذه الحديقة مجموعة رائعة وكبيرة من المساحات الخضراء والأشجار الضخمة والنادرة، وكذلك تضم العديد من النباتات الجميلة ذات الألوان المختلفة.

القصر الملكي

هو المقر الرسمي لإقامة ملك وملكة بلجيكا والعائلة الملكية، كما أنه المقر الرسمي للحكم ورئاسة الوزراء، ويقع القصر الملكي في وسط مدينة بروكسل، ويوجد أمامه الحديقة الملكية الشهيرة التي تحولت حاليًا لمتنزة لعامة الشعب والسياح.

أتوميوم

تم إنشاءه عام 1958م ليكون الجناح الرئيسي ورمز للمعرض الدولي “إكسبو”، ولم يكن مقصودًا أن يدوم البناء إلى ما بعد المعرض، ولكن نجاحه وشهرته جعلته رمزًا ومعلمًا شهيرًا من معالم المدينة السياحية، والسبب في ذلك شكله المميز المُكون من 9 كرات فولاذية كبيرة مترابطة على شكل مجسم للذرة.

منتزة واليبي

هو أكبر حديقة ألعاب وملاهي مائية في بلجيكا، ويقع المتنزة في مدينة “فافري” التي تبعد مسافة 30 كيلومتر عن مدينة بروكسل، ويضم المنتزة 40 لعبة ترفيهية مختلفة منها 16 لعبة مخصصة للأطفال، كما أنها تضم ملاهي مائية.

القصر العظيم

هو مَعلم أسطوري تاريخي يقع في الميدان الكبير، وتتقدمه حديقة مربعة مكتسية بألوان زاهية رائعة، كما أنه محاط بالمحلات التجارية والكافيهات والمقاهي والمطاعم.

متحف الآلات الموسيقية

يعد المتحف مركزًا للآثار الموسيقية والفنون الشعبية وغيرها من المعالم الفنية، ويتكون المبنى من ثماني طوابق ويعتليه مقهى رائع.

متحف العلوم الطبيعية

يعرض المتحف أمثلة كثير من هياكل الديناصورات والزواحف والحشرات المخيفة.

المتحف الملكي للقوات المسلحة والتاريخ العسكري

يؤرخ المتحف لمجموعة من الحروب التي خاضتها بلجيكا، ويعرض بداخله الكثير من الأدوات والأسلحة التي استخدمت في هذه الحروب مثل الطائرات وتجهيزات المقاتلين في بلجيكا القديمة.

كاتدرائية سان مايكل وسان جودولا

هي كنيسة أثرية قديمة تشتهر بالزخارف القديمة الرائعة ولها نوافذ زجاجية ملونة، وتضم أيضًا الكثير من الكنوز والمخطوطات الدينية القديمة.

أضف تعليق