السكر ونمو الخلايا السرطانية

سكر، السكر،داء السكري،صورة
السكر – ارشيفية

يُمكن للإنسان المحافظة على مستويات طبيعية للسكر في الدم من مصادر متعددة بما في ذلك البروتين والدهون، وإذا كان البنكرياس هو العضو الذي ينتج هرمون الإنسولين المسؤول عن تحويل السكر إلى طاقة لجميع خلايا الجسم، فإن العلماء والباحثين في مجلس الأورام بأستراليا وجدوا أن السكر غذاء رئيسي للخلايا السرطانية مما يعد أمراً مخيفاً. فضلاً عن إرتباط ذلك بزيادة الوزن والإصابة بمرض السكري وجميعها عوامل خطراً لتطور السرطان. وفي الوقت نفسه فإن وقف وصول السكر للخلايا السرطانية يعني أيضاً أن خلايا الجسم السليمة ستصبح متعطشة للسكريات الضرورية. ومن ثم تقليل كفاءة جهاز المناعة وزيادة إحتمال نمو السرطان.

العلماء في استراليا خلصوا في أبحاثهم إلى أن ما يزيد عن ٣٪ من إجمالي عدد السرطانات التي يتم تشخيصها في إستراليا يرتبط بالبدانة أو زيادة الوزن. وأن زيادة أوزن أو السمنة هي عوامل خطراً لعشرة أنواع مختلفة من السرطان بما في ذلك سرطان الأمعاء و الثدي والكبد.

ولهذا لن يكون إلغاء السكر من الحمية الغذائية الحل لوقف نمو الخلايا السرطانية لأن في ذلك ضرراً على خلايا الجسم الأخرى. لذلك تركز الأبحاث الطبية على إيجاد طريقة تمنع وصول الخلايا السرطانية إلى الطاقة التي تحتاجها للنمو.

أضف تعليق