الفرق بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية بشكل مفصَّل وعلمي ومُبسَّط

الخلية النباتية والحيوانية

سنتحدث في هذا المقال عن الفرق بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية مع التوضيح من خلال الصورة بالأعلى.

وسنوضح أول الفروقات بين الخلية النباتية والحيوانية؛ وهو النسيج؛ يتكون النسيج خارج الخلية الحيوانية من ألياف الكولاجين وغيرها من المواد. تُثبت هذه الألياف جميع الخلايا في أماكنها، وتربطها ببعضها البعض. ويمكن أن تساعد أيضاً على إرسال إشارات مختلفة إلى الخلايا.

انظروا إلى النسيج خارج الخلية المحيط بالخلية النباتية، ولاحظوا وجود مواد أخرى في جدار الخلية.

وجود جدار للخلية هو أحد الفروقات الأساسية بين الخلية الحيوانية والنباتية؛ حيث تملك الخلايا النباتية جدار خلية بينما لا تملك الخلايا الحيوانية هذا الجدار.

الغشاء الخلوي في الخلايا

وبالانتقال إلى الطبقة التالية في الخلية وهي الغشاء الخلوي؛ نلاحظ وجود الغشاء في الخليتين.

تمتلك الخلية الحيوانية غشاء خلوي، وتمتلك الخلية النباتية غشاء خلوي. وتحتوي الخليتان على أنابيب ترتبط بخلايا مجاورة.

ندعوك لتقرأ هنا أيضًا عن: الجزيئات الحيوية: بحث شامل وتفصيلي

الوصلات الفجوية في الخلايا النباتية والحيوانية

يوجد في الخلايا النباتية روابط بلازمية وهنا في الأسفل رابطة بلازمية بشكلها الكامل. أما في الخلايا الحيوانية يوجد روابط تصل بين الخلايا المتجاورة وتسمى وصلات فجوية.

تحتوي الخلايا النباتية على عدد أكبر من الروابط البلازمية مقارنة بعدد الوصلات الفجوية في الخلايا الحيوانية، وتنتشر الوصلات الفجوية بشكل كبير في أنواع معينة من الخلايا الحيوانية، وتحديدا في الخلايا القلبية؛ حيث تقوم الوصلات الفجوية الموجودة بالخلايا المتجاورة بتسهيل حركة الإشارات الكهربائية عبر الأنسجة وتحفيز الخلايا المجاورة على الانقباض بالطريقة الصحيحة.

جميع هذه الأغشية سواء كانت الأغشية خارج الخلية أو أغشية العضيات تتكون من دهون ثنائية الطبقة، أو دهون مفسفرة ثنائية الطبقة.

إذا استخدمنا المجهر لرؤية هذه المنطقة الصفراء في الصورة بالأعلى سترون دهون مفسفرة ثنائية الطبقة.

تملك هذه الدهون رؤوس محبة للماء تتجه إلى الخارج، وخيوط كاره للماء تتجه إلى الداخل.

تتكون جميع الأغشية من دهون ثنائية الطبقة، وبالنظر داخل الخلية؛ تملك الخليتان هيكلاً خلوياً.

الهيكل الخلوي يحتوي خيوطاً دقيقة  في الخلايا النباتية والحيوانية.

يوجد أيضا أنيبيبات دقيقة وخيوط متوسطة، ويجب الانتباه إلى أن الخيوط المتوسطة توجد فقط في الخلية الحيوانية.

يوجد في الخلية الحيوانية جسيمات مركزية مهمتها تنظيم الأنابيب الدقيقة. ولا توجد هذه الجسيمات في الخلايا النباتية؛ فهي تستخدم طرقاً أخرى لتنظيم أنابيبها الدقيقة، والقيام بعملية الانقسام المتساوي.

الفجوة المركزية في الخلية النباتية والحيوانية

توجد اختلافات أخرى بين الخليتين؛ أحد هذه الاختلافات هو وجود فجوة مركزية أي الشكل البيضاوي الأزرق كما في الصورة. لا تحتوي الفجوة المركزية على هذين الجُسيمين باللون الأخضر، بل تقع خلفهما؛ وهي موجودة في الخلايا النباتية والخلايا الفطرية.

تُخزن الفجوة المركزية السوائل والإنزيمات والفضلات. توجد الفجوة المركزية في الخلايا النباتية. لكنها تملك أدوار تختلف حسب نوع الخلية والنبات.

وبينما يمكنكم رسم العضيات، ودراسة ما اكتشفه العلم حتى الآن عنها إلا أن الأبحاث مستمرة على الخلية وعضياتها.

وفي العقود القادمة سيستمر العلماء في اكتشاف المزيد عن وظائف هذه العضيات وطريقة تفاعلها مع بعضها البعض من خلال الإشارات وتكيفها مع مختلف الظروف.

والفجوة المركزية عبارة عن عُضية كبيرة الحجم تدعم هيكل الخلية وتخزين المواد. تمتلك بعض الخلايا الحيوانية فجوة مركزية. لكن في الخلية الحيوانية عضيه مشابهة للفجوة المركزية تسمى الجسيم الحال.

وهو مركز التخلص من النفايات في الخلية الحيوانية، ويوجد فيه بعض الإنزيمات التي تحلل المواد الداخلة، وهو وسط منخفض الحموضة نسبياً؛ أي وسط حمضي يقوم بتحليل المواد بطرق متعددة بحيث تصبح أجزائها قابلة لإعادة الاستخدام.

الجسيمات التأكسدية (البيروكسيسومات)

توجد الجسيمات التأكسدية في الخليتين. وسميت بهذا الاسم بعد أن لاحظ العلماء حصول تفاعلات أكسدة ينتج عنها بيروكسيد الهيدروجين. لكن آلية عملها لا تزال قيد الدراسة.

تلعب هذه الجسيمات دوراً مهماً في تقطيع الأحماض الدهنية طويلة السلسلة لتستخدمها أجزاء الخلية الأخرى. ولهذه الجسيمات التأكسدية مهام أخرى وطرق عمل ما زالت قيد الدراسة.

بالعودة إلى الفروقات بين الخلية النباتية والحيوانية فإن أحد أهمها هي هذه العضيات الموجودة في الخلية النباتية، وتسمى البلاستيدات الخضراء.

تحدث فيها عملية البناء الضوئي؛ أي عملية صنع الطعام من الكربون باستخدام طاقة الضوء. لا يوجد بلاستيدات خضراء في الخلية الحيوانية.

مصانع الطاقة (الميتوكندريا)

توجد مصانع الطاقة في الخليتين، وتسمى هذه المصانع: الميتوكندريا. هناك الكثير من العضيات المشتركة بين الخليتين؛ ومنها جهاز جولجي.

يوجد جهاز جولجي في الخلية النباتية والخلية الحيوانية. يُصنع البروتين في هذا الجهاز ليستخدم في العمليات داخل وخارج الخلية.

الشبكة الإندوبلازمية

وتنقسم إلى الشبكة الإندوبلازمية الخشنة التي تمتلك ريبوسومات مرتبطة بالغشاء، والشبكة الإندوبلازمية الملساء الخالية من الرايبوسومات. وفيها يتم إنتاج العديد من البروتينات والدهون.

الغشاء النووي في الخلية النباتية والخلية الحيوانية

يوجد الغشاء النووي في الخلية الحيوانية والنباتية، والغشاء النووي الخارجي يتصل بالشبكة الإندوبلازمية في كلا الخليتين. داخل الغشاء النووي يوجد الحمض النووي على شكل كروماتين.

ويمكن رؤية هذه المنطقة الكثيفة بالمجهر، وتُسمى النوية Nucleolus؛ وهي مسؤولة عن تصنيع الرايبوسومات و RNA الرايبوسومي، وتوجد أيضاً ريبوسومات حرة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: