الحماية والوقاية من التسمم الغذائي خلال الصيف

الغذاء الصحي ، الغذاء الفاسد ، التسمم الغذائي ، الجهاز الهضمي
التسمم الغذائي – أرشيفية

تعتبر مشكلة التسمم الغذائي من أكبر المشاكل التي تواجهنا في فصل الصيف بسبب تلف الأغذية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

خلال عطلات الصيف يمكن للطعام أن يفسد بسبب طهوه في الصباح الباكر وتركه لفترة طويلة إلى جانب أكله أثناء القيام ببعض الرحلات خلال تلك العطلات مما يتسبب في النمو المتسارع لبلكتيريا ومن ثَم يحدث التسمم الغذائي.

تنمو البكتيريا في درجة حرارة معتدلة وفي حالة ترك الطعام في تلك الحرارة يسهل جدا تلوثه بالبكتيريا الضارة.

تقول أخصائية التغذية “روبا مشربش” أن هناك أربعة قواعد أساسية لتجنب التعرض للتسسم الغذائي عند طهو الطعام وهي:
• غسل اليدين.
• الفصل.
• طهو الطعام في درجة حرارة مناسبة.
• تبريد.

يجب اتباع تلك القواعد الأساسية لمنع تكون البكتيريا على اليدين عند طهو الطعام.

وهناك بكتيريا مصاحبة لليدين (الاستفيلوكوكس) والتي تتسبب في التسمم الغذائي للشخص خاصة لمن يعملون في المطاعم أو لربة البيت التي لا تغسل يدها جيدا والتي يمكنها التأثر بتلك البكتيريا الضارة.

إلى جانب ذلك، يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية إلى حد كبير حيث أن البكتيريا والفيروسات الضارة المسممة يمكنها الانتقال بكل سهولة إلى الأطفال.

كيف يتم غسيل الأيدي لتجنب البكتيريا الضارة؟

على الأقل لابد من غسيل الأيدي لمدة دقيقة لتجنب الإصابة بالبكتيريا الضارة.
وأكملت خبيرة التغذية عن القواعد الأساسية لتجنب التسمم الغذائية قائلة: يعتبر cross contamination أي انتقال البكتيريا الضارة من الشيء المطهو إلى الطعام النيء من وسائل انتقال البكتريا، لذلك لابد من فصل السًّلطات والخضروات عن اللحوم إلى جانب ضرورة فصل الأدوات التي تم استخدام فيها الطعام المطهو مثل السلطات وغيرها عن الأشياء المستخدمة في تقطيع اللحوم على سبيل المثال.

لابد من الطهو الكامل للطعام خاصة في فصل الصيف مع ارتفاع درجة الحرارة، فعند شوي الباربيكيو يجب ألا تكون درجة الحرارة عالية بشكل كبير خاصة في رحلات الشواء حيث إمكانية عدم تبريد اللحوم جيدا مع طول فترة السفر يمكن أن يؤدي إلى سهولة وجود التسممات الغذائية.

من الضروري عدم حفظ اللحوم خارج الثلاجة لفترة أطول من نصف ساعة حسب درجة حرارة المكان.

أما التبريد: بعد طهو الطعام يمكن حفظه خارج الثلاجة بحد أقصى ساعة أو ساعتين خارج الثلاجة وذلك في حالة عدم ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير في المكان.

هناك أكثر من نوع بكتيريا ضارة موجودة في الخضروات، لذلك يجب غسيل الخضروات الورقية بشكل جيد قبل تناولها مع إمكانية وضع خَل عليها.

وتابعت ” روبا “: عند تناول الأطفال للساندوتشات يجب اصحاب ice box لحفظ الطعام بها كما يُفضل إفطار الأطفال قبل الخروج إلى جانب شراب اللبن.

يجب ألا توضع المرتدلات في الثلاجة لفترة طويلة تتعدى 4 أيام كما أنه أيضا لا يجب تركها خارجا لفترة تسمح بوجود البكتيريا حتى لا تحمض حيث هناك بكتيريا تسمى الإستيريا التى توجد في المرتدلات والأجبان وتتسبب في التسمم الغذائي خاصة لدى الحوامل.

عند نقْع اللحوم للتتبيل يجب ألا تُحفظ اللحوم خارج الثلاجة كما أن هناك أنواع كثيرة من البكتيريا موجودة على سطح البطيخة أو الشمامة لذلك يجب غسلها بشكل جيد وحفظها في وعاء نظيف خاصة عند الرحلات كما يجب غسيل اليد والسكينة التي نقطع بها البطيخة أو الشمامة.

وأخيرا، يُفضل وضع الورق وليس النايلون على الشيء المراد تقطيعه حيث أن البلاستيك والأواني البلاستيكية غير مرغوب في استخدامها في الحرارة العالية كما أن الأواني البلاستيكة التي نشرب فيها الماء صيفا عند وجودها في الثلاجة واستخدامها لمرات قد تسبب لنا بعض المشاكل الصحية.

أضف تعليق