معلومات طبية هامة عن التهاب المسالك البولية خلال شهر العسل

التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية

تكون السّيدات أكثر عُرضة دائمًا لالتهاب المسالك البوليّة في فترة ما بعد الزواج؛ وذلك يحدث بسبب طبيعة تركيب أجسامهنّ التي يكون بها مجرى البول قصير نسبيًا مقارنةً بالرجال، وهي التهابات شائعة جدًا خصوصًا في مرحلتين رئيسيتين من حياة المرأة، وهما:

  • فترة ما بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • فترة ما بعد الجواز مباشرة.

يقول الدكتور “يمان التل” أخصائي جراحة المسالك البولية والكُلى، أن في فترة بداية العلاقة الزوجية، وعند انقطاع الدورة الشهرية في سن الأمل يُفرز هرمون الأستروجين، وفي الحالتين يحدث تغير في طبيعة أغشية المهبل ويجعل المهبل عرضة أكثر للالتهابات.

أعراض الإصابة بالتهاب المسالك البولية

  • حرقان عند التبول.
  • الذهاب المتكرر إلى الحمام.
  • عدم التحكم في البول.
  • وجود دم في البول.

كيف يمكن تجنب الإصابة المتكررة بالمرض

إذا كنتِ مِن مَن يمتلكون تاريخ مسبق مع المرض ينصح بالإحتفاظ بأحد أدوية المضادات الحيوية الوقائية قبل الزواج، وأخذه في حالة ظهور أي أعراض.

السفر أيضًا والجلوس لساعات طويلة يجعل المهبل عرضة للإصابة لذلك ينصح بشرب الماء بكميات كبيرة، ودخول الحمام بشكل منتظم حتى تغسل المجرى البولي لتقليل فرصة الإصابة بالإلتهابات.

يضيف الدكتور، أن المشكلة تكمن في تكرير الإصابة بالمرض لدى السيدات ونتيجة لاستخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة؛ تكون الالتهابات بجراثيم مقاومة لأنواع المضادات الحيوية العادية، وفي هذه الحالة نلجأ لاستخدام مضادات حيوية قوية.

في حالة شعرتِ بإحدى أعراض التهابات المسالك البولية يجب عمل زراعة بول قبل البدء في العلاج، وبعدها يجب أخذ المضاد الحيوي المناسب بالجرعة المناسبة للفترة المناسبة تحت إشراف الطبيب المختص، لكن مع أخذ كل هذه الإحتياطات مازِلن عرضة للإصابة مجددًا لأن بكتيريا “الإيكولاي” المسببة للالتهاب تكون غشاء واقي وتتحوصل داخل المثانة، ويتم علاج البول نفسه وليس المتحوصلة؛ لذلك ترجع البكتيريا تتكاثر مما يفسر تكرار الإصابة؛ ويجب أن يكون العلاج طويل الأمد.

التنظيف الخارجي للمنطقة الحساسة عن طريق الماء والصابون الطبي فقط، أما داخل المهبل فيكون هناك بكتيريا نافعة تعيش في المهبل تمنع وصول الالتهاب للجهاز البولي، لذلك لا ينصح باستخدام الصابون بشكل داخلي.

يجب دخول الحمام بشكل منتظم للتخلص من البكتيريا وتقليل فرص تكاثُرها.

بعض الفتيات يحدث لهم جفاف في المهبل لذلك ينصح الأزواج باستخدام المزلقات والمرطبات المهبلية في العلاقة الزوجية لتجنب الإصابة بالجروح وبالتالي تقليل التعرض للالتهاب، ويكون معهم دائمًا مُضاد حيوي عام عند السّفر لمسافات طويلة في فترة شهر العسل.

يجب شرب اللبن لأنه يحتوي على نفس نوع البكتيريا النّافعة التي تعيش في المهبل ولرفع تركيزها، وتقليل السكريات والنشويات لإن ارتفاع معدل السكر في البول يجعله بيئة مناسبة لتكون البكتيريا.

لماذا النساء دونًا عن الرجال؟

يرجع إصابة النساء عن الرجال بسبب اختلاف الجهاز البولي، فعند الرجال مجرى البول طوله حوالي ٣٥ سنتيمتر فعنده خطوط دفاعية تمنع وصول البكتيريا إلى الجهاز، بينما عند السيدات مجرى البول طوله ٢.٥ سنتيمتر فهو أقرب للخارج لذلك سهل انتقال البكتيريا من المهبل إلي مجرى البول ومنها إلى المثانة،.

تصيب الرجال أيضا ولكن بنسب أقل وفي الأغلب تكون أحد أعراض مشكلة أخرى، وعادةً ما يكون دليل على:

أضف تعليق