البوتكس والفيلر والبلازما لعلاج الأمراض النسائية

البوتكس ، الفيلر ، البلازما ، الأمراض النسائية , Doctor , صورة

من المعروف أن البوتكس والفيلر والبلازما يتم استخدامهم في عالم التجميل ولكن؛ حديثا يتم استخدامهم في علاج بعض الأمراض النسائية، فما هي تلك الأمراض التي تقوم هذه المواد بعلاجها، سوف نتعرف على إجابة هذه الأسئلة من خلال.

الأمراض التي يتم علاجها بواسطة البوتكس، الفيلر والبلازما

تقول الدكتورة آلاء نداف “أخصائية الولادة والعقم والطب النسائي”، أنه من المعروف أن هذه المواد تستخدم في التخصصات الجلدية وتخصصات التجميل، إلا أن بعض الدراسات التي أجريت مؤخرا قد أثبتت أن هذه المواد بإمكانها علاج بعض الأمراض الأخرى والتي تعتبر أمراض موجودة منذ وقت طويل وكان من الصعب علاجها.

ما هي استخدامات البوتكس

أردفت، أن هناك بعض الفتيات حديثي الزواج يعانين من ما يسمى التشنج المهبلي، حيث أن الخوف أو الضغط العصبي قد يؤدي إلى حدوث مشاكل في عضلة المهبل ولذلك فإن هذا التوتر يجعل العضلات يحدث بها شدا وتشنجا، مما يمنع اتمام العلاقة الزوجية، حيث أنه يؤثر على المهبل فيجعله متصلبا ومغلقا، حيث أنه يتكون من عدد من العضلات هذه العضلات عندما يحدث شد فيها فإنه يتم غلق المهبل تقريبا وفي هذه الحالة فإنه يتم استخدام البوتكس حيث أنه يعمل على ارتخاء العضلات الموجودة في مدخل المهبل، حتى إذا أصيبت الفتاة بالتوتر العصبي فإن البوتكس يعمل على عدم حركة هذه العضلات وبذلك فهو يمنع شدها ويمنع غلق المهبل، ويبدأ مفعول البوتكس في الظهور في فتره حوالي 10 أيام إلى أسبوعين، وإذا ظلت الحالة كما هي فإنه يتم إعطاء جرعة أخرى من البوتكس لها وتعطي هذه الجرعة مرة واحدة فقط؛ حيث أن مفعولها يمتد إلى مدة ستة أشهر وبعد مرور هذه الأشهر الستة تكون الفتاة قد اعتادت على حياتها الزوجية ويختفي التوتر، ويعاني عدد كبير من الفتيات من هذه المشكلة حيث وجد أن حوالي نسبة من 15٪ إلى 20٪ من الفتيات حديثات الزواج يعانين من هذه المشكلة، وقد تسبب هذه المشكلة مشاكل نفسية لهن أو ربما تؤدي إلى الطلاق.

ولكن قبل أن يتم إعطاء جرعه البوتكس يجب أن يتم تشخيص هذه الحالات أولا وأن يتم التأكد أن السبب في هذه الحالة هو الشد العضلي والتوتر العصبي فقط لأن هناك بعض الحالات التي قد تعاني من أمراض عضوية، هذه الأمراض تمنع العلاقة الزوجية وتؤثر على عضلات المهبل.

ما هي البلازما واستخداماتها

تقول الدكتورة “آلاء”، أن البلازما يتم الحصول عليها عن طريق سحب عينة من الدم من المريض أولا، هذه العينة توضع في أنبوبة، ويتم فصل البلازما من الدم وقد أشارت بعض الدراسات والتي تم اجرائها مؤخرا أن البلازما تستخدم في علاج الحالات المرضية اللاتي تعانين من فشل مبيض مبكر، وهذه الدراسات هي دراسات مبدئية؛ حيث لم يتم تجريبها بشكل مكثف، وتستخدم البلازما بشكل رئيسي في علاج حالتين من حالات أمراض النساء، أولا: علاج البرود الجنسي الذي يحدث بعد فتره الحمل والولادة، حيث أن هناك أعصاب مسئولة عن البرود الجنسي أو عدمه، وهذه الأعصاب توجد في منطقتين، المنطقة الأولى هي منطقة داخل توجد بعد مجرى البول بمسافة 2 سم داخل المهبل، والمنطقة الثانية هي منطقة خارج المهبل، ويتم حقن هاتين المنطقتين بالبلازما ويظل مفعول البلازما مدة تتراوح من حوالي ستة أشهر إلى سنة، ولا تكون عمليات الحقن هذه مؤلمة؛ حيث أنه يتم وضع مخدر موضعي قبل الحقن، وتعطي هذه الحقن نتائج جيدة جدا واسم trade mark الخاص بها هو o-shot، وهي ماركة عالمية تستخدم في أمريكا والكثير من الدول الأخرى.

ثانيا: تقدم البلازما علاجا لما يسمى “سلس البول“، والذي يصيب بعض النساء وذلك بسبب تكرار الحمل والولادة؛ حيث أن الأعصاب تتلف، وذلك يتسبب في أن نسبة كبيرة من السيدات تصل إلى حوالي 50٪ منهن يعانين من سلس البول.

ولذلك يتم حقن البلازما حول مجرى البول وذلك يعمل على تحسين وعلاج تلك المشكلة، وتتوقف نسبة نجاح حقن البلازما على المستوى الذي وصلت إليه الأعصاب من التلف، فإذا كانت الحالة متقدمة فإنه يتم عمل جراحة، وهناك أربعة مستويات لتلف الأعصاب ونحن هنا نتحدث عن المرحلتين الأولى والثانية حيث أن البلازما تستطيع علاج هاتين المرحلتين فقط، وما أعلى من ذلك فيتم علاجه عن طريق الجراحة وأحيانا يتم استخدام جلسات ليزر مهبلية بالإضافة إلى البلازما في علاج تلك المشكلة حيث أنها تعمل على تقوية عضلات المهبل وعلاج هذه المشكلة، ومن المهم جدا علاج هذه المشكلة لأنها قد تتطور وتتسبب في التهابات البول كما أنها تتسبب في كثير من المواقف المحرجة.

ما هي استخدامات الفيلر

أكملت “د. آلاء”، إن الفيلر يستخدم غالبا لأغراض تجميلية؛ ولكن مع تقدم العمر فإن نسبة الكتل الدهنية الموجودة في منطقة المهبل تقل ويصبح عبارة عن الجلد والعظم فقط، وقد يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية، ولذلك فإنه يتم استخدام حقن دهون، تلك الدهون يتم سحبها من الجسم، وغالبا يتم الاستغناء بالدهون عن الفيلر نفسه وذلك لارتفاع سعره، كما أن الدهون تتوافر بكثرة.

أضف تعليق