البرنامج الصحي لذوي الإعاقة الذهنية

تمت الكتابة بواسطة:

البرنامج الصحي لذوي الإعاقة الذهنية

للأفراد ذوي الاحتياجات الذهنية الخاصة سلوكيات وقدرات معينة تجعلنا دائماً نقدم لهم يد العون طوال الوقت، ومن بين هذه الجهات التي تحاول دائماً بذل مجهود واضح مع هؤلاء الأشخاص هو نادي الأولمبياد الخاص في الأردن.

يقدم هذا النادي برامج وأنشطة رياضية عديدة داخل النادي للاعبين من ذوي الاحتياجات الذهنية الخاصة تجعلهم يمارسون حياتهم بشكل أكثر يسراً، ولا يتوقف الأمر على ذلك، وإنما يعتمد برنامج هذا النادي أيضاً على مسح كامل للمشاكل الصحية الأخرى كمشكلة السمع أو البصر التي تعيق هؤلاء اللاعبين للاستمرار في ممارسة أنشطتهم وألعابهم الرياضية.

ما هو البرنامج الصحي للأولمبياد الخاص؟

ذكرت الدكتورة ديانا عبد الرحيم “مديرة برنامج المجتمع الصحي في الأولمبياد الخاص” أن مشروع أو برنامج المجتمع الصحي هو أحد بنود الأولمبياد الخاصة الأردني، أو بصفة عامة تعني الأولمبياد الألعاب الأولمبية التي يشارك فيها الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية.

بدأ برنامج الأولمبياد الخاص في عام ١٩٨٦، ولكن منذ ٣ سنوات فقط شرعنا في تنفيذ برنامج المجتمع الصحي في الولايات المتحدة الأمريكية منبع الأولمبياد الخاص.

في السابق كنا نهتم فقط بممارسة الشخص ذوي الإعاقة الذهنية الرياضات المختلفة، لكن أصبحنا الآن نهتم بأن يكون لدى هذا الشخص صحة جيدة، ومن ثم أصبحتا نهتم بتجهيز هؤلاء الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية صحياً خلال الألعاب الأوليمبية وفحص مشاكلهم الصحية الأخرى التي قد تؤثر على عدم إكمال مسيرتهم في الألعاب الأوليمبية، ومن هذه المشاكل:

  • مشاكل فحص السمع.
  • مشاكل البصر.
  • مشاكل الصحة العامة.

ومن ثم أصبح هنالك منحة للطبيب جلوسانو سميت بمنحة المجتمع الصحي للاعبين ذوي الإعاقة الذهنية، ولكن مع مرور الوقت أصبحت هذه المنحة متاحة لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية، والتي تهدف إلى تطوير منهج الصحة العامة للاعبين وأقرانهم من ذوي الإعاقة الذهنية.

واقرا هنا: الطب التأهيلي وعلاج الإعاقة

طبيعة عمل البرنامج الصحي لذوي الإعاقة الذهنية

لهذا البرنامج بعض العناصر التي تستند على الاهتمام بالصحة العامة للشخص ذو الإعاقة الذهنية، ومن بين هذه العناصر:

  • الاهتمام بصحة الأسنان عن طريق برنامج “ابتسامة خاصة”.
  • الاهتمام بالسمع.
  • الاهتمام بالنظر عن طريق بعض الفحوصات مثل فحص opening eyes.
  • الاهتمام بالصحة العامة بوساطة برنامج تطوير الصحة الذي من خلاله نقوم بالتوعية بالصحة العامة والاهتمام بصحة اللاعبين المشاركين في الألعاب الأوليمبية من ذوي الاحتياجات الذهنية الخاصة.

من خلال برنامج الصحة العامة نقوم بتقديم سبل التعامل مع هؤلاء الأشخاص، ونقوم بمناشدة المتطوعين من الكادر الصحي والرياضي للتعامل بطريقة مثلى مع الأفراد أو اللاعبين من ذوي الاحتياجات الذهنية الخاصة.

هل يمتد البرنامج الصحي للأولمبياد طوال العام أو لموسم محدد؟

نحاول في هذا البرنامج أن نقوم بعمل علاقات تعتمد في أساسها على أهداف ثلاثة هي:

  • تطوير الصحة من خلال عمل مسح صحي للاعبين وأقرانهم من ذوي الإعاقة الذهنية، وهذا المسح يصعب إجراؤه كل يوم وإنما نقوم به سنوياً، وهذا يتطلب وجود متطوعين وتجهيزات مختلفة نقوم فيها بتدريب هؤلاء المتطوعين على كيفية التعامل بشكل مثمر مع اللاعبين ذوي الإعاقة الذهنية، وفي هذا المسح الصحي استطعنا السنة الماضة تغطية ٤ بنود أساسية للصحة هي السمع والنظر والمشي والصحة العامة، ومن ثم قمنا بعد ذلك بتدريب مجموعة من أطباء الأسنان لينهجوا نفس نهج الأطباء السابقين.
  • القيام ببعض الشراكات مع بعض المراكز المتخصصة مثل مركز الشامي للعيون الذي قام بالتبرع بفحص هؤلاء اللاعبين على أجهزته المختلفة.
  • تدريب الأطباء والمتطوعين ليقوموا بعد ذلك بتدريب غيرهم للتعامل مع لاعبي الأولمبياد وأقرانهم من ذوي الاحتياجات الذهنية الخاصة.

مدى انعكاس الاهتمام الطبي باللاعبين على أدائهم في الأولمبياد

كما ذكرنا سلفاً، فإن اللاعب من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يعاني من مشكلة ما كمشكلة في الأسنان في حال عدم معالجته طبياً والتواصل معه صحياً فلن يستطيع القيام بدوره في الألعاب الأولمبية، لذلك فإننا نقوم دائماً بعمل تواصل مباشر مع هؤلاء اللاعبين والكشف عنهم بشكل دوري، ثم نقوم بنشر الوعي من خلال الجامعات والمستشفيات وبعض الشراكات الأخرى التي تساعدنا في معالجة المشكلة الصحية التي يعاني منها اللاعب المشارك في الأولمبياد من ذوي القدرات الخاصة.

مضيفةً: هناك بعض الندوات التثقيفية التي تُعقد لهؤلاء اللاعبين وأقرانهم، ويأتي ذلك ضمن برنامج الصحة العامة، كما أن هناك بند هام نتبعه في هذا البرنامج يعتمد على ممارسة الألعاب الرياضية أو ألعاب اللياقة بنوع من المرح.

دور البرنامج الصحي في اختيار نوعية النشاط الرياضي المناسب للاعب

يعتبر نادي الأولمبياد الخاص الأردني ناد مفتوح لجميع الأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية، وهو في الأصل عبارة عن منحة أو تبرع مجاني لأي فرد.

يُشرِف هذا النادي على رياضات وألعاب عديدة يتم اختيارها بكل حرية من جانب اللاعبين ذوي الاحتياجات الذهنية الخاصة، وبإمكان أي أب لديه ابن ٤ سنوات فما فوق أن يقوم بتسجيل ابنه في نادي الأولمبياد الخاص بعد تعبئة استمارة أو نموذج معين، ثم بعد ذلك يمكن لهذا اللاعب ممارسة أي نشاط رياضي يقوم باختياره أو يراه الأب مناسباً له.

وختاماً، في حال كان الطفل أو اللاعب موجود في مركز صحي معين فإن لدينا بعض الشراكات مع بعض من هذه المراكز، ومن ثم ندعم على الفور ممارسة هؤلاء اللاعبين المنتسبين لهذه المراكز لأي نشاط رياضي يفضلونه، وذلك بالمشاركة مع اتحاد الأولمبياد الخاص الرياضي الموجود في المدينة بجانب كلية الرياضة.

على الجانب الآخر، هناك بعض الألعاب أو الأنشطة الرياضية التي يتم اختيار اللاعبين فيها بعد عقد لجنة متخصصة تعتمد في اختيارها هؤلاء اللاعبين على القدرات الخاصة بهم، حتى يتم التأكد من أنهم قادرون فعلياً على ممارسة لعبة معينة خلال ساعات محددة نتفق فيها مع الأهل على ضرورة قدوم ابنهم للنادي خلالها لممارسة لعبة أو نشاط رياضي بعينه، مع مراعاة أنه بإمكان اللاعب اختيار أكثر من لعبة في آن واحد.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: