الإحرام: مستحباته/سُنَنه، صفته.. ومعلومات أكثر عن الاشتراط في الحج والعمرة

شارك عبر:

الإحرام: مستحباته/سُنَنه، صفته.. ومعلومات أكثر عن الاشتراط في الحج والعمرة

مُستحبَّات الإحرام: يستحب لمن أراد الإحرام أن يقوم بسنن الإحرام.

سنن الإحرام

  • أولاً: الاغتسال قبل الإحرام، وهناك حديث شريف دالٌ على ذلك، فعن عائشة —رضي الله عنها— قالت: نُفست أسماء بنت عميس بمحمد بن أبي بكر بالشجرة، فأمر رسول الله ﷺ أبا بكر يأمرها أن تغتسل وتُهل.
  • تطيب الرجل في بدنه لا في ملابس إحرامه، وهناك حديث شريف أيضا يدعم ذلك، فعن عائشة —رضي الله عنها— زوج النبي ﷺ قالت: كنت أُطيب رسول الله ﷺ لإحرامه حين يحرم، ولِحِله قبل أن يطوف بالبيت.
  • الإحرام في إزارٍ ورداءٍ أبيضين ونعلين، فعن ابن عمر —رضي الله عنهما— أن النبي ﷺ قال «ليُحرم أحدكم في إزارٍ ورداءٍ ونعلين».
  • الإحرام بعد صلاة وكونها فريضة هو الأولى، فعن ابن عباس —رضي الله عنهما— يقول: إنه سمع عمر —رضي الله عنه— يقول: سمعت النبي ﷺ بوادي العقيق يقول «أتاني الليلة أتٍ من ربي، فقال صل في هذا الوادي المبارك، وقل: عمرة في حجة».
  • وأخيرا من السنن المستحبة أن يُحرم حال كونه راكباً مستقبلاً القبلة، لأن بن عمر —رضي الله عنه— كان إذا ركب راحلته واستوت به استقبل القبلة قائمًا ثم يُلبي ثم يقول: هكذا رأيت النبي ﷺ يفعل.

كذلك؛ هنا تقرأ عن الحج والعمرة: فضلهما، شروط وجوبهما.. ومعلومات أكثر عن النيابة والإحرام

صفة الإحرام

إذا استعد الشخص للإحرام، فإنه ينوي الدخول في النُسك الذي يريده من حج أو عمرة، والسنة أن يتلفظ بالنسك الذي نواه، ويرفع بذلك صوته، وبيان ما يقوله فيما يلي:

  • أولاً: إذا كان مفردًا للحج قال: لبيك حجًا، أو اللهم لبيك حجاً.
  • ثانياً: إذا كان قارناً للحج مع العمرة قال: لبيك عمرة وحجاً، أو اللهم لبيك عمرة وحجاً.
  • ثالثاً: إذا كان معتمرًا عمرة مفردة أو مُتمتعاً بها إلى الحج قال: لبيك عمرة، أو اللهم لبيك عمرة.

وتجِد هنا أيضًا: الحج والعمرة خطوة بخطوة كأنك في الرحلة

الاشتراط في الحج والعمرة

ومن كان به مرض أو خشي حدوث ما يُعيقه عن إتمام نسكه، استحب له أن يشترط عند الإحرام، فيُلبي بالنسك الذي يريده ثم يقول متلفظاً: اللهم مَحلي حيث حبستني، أو فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني، فماذا قال ذلك عند الإحرام جاز له إذا أصابه عائق عن إتمام نُسكه أن يتحلل من الإحرام بغير شيء، فلا يلزمه هدي يذبحه، ولا قضاء.

ويدلُ على ذلك حديث عائشة —رضي الله عنها— قالت: دخل رسول الله ﷺ على ضُباعة بنت الزبير فقال لها «لعلكِ أردتِ الحج»، قالت: والله لا أجدني إلا وجعة. فقال لها ﷺ «حُجي واشترطي، وقولي: اللهم محلي حيث حبستني».

وأوصيكم -أيضًا- بالاطلاع على: فضل العمرة وثوابها الذي بيَّنه لنا القرآن الكريم والأحاديث النبوية الصحيحة

الخلاصة

تعرفنا مُستحبات الإحرام وسننه، وهي:

  • الاغتسال قبل الإحرام.
  • تطيب الرجل في بدنه لا في ملابس إحرامه.
  • الإحرام في إزارٍ ورداءٍ أبيضين ونعلين.
  • الإحرام بعد صلاة وكونها فريضة هو الأولى.
  • يُحرم حال كونه راكباً مستقبلاً القبلة.

ووضحنا صفة الإحرام، والاشتراط في الحج والعمرة.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top