الطريق والأُسلوب الصحيح في إنقاص الوزن

Weight Loss , إنقاص الوزن , صورة
إنقاص الوزن – ارشيفية

في حوار شيّق على أحد الفضائيات، أوضح د. طارق الشاذلي “استشاري مناظير الجهاز الهضمي والكبد، استشاري علاج السمنة” أن إنقاص الوزن لا يجب أن يكن فرضاً من طريق واحد، بل أن لكل حالة ظروفها الخاصة وطُرق التعامل معها بشكل مختلف عن الحالة الأُخرى، فيجب النظر إلى شروط كُل حالة وإتباع النظام الأنسب لها، فعلى سبيل المثال لو أن حالة في سن 15-20 سنة ووزنها 120 كجم فمن غير المنطقي أن تخضع للجراحة، فتتبع أسلوب غير جراحي مثل بالون المعدة، وهكذا فإن اختيار الأسلوب الصحيح والأنسب على حسب الحالة وما تقتضية ظروف تلك الحالة هو الطريق الأفضل.

وأوضح “الشاذلي” أنهُ من المفاهيم الخاطئة الشائعة بين بعض الناس هي الإستمرار بالوزن المثالي للأبد، وهذا مفهوم خاطيء تماماً، حيث أن بعد إنقاص الوزن بأحد الطرق “إذابة الدهون، نظام غذائي/ حمية، تدخل جراحي.. الخ” ثم بعد ذلك عادت الحالة أو اتخذت طريق غير صحي في تناول الاطعمة والمشروبات فسوف تعود السمنة والوزن كما كان سابقاً أو أكثر.

لذلك فإن القاعدة الطبية القوية في إنقاص الوزن هو اتباعك لطريقة تستطيع إكمالها بقية حياتك، وليس فقط مجرد إنتصار مرّة ثم إنتكاسة أُخرى.

اسئلة شائعة عن إنقاص الوزن

ما أسباب زيادة الوزن وهل هي ناتجة عن تناول الدهون أم هي أسباب وراثية؟
أوضح الدكتور “عصام شلتوت” (أخصائي الطب العام وطب الأسرة) في حديثه عبر شاشة قناة (DW عربية) أن زيادة الوزن تحدث نتيجة قلة الحركة، والإكثار من تناول الدهون والحلويات، كما أن الجينات تلعب دور بسيط جدا في ذلك.

أما عن تجمع الدهون عند بعض الأشخاص في منطقة الخصر أو البطن أو مناطق أخرى دون غيرها من المناطق فأكد “الطبيب الضيف” أن السبب في ذلك يرجع إلى الجينات، ولكن الخطورة الحقيقية تكمن في تجمع الدهون في منطقة الخصر لأن زيادة مقاس محيط الخصرعن ٨٢ سم يمكن أن يؤدي إلى أمراض خطيرة مثل: أمراض القلب وتصلب الشرايين وأمراض الضغط وفي بعض الحالات يصبح إفراز الإنسولين في الجسم لا يقوم بوظائفه الطبيعية، ويُقال أن هذه الدهون تكون هي أحد أسباب الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء.

ووجه “د. شلتوت” نصيحة للأشخاص بضرورة إتباع حمية غذائية تحت استشارة مختصي التغذية وبذلك يستطيع الإنسان إنقاص وزنه بشكل أسرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: