درس «الأضحية» فقه – ثاني متوسط «سعودي» فـ٣

تمت الكتابة بواسطة:

درس «الأضحية» فقه - ثاني متوسط «سعودي» فـ٣

بطاقة الدرس:

  • عنوان الدرس: الأضحية
  • ترتيبه: الثامن، تابع الوحدة الأولى «الأضحية».
  • مادة: الفقه / الدراسات الإسلامية.
  • الصف: الثاني المتوسط – السعودية.
  • الفصل الدراسي: الثالث.
  • الهدف: تلخيص وإجابة الأسئلة.
  • الدرس السابق: صفة الحج (أعمال أيام التشريق)

تعريف الأضحية

الأضحية: ما يذبح من بهيمة الأنعام في أيام عيد الأضحى تقرباً إلى الله تعالى.

حكمها

الأضحية سنة مؤكدة، والدليل على هذا حديث أنس قال: «ضَحَى النبي ﷺ بكبشين أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُمَا بيده،… الحديث».

فضلها

ذبح الأضحية تقرباً إلى الله تعالى من شعائر الله تعالى وعلامات دينه المعظمة، قال تعالى: ﴿وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ﴾، والبدن: هي الإبل والبقر. ومعنى: ﴿لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ﴾، أي: ثواب في الدار الآخرة.

وقت ذبحها

وقت ذبح الأضاحي أربعة أيام، أولها من بعد صلاة العيد (يوم النحر)، إلى غروب الشمس من آخر أيام التشريق وهو اليوم الثالث عشر من ذي الحجة.

المجزئ في الأضحية

  1. أولاً: من حيث المقدار: يجزئ عن الشخص الواحد وأهل بيته شاة واحدة، أو سبع بدنة، أو سبع بقرة، فيجوز لسبعة أشخاص الاشتراك في بقرة أو بَدَنَةٍ، فعن جابر ه قال: «أمرنا رسول الله أن نشترك في الإبل والبقر؛ كل سبعة منا في بدنة».
  2. ثانياً: من حيثُ السِّنِّ: يجزئ في الأضحية: (الجَذَع) من الضأن فصاعدًا وهو ما أتم ستة أشهر، و (الثني) من غيره من أنواع بهيمة الأنعام وهي: المعز، والبقر والإبل.

ما لا يجزئ في الأضاحي

 

بيّن النبي ﷺ ما لا يجزئ في الأضاحي، وذلك في حديث البراء بن عازب. قال: قام فينا رسول الله ﷺ فقال: «أربع لا تجوز في الأضاحي: العوراء البَيِّن عورها، والمريضة البيِّنُ مرضها، والعرجاء البيِّنُ ضَلعها، والعَجْفاء التي لا تُنْقِي».

اقرأ الحديث السابق ثم لخص منه ما لا يجزئ في الأضاحي:

  • العوراء البين عورها.
  • العرجاء البين ضلعها.
  • المريضة البين مرضها.
  • العجفاء التي لا تنقي.

ويلحق بهذه العيوب ما كان أشد منها، أما ما كان فيه عيب يسير لا يبلغ ما ذكر في الحديث فهو مجزئ مثل ما بأذنه خرق أوشق، وما بقرنه كسر، ونحو ذلك، والسالمة من هذه العيوب ولو كانت يسيرة أفضل.

أفضل الأضاحي

أفضل الأضاحي الإبل إن أخرجها الشخص كاملة عن نفسه؛ لأنها أنفع للفقراء، وأكثر ثَمَنًا، ثم البقر إن أخرجها كاملة، ثم الغنم والضأن أفضل من المَعْزِ، ثم سُبع بدنة، ثم سُبع بقرة.

ما يشرع في لحوم الأضاحي

يُشرع لمن ذبح أضحيةً أن يأكل منها، ويجب أن يطعم الفقراء؛ لقوله تعالى: ﴿فَكُلُوا مِنها وأطْعِمُوا البائِسَ الفَقِيرَ﴾، وإذا أهدى لجيرانه وأقاربه فهو أفضل.

عشر ذي الحجة

فضلها

الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة هي أفضل أيام السنة، ففي حديث ابن عباس أن النبي ﷺ قال: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام» – يعني أيام العشر… الحديث.

ما يشرع فيها

يشرع في أيام عشر ذي الحجة ما يلي:

  1. أولا: الإكثار من الأعمال الصالحة والاجتهاد في العبادة؛ مثل: بر الوالدين وصلة الأرحام، والصدقة، والصيام، وبخاصة صيام يوم عرفة لغير الحاج والجهر بالتكبير والإعلان به في الأسواق والمساجد وغيرهما.
  2. ثانيا: من أراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره أو ظفره أو بشرته في أيام عشر ذي الحجة؛ حتى يضحي تعبدا لله تعالى، وعملاً بما ثبت من حديث أم سلمة أن النبي، قال: «إذا دخل العشر وأراد أحدكم أن يضحي؛ فلا يمس من شعره وبشرته شيئًا»، وأما المُضَحَى عنهم فلا يلزمهم ذلك.

إجابات أسئلة تقويم الدرس

س: عرف الأضحية، وبين حكمها.

ج: الأضحية: ما يذبح من بهيمة الأنعام في أيام عيد الأضحى تقرباً إلى الله تعالى. وحكمها: سنة مؤكدة

س: هل يجوز أن يشرك المضحي أحدًا من أهله أو غيرهم في أجر أضحيته؟

ج: يجوز له أن يشرك معه في أجر أضحيته من شاء من أهل بيته.

⇐ درس مُقترح للمراجعة: صفة الحج (أعمال اليوم العاشر)


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: