الأخطاء الدوائية ونصائح لتجنبها.. أرقام صادمة عن كوارث نتيجتها

الأخطاء الدوائية

عند وصف الطبيب الدواء لك قد تقع في بعض الأخطاء التي لا تعلمها، أو قد تأخذ الدواء بدون استشارة طبية.

لذلك فقد تكون هناك الكثير من الأخطاء الدوائية التي نقع به ويكون لها الكثير من الآثار الجانبية على صحتنا، فما هي أبرز الأخطاء الدوائية وكيفية الوقاية منها، نتركك مع المقال التالي.

ما يعنيه مصطلح الأخطاء الدوائية

بدأت الصيدلانية ” د. لينا يحيى” حديثها بالقول أنه يُمكننا تعريف الأخطاء الدوائية (Medication Errors) كمصطلح هو مصطلح واسع بشكل كبير من الناحية الدوائية.

والدواء يمر بمراحل عديدة أولها وصف الدواء وصرفه واستخدامه، لكن بشكل عام فنحن نعرفه بأنه أي تصرف يخص الدواء ويحوله من وسيلة شافية إلى وسيلة ضارة أو فاترة.

فالمراحل التي يمر بها الدواء يمكن أن يوجد بها أخطاء من ناحية خطأ الكوادر لطبية وهذه لها إجراءات خاصة، لكننا سنتحدث هنا عن الأخطاء التي تخص المجتمع والأفكار المجتمعية الخاطئة، فضعف طريقة توعية المجتمع يجعل المشكلة تتفاقم وتكثر الأخطاء الدوائية بشكل كبير.

ومع الأسف يأخذ أغلبنا المعلومة من مصادر غير طبية كالأصدقاء أو الأقارب أو الانترنت، فموضوع البحث على الانترنت أو سؤال الآخرين على السوشيال ميديا أمر غاية في الخطورة لأن الكثير من الحالات قد تستدعي عمل الفحوصات لتشخيص المريض بشكل صحيح.

فمنظمة الصحة العالمية تنادي بهذا الموضوع من عام 2017 لأنه يوجد الكثير من الإعاقات والوفيات التي حدثت بسبب هذا النوع من الأخطاء الدوائية.

فعلى سبيل المثال عند ظهور وباء Covid-19 فإنه ظهر أنه يوجد 82% من معلومات طرق العلاج التي كانت على السوشيال ميديا كانت غير صحيحة وخاطئة، وللأسف تنتشر هذه المعلومات بشكل كبير جدًا على السوشيال ميديا في عصرنا هذا.

ما يمكننا فعله لتجنب الأخطاء الدوائية

نؤكد هنا على دور الكوادر الطبية ودور الصيدلي في عمل مراجعة على الأدوية والتأكيد على ضرورة وجود الروشتة الطبية، فيجب عليك أيها المريض أن لا تختصر دور الطبيب على الانترنت ولا تختصر كذلك دور الصيدلي في أنك أعرف بالدواء.

كما يجدر الإشارة أن الصيدلي يواجه مشكلة كبيرة لأن أغلب المرضى يطلبون الدواء وقد يجادلون الصيدلي في أخذ الدواء.

لذلك يجب على الصيدلي رفض وصف الدواء بهذه الطريقة، فعندما لا يكون الشخص واعي تكثر الأخطاء الدوائية حتى وإن وضعت الدول القوانين لذلك فإنه يتم التلاعب لأخذ الدواء بطرق غير صحيحة.

النصيحة التي يمكن تقديمها لتجنب الأخطاء الدوائية

أختتمت ” د. لينا” حديثها بأنه يجب العلم أن أنواع الأدوية جميعها قد يحدث بها أخطاء، ويشمل ذلك المكملات الغذائية فأخذها بشكل عشوائي قد يكون له آثار جانبية خطيرة.

فقد سجلت منظمة الصحة العالمية في وباء كورونا 800 حالة وفاة بسبب خطأ في تناول الأدوية التي تم أخذ استشارة بها من خلال الانترنت.

وأيضًا دخل 5000 شخص المستشفى في حالات خطيرة وحالات تسمم شديد بسبب الاشاعات الموجودة على الانترنت مثل تناول المنظفات والكحوليات أو الفوم وتناوله بجرعات كبيرة جدًا.

وكذلك الفيتامينات التي أخذها البعض بكميات مبالغ فيها، فمن بين المنشورات التي تم تداولها على السوشيال ميديا هي تناول المكملات بجرعات عالية قد تصل إلى السُمية.

لذلك فيجب الحذر عند أخذ الدواء واستشارة الطبيب المعالج قبل أخذ أي دواء، فالوقاية خير من العلاج.

أضف تعليق