كيف تختار الابتسامة المناسبة لوجهك في عملية تجميل الأسنان

تجميل الأسنان

لا شك أن جميعنا يسعى إلى ابتسامة جميلة ورقيقة، والتي تظهر من خلال تقنيات تجميل الأسنان؛ لكن، يُمكن أن تتسبب هذه التقنيات في حدوث العديد من المشاكل.

فإذا لم تتم هذه الابتسامة بشكل طبي صحيح، ستنجم عنها العديد من المشاكل، لا سيما مع انتشار العديد من التقنيات التجميلية في طب الأسنان.

فقبل تجميل الأسنان عليك بتجنب هذه الأخطاء، والمشاكل الطبية التي تنتج عن هذه التجميل، إذا تم بطريقة غير صحيحة، وسنتعرف على تقنيات تجميل الأسنان والأخطاء التي تنتج عنها، في هذا المقال فتابعونا.

كيفية اختيار الابتسامة المناسبة

يقول “الدكتور مجدي ناجي” طبيب أسنان” في ظل تعدد تقنيات تجميل الأسنان وتنوعها. فقبل إجراء عمليات تجميل الأسنان على الإنسان الانتباه لعدة أمور منها:

اختيار التقنية الصحيحة

فقد لا تُناسب جميع تقنيات تجميل الأسنان جميع الأشخاص. فربما تكون مناسبة لشخص أكثر من آخر.

ودائماً ما يحتار المرضى في اختيار الأفضل لأسنانهم من حيث الخامة والجودة. ويتساءلون عن أي الأنواع الأفضل. هل يُعد الزركون هو الاختيار الأفضل أم الفينير.

وبذلك ينصح الطبيب المرضى باختيار الخامة أو المادة التي يُحددها الطبيب. فهو الخبير بهذه الأمور والأكثر دراية بها.

اختيار الطبيب المناسب

يجب معرفة شهادات الطبيب وتخصصه قبل إجراء جراحات تجميل الأسنان. أي التأكد من أن الطبيب مُعتمد لاستخدام تقنية التجميل.

فاليوم طب الأسنان لديه العديد من الأطباء، فهو غير مُقتصر على طبيب واحد. كما أن تجميل الأسنان بحاجة لفريق طبي من 5 تخصصات. ومن أخصائيين تجميل الأسنان ما يلي:

  • أخصائي لثة.
  • أخصائي عصب.
  • أخصائي إطباق.

ومن اختيار الأخصائيين الجيدين في تجميل الأسنان يتم الوصول للابتسامة بنجاح. فجميع التخصصات يُكمل بعضهم الآخر في طب الأسنان. ولا غنى عن أي تخصص. فطب الأسنان التجميلي منظومة متكاملة الأركان.

مشاكل وأخطاء تجميل الأسنان

تابع “د. ناجي” بعض الناس يُعانون من تجارب مريرة، نتيجة اللجوء إلى تقنيات تجميل الأسنان بطريقة غير صحيحة طبياً. ومن ثم؛ تحدث لهم العديد من المشاكل الناتجة عن هذه التقنيات الغير جيد.

وأول ظهور لمشاكل تجميل الأسنان مشاكل اللثة. حيث تظهر مشاكل اللثة بعد إجراء التجميل بحوالي أسبوع أو 10 أيام. وعلى قدر إزعاجها إلا أنها تُعد من المشاكل البسيطة التي تحدث بعد تجميل الأسنان.

ثم بعد ذلك تظهر مشاكل العصب، وأكثر المشاكل إزعاجاً وآلاماً مشاكل المفصل الفكي الصدغي، فإذا تم تحضير السن بطريقة خاطئة أو باستخدام مواد غير صحيحة. سيحدُث نزيف باللثة وآلام شديدة بالعصب.

فضلاً عن؛ المشاكل النفسية التي يتعرض لها المريض نتيجة حدوث هذه المشاكل في الأسنان بعد تقنية التجميل. لذلك لابد من التأكد من نوعية المواد المُستخدمة في تجميل الأسنان.

لماذا تحدث مشاكل طبية بعد تجميل الأسنان؟

هناك عدة أسباب لحدوث مشاكل وأخطاء تجميلية بعد التقنية ومنها:

  • اختيار طبيب غير مؤهل لإجراء تجميل الأسنان.
  • استخدام مواد غير جيدة في التجميل.
  • سوء اختيار الشركة أو المختبر المسؤول عن تصنيع مواد تجميل الأسنان: فبعض الشركات ليست على كفاءة عالية في تصنيع مواد تجميل الأسنان.

حيث تختلف مستويات المختبرات والشركات في التصنيع. كما أن؛ بعض المختبرات جيدة في صناعة أنواع معينة من المواد التجميلية، وليست جيدة في أنواع أخرى.

وقد أوضح “د. ناجي” أن اختيار الطبيب هو العنصر الأساسي في عمليات تجميل الأسنان، لأنه الشخص الأكثر دراية بالشركات والمختبرات الأفضل، بجانب اختياره للمواد التجميلية المناسبة.

فليس من العيب أو الانتقاص من حق الطبيب أن يسأله المريض عن اختصاصه أو فريق العمل، حيث؛ تُساعد هذه الأسئلة على تجنب أي مشاكل أو أخطاء فيما بعد.

كيفية تصحيح تقنيات تجميل الأسنان بعد تركيبها

هناك أنواع مختلفة لتجميل الأسنان منها ما يلي:

  • تقنيات تعتمد على برد الأسنان الطبيعية: لا يُمكن إزالة هذه التقنية بعد تركيبها، فإذا حدث أي خطأ في هذه التركيبات يتم إزالتها ووضع تركيبات جديدة مكانها.
  • تقنيات لا تعتمد على البرد: وهذه التقنيات تتميز ببساطتها وسهولتها، بجانب قلة مشاكلها. كما يُمكن إزالة هذه التقنية في حالة وجود أخطاء أو مشاكل بها، وبعد علاج الأسنان، يتم تركيبها مرة أخرى. دون حدوث أي ضرر.

وقد نوه الطبيب إلى أن بعض الإعلانات قد تُشير إلى إمكانية الحصول على الابتسامة في مدة قليلة، في خلال 3 أيام أو يومين مثلاً. ولكن اختصار المدة الحقيقية للخروج بابتسامة صحيحة أمراً سلبياً، وليس إيجابياً في الطب.

ومن العادات الخاطئة اختصار مدة العلاج. فبعض العلاجات قد تستغرق أسبوعاً ويقوم المريض باختصارها إلى 3 أيام، وبعض الحالات العلاجية تستغرق من 4 إلى 5 أشهر.

ويجب علينا ألا نبحث عن الأسرع أو الأرخص سعراً. بل يُفضل البحث عن الطبيب المناسب ذو الخبرة في هذا المجال.

وأخيراً يجب تغيير التركيبات في خلال 10 سنوات، وهي المدة القصوى لحالات التجميل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: