إعراب أسلوب الاستثناء «+ أمثلة وتدريبات»

قبل أن نبدأ بشرح إعراب أسلوب الاستثناء؛ دعونا نسألكم أولًا: هل تتذكرون أجزاء أسلوب الاستثناء التي ذكرناها في درس أسلوب الاستثناء، إنها:

  • المستثنى منه.
  • أداة الاستثناء.
  • المستثنى.

وهل تعلمون أن المستثنى: هو الاسم الذي يقع بعد أداة الاستثناء، ويُخالف ما قبلها في الحكم، ولهذا سُمي استثناء. فلو قلت: كافأت المتفوقين إلا المغرور ← تكون بذلك قد استثنيت المغرور من حكم ما قبله وهو المُكافأة.

إعراب أسلوب الاستثناء

إعراب أسلوب الاستثناء

سنتعرف على إعراب أسلوب الاستثناء بكل أدوات الاستثناء، مثل إعراب الاستثناء بـ (إلا)، كأن نقول: حضر المدرسون إلا مدرساً.

  • تُعرَب المدرسون: مستثنى منه فاعل.
  • إلا: حرف استثناء مبني على السكون.
  • المستثنى: مدرساً.

ما حضر الطلاب إلا طالباً أو طالبٌ ← تُعرب كالآتي:

  • المستثنى منه: الطلاب (فاعل).
  • الأداة (إلا): حرف استثناء مبني على السكون.
  • المستثنى: طالباً أو طالبٌ.

نوع الجملة: تام منفي.

وإذا قُلنا: ما حضر إلا مُدرسٌ← فإن الاختلاف الوحيد يكون في نوع الجملة. إذاً يكون ناقص منفي، والمستثنى منه غير موجود بالجملة.

نُلاحظ أن المستثنى منه أُعرب حسب موقعه في الجملة، وأن أداة الاستثناء إلا أُعربت في جميع الحالات حرف استثناء مبني على السكون.

إعراب المستثنى بـ إلا

يُعرب المستثنى بـ إلا منصوباً على الاستثناء إذا كان الكلام قبل إلا تاماً: أي المستثنى منه موجود في الجملة وموجباً: أي غير منفي. كما في هذا المثال: حضر المدرسون إلا مُدرساً.

أما إذا قُلنا: ما حضر الطلاب إلا طالباً أو طالبٌ ← يكون المستثنى جائز النصب على الاستثناء أو الإعراب بدلاً من المستثنى منه.

إذا كان الكلام قبل إلا تاماً ومنفياً: أي أن الجملة مبدوءة بأداة نفي.

أما إذا قُلنا: ما حضر إلا مدرسٌ← يُعرب المستثنى حسب موقعه في الجملة. أي إذا كان الكلام قبل إلا ناقصاً، أي أن المستثنى منه غير موجود في الجملة ومنفياً.

هنا أيضًا شرح درس النعت والمنعوت والمطابقة بينهما

إعراب المستثنى بـ (غير، سوى)

 حضر المدرسون (غير) مدرس أو (سوى) مدرسٍ.

يأتي المستثنى بغير وسوى دائماً مجرور بالإضافة، فهو مُضاف إليه مجرور.

غير وسوى: اسمان يُعربان إعراب المستثنى بـ إلا. وهذا يعني أن هناك ثلاث حالاتِ هي:

  • الحالة الأولى: إذا كان الكلام قبلهما تاماً مثبتاً يجب نصهما على أنهما مستثنى مثل: حضر المدرسون غير / سوى مدرسٍ.
  • الحالة الثانية: إذا كان الكلام قبلهما تاماً منفياً جاز نصبهما، أو إعرابهما بدلاً من المستثنى منه، كأن أقول: ما حضر المدرسون غير / سوى مدرسٍ.
  • الحالة الثالثة: إذا كان الكلام قبلهما ناقصاً منفياً وجب إعرابهما حسب موقعهما في الجملة، كأن نقول: ما حضر غير / سوى مدرسٍ.

ونستخلص من كل ذلك أن المستثنى بـ غير وسوى لا يُعربُ إلا مُضافاً إليه مجروراً، وأن غير وسوى يُعربانِ إعراب المستثنى بـ إلا، وذلك بحسب الكلام قبلهما.

ولا يفوتك الاطلاع على شرح درس الأسماء الخمسة وإعرابها وشروطها… مع الأمثلة

إعراب المستثنى بـ خلا وعدا – ما خلا، ما عدا

عليك أن تعرف أن أداتي الاستثناء خلا وعدا يُمكن أن تأتيا دون أن تسبقها ما، أو تأتيا مسبوقتين بـ ما (ما خلا – ما عدا).

وإن خلا وعدا قد تُستعملانِ فعلين أو حرفين، وأما ما عدا وما خلا فلا تستعملانِ إلا أفعالاً.

وأخيراً فإن المستثنى بـ خلا وعدا يأتي منصوباً مرة ومجروراً مرة أخرى، كأن نقول: وصل الرؤساء خلا رئيساً – أو خلا رئيسٍ.

  • (خلا): الأداة ونوعها فعل.
  • رئيساً: مستثنى إعرابه منصوب على المفعولية.
  • أو خلا رئيس: خلا نوعها هنا حرف.
  • رئيس: مستثنى مجرور.

المستثنى بـ ما خلا، ما عدا فلا يأتي إلا منصوباً، كأن نقول: نقدر اللاعبين ما عدا المغرور أو ما خلا المغرور. 

ما عدا: أداة استثناء، ونوعها فعل.

المستثنى المغرور ويُعرب منصوب على المفعولية.

وإليك أيضًا: ياء المتكلم وياء المخاطبة… وكيفية التفريق بينهما

تلخيص الدرس

إعراب أسلوب الاستثناء:

الاستثناء بـ إلا

المستثنى منه: يُعرب حسب موقعه في الجملة.

إعراب أداة الاستثناء (إلا): حرف استثناء مبني على السكون.

حالات إعراب المستثنى بـ إلا:

  • واجب النصب: إذا كانت الجملة تامة / موجبة.
  • جائز النصب على الاستثناء أو الإعراب بدلاً: إذا كانت الجملة تامة / منفية.
  • الإعراب حسب موقعه في الجملة: إذا كانت الجملة ناقصة / منفية.

إعراب المستثنى بـ غير وسوى

المستثنى بغير وسوى: دائماً مجرور بالإضافة، فهو مُضاف إليه مجرور.

  • غير وسوى: اسمان يُعربان إعراب المستثنى بـ إلا، وذلك حسب الكلام قبلهما.
  • يجب نصبهما على أنهما مستثنى: إذا كان الكلام قبلهما تاماً / موجباً.
  • جائز نصبهما أو إعرابهما بدلاً: إذا كان الكلام قبلهما تاماً / منفياً.
  • وجب الإعراب حسب موقعهما في الجملة: إذا كان الكلام قبلهما ناقصاً / منفياً.

إعراب الاستثناء بـ خلا وعدا

  • خلا وعدا: يُمكن أن يأتيا دون أن تسبقهما “ما” أو يأتيا مسبوقتين بما: (ما خلا) (ما عدا).
  • خلا وعدا: قد يستعملان فعلين أو حرفين.
  • المستثنى بـ خلا وعدا: يأتي منصوب مرة، ومجرور مرة أخرى.
  • ما خلا وما عدا: يستعملان أفعالاً فقط.
  • المستثنى بـ ما خلا وما عدا: لا يأتي إلا منصوباً.

وآخر مقترحاتنا لَك: إعراب ركني الإضافة… بالأمثلة التوضيحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: