إطالة العظام والحفاظ عليها بالطرق العلمية الحديثة

إطالة العظام ، عظم ، صورة
إطالة العظام – ارشيفية

خلق الله – سبحانهُ وتعالى – لنا العظام لحماية الأجهزة الداخلية لجسم الإنسان فعندما تتعرض العظام للكسر فإن التئامها من جديد يحتاج إلى بعض الوقت ومع تتطور الطب أصبح كل شيء ممكن، بالإضافة إلى ما يُعرف حديثاً بـ إطالة العظام ! فما هو؟.

من المهم جدا تفادي العادات الصحية التي تؤثر سلبا على صحة عظامنا وذلك بإتباع نظام غذائي سليم حيث تتكون العظام من الكالسيوم الذي يعطيها الصلابة والقسوة، أما الكولاجين فهو يعطيها المرونة بحيث لا تنكسر عند تعرضها لأي صدمة أو ضغط. للحفاظ على سلامة عظامك عليك الاعتناء بنفسك جيدا، ففي بعض الأحيان يقوم الأشخاص بالجري والتزلج والقيام بالنشاطات الرياضية اليومية وينسون أن هذا الجسم ليس مصنوعا من الحديد ولذلك يجب الانتباه لطعامك لأنه سيعود عليك بالنفع. يتعرض الكثير منا إلى كسور العظام بالإضافة إلى مشاكل في مفاصل الجسم مما نحتاج إلى عمليات جراحية لإصلاح وتبديل المفاصل التالفة وكل هذه المشاكل تحتاج إلى بعض الوقت.

يقول أحد الأشخاص، كان لدى مشكلة في مفصل الركبة ففضلت العملية الجراحية على الأدوية لأنها أسرع لذلك لست متأكدا أن الأدوية لها مفعول أم لا وبخصوص إطالة العظام فأنا مهتم بذلك لأرى نفسي أطول ولأرى كيف سأكون.

ومن يرغب في تطويل قامته أصبح قادرا على ذلك من خلال عملية جراحية متطورة وذلك من خلال إطالة العظام بتقنية حديثة لكنها ما زالت غير شائعة في منطقة الشرق الأوسط.

عملية تطويل العظام ليست بالشائعة وعليك أخذ العمر بعين الاعتبار في الشباب والأطفال حيث لا تزال عظامهم في طور النمو ولديهم فرصة أكبر لإطالة عظامهم، فعندما يبلغ عمرك ٢٠ عاما أو أكثر تصبح عظامك أكثر صعوبة في هذه العملية.

وأكدت دراسات عديدة على أن تغيير العادات الغذائية إلى الأفضل يؤدي إلى زيادة نسبة الحصول على عظام سليمة ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام التي تؤدي إلى حدوث إصابات وكسور قد تعرض حياة الإنسان للخطر. جراحات العظام التي تشمل الكسور والمفاصل وإطالة القامة من الجراحات أكثر تعقيدا، نتعرف على تفاصيل عن هذا الموضوع.

ما هي العمليات الأكثر شيوعا في أمريكا؟

يجيب الدكتور «عادل كبيش» اختصاصي جراحة العظام والعمود الفقري عبر شاشة «الغد»، هناك نقطتين هامتين، أولا أن المجتمع الأمريكي مجتمع عجوز حيث أن حوالي ٥٠-٦٠٪ في سن المعاش فهؤلاء لهم التزامات واحتياجات أكثر في حركة مفاصل الكتف والركبتين وثانيا يتميز المجتمع الأمريكي عن المجتمعات الشرقية بالاهتمام بالرياضة حيث أن الأطفال منذ الصغر يشاركون في الألعاب الرياضية مثل كرة القدم والسلة والرقص فكل ذلك يؤدي إلى إصابات الملاعب.

أما عن الدراسات التي أثبتت إمكانية استبدال المفاصل بمفاصل صناعية أخرى، تتكون الركبة من عظم الفخذ وصمولة الركبة والعظم السفلى فإذا كان الشخص يبلغ عمره من ١٨-٢٠ سنة فنتوقع أن الغضروف يكون بهذه الحالة الجيدة ولا يحتاج إلى أي شيء ثم يحدث تدريجيا تغييرات في الركبة فيحدث في الناحية الداخلية تآكل ويتغير الغضروف ويظهر العظم ثم تحدث تغييرات بسيطة حتى نصل بالنهاية إلى درجة من درجات عدم وجود غضروف، فالغضروف هو الذي يحافظ على مرونة الركبة والحركة بحيث يجب ألا يوجد احتكاك بين العظمتين وإذا حدث ذلك يحدث حركة ويتأثر العظم أكثر.

ولإطالة عمر الغضروف يجب الامتناع عن التدخين والحفاظ على الوزن وهناك أشخاص يكونوا مولودين بتشوهات في الركبة.

ما هي أعراض تآكل الركبة وما هي الإجراءات التي يجب القيام بها قبل الدخول إلى غرفة العمليات؟
عند حدوث حركات معينة فعند الصلاة لا يستطيع الشخص ثني ركبته فإذا استمر هذا الموضوع لمدة ٦ أسابيع يمكن في البداية أن يكون تهتك بالغضروف الهلالي وهذا إذا عولج من البداية يحافظ على الغضروف الأخر أو الإحساس بالوجع أثناء وقت الراحة أو وجع يؤدي إلى اضطراب في النوم في هذه الحالة يجب الذهاب للطبيب وعمل أشعة.

أما عن كيفية تأهيل الركبة بعد هذه العملية، فيتابع «د. عادل»، نجاح الركبة ينقسم إلى قسمين القسم الأول على الطبيب ففي العموم نسبة نجاحها لا تزيد عن ٥٠٪، والقسم الأخر على المريض فإذا لم يمتلك المريض الإرادة والنية لكي يساهم في الحركة والعلاج الطبيعي سوف يؤدي إلى فشل في الركبة.

ما هي عمليات تطويل القامة؟

يوضح الدكتور، يعتبر الأطباء في أمريكا أنه من غير الأخلاقي أن يتم تطويل الركبة من أجل التجميل لأن هذه طبيعة به وليس لديه أيه مشاكل ولكن هناك حالات معينة على سبيل المثال إذا كان المريض منذ الولادة لديه مشكلة في تكوين الغضاريف التي تنمو الجسم ويحدث لديه قصر أكثر من اللازم إلى درجة أنها تؤثر على حياته العملية فعند ذلك عملية إطالة القامة ضرورية وتكون نتائجها مرضية للمريض. والآن أكثر طريقة لـ ” إطالة العظام ” هي طريقة اقترحها الدكتور الروسي «إليزاروف» وهي عبارة عن حلقات توضع حول القدم من أعلى وأسفل وبدلا من إدخال مسمار كبير لربط العظام نضع أسلاك صغيرة وهو أكثر جهاز مشهور ويطلق عليه إليزاروف.

أما عن عدد السنتيمترات التي يمكن إضافتها للشخص، إذا قمنا بالإطالة تحت الركبة وتم التطويل أكثر من اللازم فمن الممكن أن يحدث شد على الوتر الخلفي للقدم وينحني للأسفل ويكون من الصعب انحنائه للأعلى ويمكن أن نطول إلى ٤ أو ٥ سم.

1 فكرة عن “إطالة العظام والحفاظ عليها بالطرق العلمية الحديثة”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: