إبر فيكتوزا لإنقاص الوزن

إبرة،حقنة،صورة
إبرة – ارشيفية

• ما هي الشروط اللازمة لاستخدام إبر فيكتوزا؟

تجيب اختصاصية الطب العام والتغذية الدكتورة “وجدان الشمري”، “حقن أو إبر فيكتوزا لعلاج السكري تنقص الوزن” إبر فيكتوزا هي عبارة عن حقن كانت تستخدم لعلاج السكر من النوع الثاني منذ سنوات عديدة، وفي السنوات الأخيرة لاحظ الأطباء والباحثون أنها من الأدوية التي تساعد في خفض الكوليسترول وفي خفض ضغط الدم وفي علاج السمنة ثم أصبح مصرح بها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية منذ أكتوبر ٢٠١٤ لعلاج السمنة.
وبالطبع تخضع لشروط معينة مثل أن تكون في حالة من السمنة تتعدى الكتلة الدهنية فيها نسبة ٣٠٪ وأن يكون المريض مصابا بمتلازمة السكر والضغط والكوليسترول والسمنة، والأن يستخدمها البعض لسد الشهية ولكن يجب أن يقتصر استخدامها طبيا وقانونيا لعلاج حالات السمنة المرتبطة بعوامل الخطر.

• في حالة إساءة استخدامها، ماهي الأعراض الجانبية المتوقعة ؟

كمثل أي دواء لديه آثار جانبية ولكن على سبيل المثال ان افترضنا وجود مريض تنطبق عليه شروط استخدام إبر فيكتوزا والتي هي عبارة عن الكتلة الدهنية وعوامل الخطر يوجد آثار جابية لفترة قصيرة وآثار جانبية بعيدة المدى.
الآثار الجانبية بعيدة المدى هي التي عبارة عن مشاكل في الكبد مثل ارتفاع انزيمات الكبد أو خلل في وظائف الغدة الدرقية.

• كم نسبة نجاح إبر الفيكتوزا على المرضي المستخدمين لها ؟

في حالات السمنة عادة مالا نتحدث عن أرقام قياسية حيث قد يستخدها بعض المرضى ويستفيدوا استفادة كبيرة ومن الممكن أن يستخدمها البعض ولا يلاحظ فرق ملحوظ، لكن في المعايير العالمية لاستخدام إبر فيكتوزا يوجد عدد من الشروط وهي استخدامها لمرضى السمنة لمدة ١٦ اسبوع فاذا تلاحظ نقص في الوزن بنسبة تتراوح ما بين ٥ و ١٠٪ من الوزن الابتدائي عندها بالإمكان الاستمرار في استخدامها ولكن في حالة عدم الحصول على نتائج جيدة عندها يجب التوقف عن استعمالها، وأنا شخصيا أرى أن حقن فيكتوزا ساهمت وبشكل كبير في علاج السكر، الكوليسترول وتعديل مشكلات السمنة بنسبة تتراوح بين ٧٠ و ٨٠٪، لكن يجب استخدامها لفترة تجريبية فإذا لم نحصل على نتائج تتراوح ما بين ٥ و ١٠٪ من الوزن الابتدائي عندها لا يكون هناك داعي للاستمرار في استخدامها.

• قد لا تعد نسبة ٥ الى ١٠٪ خلال ١٦ اسبوعا نسبة كبيرة ليبحث عنها الجميع ؟

يعتقد البعض بوجود حلول سريعة لإنزال الوزن فالبعض يرغب بخفض الوزن بمعدل ١٠٪ في اسبوعين أو ثلاثة لكن فيكتوزا مثله كأي دواء يجب أن يأخذ وقته، ولذلك ننصح حتى مع حقن فيكتوزا بالغذاء الصحي و ممارسة رياضة المشي ولذلك لا تعتبر هي الحل السحري لعلاج السمنة بل علاج مساعد في كثير من الحالات، وأنا أرى أن بعض حالات السمنة لا تحتاج لعلاج نهائيا وبعضها يحتاج الى أدوية مكملة وبعضها يحتاج الإبر فيكتوزا والبعض بعد استخدام جميع هذه الوسائل دون الحصول على نتيجة ينصح بإجراء عملية جراحية.

• متى يشعر المريض بجهوزيته لاستخدام إبر فيكتوزا ؟

يوجد هناك شروط عالمية لابد من استيفائها أولا وجود كتلة دهنية تتعدى ٣٠٪ ثانيا من الممكن أن تتعدى الكتلة الدهنية نسبة ٤٠٪ ولا يتواجد عوامل الخطر، فإما أن تكون الكتلة الدهنية أكثر من ٣٠٪ مع وجود عوامل الخطر والتي هي السكر والضغط و الكوليسترول والاكتئاب أو مشاكل في الركبة هنا ينصح باستخدام فيكتوزا. وفي بعض الحالات يمكن استخدامها مباشرة بدون وجود عوامل الخطر إذا كانت السمنة مفرطة فوق ٤٠٪.

• هل تغني حقن فيكتوزا مريض السكر عن علاجات السكر التي يتناولها ؟

الحالات المصابة بالأساس بمرض السكر وتتعاطى علاجات لمرض السكر استخدامها للفيكتوزها يؤدي الى تخفيض بعض جرعات علاجات مرض السكر وبالتالي لا تستخدم الا بإشراف طبي، فلو افترضنا وجود مريض يتناول أدوية مثل (الدوانين أو الدايماكرون) وبدأنا بجرعة منخفضة مثل.6 فلا بد من تخفيض جرعة هذه الأدوية حتى لا يصاب المريض بهبوط السكر، بالطبع فيكتوزا لا تسبب هبوط في السكر لكنها تعدل مستوى الأنسولين وبالتالي الأدوية التي كان يتناولها المريض قد تسبب هبوط السكر. ولذلك إذا بدأنا باستخدام فيكتوزا نقوم بتقليل جرعات أدوية السكر السابقة الى النصف تقريبا وكلما زادت الجرعة من ٫٦ الى ١٫٢ أو أكثر يتم تعديل مستويات أدوية علاج السكر.

• هل هناك مواضع معينة في جسد مريض السمنة يتم حقنها بالفيكتوزا ؟

فيكتوزا هي ابرة يتم حقنها مرة واحدة يوميا وهي لا تسبب هبوط بالسكر ويمكن حقنها في نفس أماكن حقن الأنسولين سواء الفخذين أو الساعدين أو البطن وأنا دائما أشرف على أول حقنة يتعاطاها المريض لكي يتعلم كبفية الحقن ويجب أن تحفظ دائما بالثلاجة حتى لا تتلف.

معلومات حول إبر فيكتوزا لعلاج السمنة

• تحقن الإبر تحت الجلد لمرضى السكري من النوع الثاني.
• تجنب استخدام الإبر دون اشراف طبي لمراقبة كمية الجرعة وتجنب هبوط السكر.
• تقوم بتعديل مستوى السكري في الدم وتساهم في تخفيض الكوليسترول والسمنة معا.
• الإبر مرخصة من هيئة الدواء والغذاء الأمريكية.
• لا تعطى لمرض السكري من النوع الأول ومرضى اورام الغدة الدرقية.
• غير مناسبة للحالات التي عانت من حصى المرارة او التهاب البنكرياس سابقا.

أضف تعليق

error: