أهمية الفحص المبكر للجنين

صورة , جنين , الحمل , الفحص المبكر للجنين

يحرص طب الأجنة على توفير الرعاية الشاملة للتأكد من صحة الأم والجنين عن طريق حماية الأجنة من التعرض للأمراض وتشخيصها، والفحص المبكر للجنين يعتبر ضرورياً لضمان صحته وسلامته.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأمراض التي لم يصل فيها الطب بعد إلى تشخيص دقيق عبر طب الأجنة وذلك كمرض التوحد، بينما يمكن لطب الأجنة التعرف على بعض التشوهات التي تشير إلى بعض الأمراض منها متلازمة داون وذلك عبر أجهزة حديثة ومكلفة نوعاً ما والتي تستدعي ضرورة التدرب على استخدامها من جانب الأطباء المعنيين.

ما هي أهمية الفحص المبكر للجنين؟

ترى الدكتورة إيمان السويدي ” استشاري طب صحة الأم والجنين في وزارة الصحة ” أن الفحص المبكر للجنين أصبح من السمات الجديدة في مجال رعاية الحوامل وأخذ حيز كبير في الخمس سنوات الأخيرة حيث لم يتطرق أحد قبل هذه الفترة إلى هذا الأمر من قبل ولكن الآن أصبحت السيدة الحامل هي ما لديها الوعي بأهمية الفحص المبكر للجنين.

في السابق كنا نرى مشاكل تشخيص الأجنة في مراحل متأخرة من الحمل لكن حالياً أصبح هناك درجة كبيرة من الوعي وصرنا نطبق بروتوكولات علم طب الجنين بدرجة أدق وساهم في نجاح ذلك الوعي الكبير لدى السيدات الحوامل.

يُعد الفحص المبكر للجنين من الأمور المهمة في متابعة الحمل حيث أن متابعة الحمل تنقسم إلى قسمين رئيسين هما:

  • فحص الأم.
  • فحص الجنين.

كان التركيز في الماضي على فحص حالة الأم الحامل فقط ولكن الآن أصبح هناك تقدم واضح في مجال الطب الذي أتاح تشخيص خلل الجينات والكروموسومات وأجهزة التصوير التلفزيوني عبر الموجات فوق الصوتية التي أعطتنا فرصة لتشخيص مشاكل الجنين بصورة أكثر دقة، لذلك فإن طب الجنين قد أضاف تميز واضح في متابعة الحمل وتقليل مشاكله والوصول إلى نتائج أفضل.

ما هي تقنيات وطرق فحص الأجنة المبكر؟ ومتى يمكن إجراؤها؟

لا يمكن أن تعطينا فحوصات ما قبل الزواج فكرة شاملة عن الجنين نفسه وإنما نقوم بفحص الجنين عند تخلقه في رحم الأم.

هناك مرحلتين أساسيتين في فحص الأجنة أولهما قبل الحمل وهي:

  • عبر آليات الإخصاب الصناعي IVF: أي أننا قبل نقل الجنين إلى رحم المرأة نقوم ببعض الفحوصات الجينية والكروموسومات منها على سبيل المثال العائلة الحاملة لمرضى التلاسيميا، ومن ثم لتفادي تعرض الأبناء لهذا المرض يمكن للزوجين القيام بعمليات الإخصاب الصناعي، وقبل نقل الأجنة يمكننا فحص الجنين، وإذا كان الجنين الذي يتم نقله حاملاً للتلاسيميا فإننا نقوم باستبعاده على الفور، وهذا إجراء يمكن القيام به قبل الحمل.
  • مرحلة حدوث الحمل: حيث نقوم في هذه المرحلة بفحص الجنين على عمر 3 الأشهر وهذه تعتبر أبكر مرحلة لفحص الجنين عبر اتباع بروتوكولات و Guidelines معينة على حسب كل فترة من فترات الحمل حيث أن كل فترة في الحمل لها فحص معين وإجراءات معينة للفحص، لذلك فإننا ننصح كل السيدات الحوامل ضرورة فحص الجنين في الوقت الصحيح في بداية الحمل أو على عمر 12 الأسبوع من الحمل على الأكثر.

ما هي أبعاد الفحص المبكر للجنين؟

يعتبر طب الجنين غير معني فقط بتشخيص التشوهات الجينية للجنين وإنما هذا الطب يعتبر معني بتشخيص:

  • صحة الحمل أو الجنين بشكل عام.
  • تشخيص الحمل متعدد الأجنة أو التوأم.
  • تشخيص قصور المشيمة.
  • تشخيص حالات الأنيميا لدى الجنين.
  • تشخيص الحمل مرتفع أو منخفض الخطورة.

في حالة الحمل مرتفع الخطورة فإن الطبيب يحتاج إلى رؤية الحامل على فترات أقرب وأبكر ويقوم بالتدخل في الوقت الصحيح وتحديد وقت الولادة وإعطاء الحامل أدوية معينة، لذلك فإن هناك العديد من الاجراءات التي يتيح لنا الفحص المبكر التدخل بها في الوقت الصحيح.

إلى جانب ذلك، هناك الأبعاد السلبية التي تُحدَّد عند فحص الجنين والتي قد لا تعطينا أمل ببقاء الحمل أو عيش الجنين أو أن هذا الجنين سيولد بمشاكل معينة، فهناك دور واضح من الطبيب والفريق الطبي يعتمد على التهيئة النفسية للأم الحامل، ونذكر مثالاً إذا كان الجنين مصاباً بخلل أو تشوه في القلب فإن هذا الطفل يجب أن يولد في المكان المناسب والمجهز بتجهيزات مناسبة لاستقباله حيث يمكن أن يحتاج إلى إجراء جراحي فور الولادة، ومن ثم فإن أبعاد طب الجنين يمكن تلخيصها في عدة نقط هي:

  • التهيئة النفسية للأم لتطمئن بذلك على صحة وسلام الجنين.
  • في حال وجود مشكلة في الجنين فإن الفريق الطبي يقوم بمطمئنة الأم.
  • في حال وجود مضاعفات شديدة على الجنين فإن الفريق الطبي يساهم في حلها.

ما هي الأمراض التي قد يكشف عنها الفحص المبكر للجنين؟

إذا قمنا بتصنيف المشاكل التي يمكن تشخيصها في الجنين فإننا نركز على بعض الأمور التي يصعب على الطب الكشف عنها مهما وصلنا من العلم لأن رب العالمين علمه أوسع وأشمل منا ومثال على ذلك مشكلة التوحد عند الأطفال التي يصعب تشخيصها أثناء الحمل، بينما يمكننا الكشف عن عدة مشاكل أخرى عبر الفحص المبكر للجنين منها:

  • خلل الكروموسومات والجينات التي يمكن التعرف عليها عبر بعض الأعراض والعلامات والمشاكل والتشوهات التي تظهر على الجنين وتميز هذا الخلل في الكروموسومات.
  • الكشف عن الجنين المصاب بمتلازمة دوان عبر البحث عن الأعراض أو التشوهات أو العلامات والدلالات المصاحبة لمتلازمة داون في الفحص.
  • هناك بعض التشوهات الغير مصاحبة لمتلازمات أو تشوهات ومن ثم نبحث عن التشوهات التي تصيب الأعضاء.
  • الكشف عن قصور النمو عند الجنين نتيجة عدة أسباب منها إصابة الأم الحامل بالتهاب فيروسي أو ضغط الدم أو السكر أو الأنيميا التي تؤثر على نمو الجنين.
  • فحص المشيمة والسائل حول الجنين.
  • فحص تدفق الدم حول الجنين والذي من خلاله نستدل عن وجود خلل أو مرض ما في الجنين.

ما هي الأجهزة الحديثة التي تُستخدم في مجال طب الجنين؟

من واقع عملي كطبيبة نساء وولادة تخصص طب الجنين وهو التخصص الفرعي من هذا الطب أرى أن هناك اهتمام بالغ من وزارة الصحة ووقاية المجتمع بتطور مجال فحص الأجنة خاصةً وأن وزارة الصحة شددت على مواكبة البروتوكولات و Guidelines العالمية في هذا المجال، ومن ثم فإنني لا أرى الآن فرق بين ممارسة طب الجنين في الخارج عن دولة الإمارات، كما أرى أنه خلال 5 أو 10 سنوات ستصل الإمارات إلى مرحلة متقدمة جداً في هذا المجال نظراً لوجود الكادر الطبي المدرب ووجود الاهتمام الشديد من قبل المعنين بتطوير العمل في طب الجنين خاصةً وأن هذا الطب يحتاج لتقنيات مكلفة نوعاً ما.

أما عن الأجهزة المستخدمة في هذا الطب فمنها:

  • أجهزة التصوير بالموجات فوق الصوتية وهي تعتبر الأجهزة الأساسية للفحص.
  • أجهزة فحص صوتيات قلب الجنين.
  • أجهزة يمكنها أن ترينا الجنين داخل رحم الأم وهي تعتبر أجهزة مكلفة نوعاً ما وتحتاج لتدريب طبي وتصريح خاص باستخدامها.

وختاماً، فيما يخص فحص متلازمة داون بشكل خاص فإن الدول التي تتقدم في مجال طب الجنين لديها توجه بتشخيص متلازمة داون بدرجة كبيرة ويطرحون على الأهل ضرورة التخلص من الحمل، لكننا في دولة الإمارات نتبع قوانين واضحة ومحددة في إنهاء الحمل لأسباب طبية منها إذا كان الجنين يسبب خطراً على الأم أو إذا كانت فرص بقاء الجنين بعد الولادة ضئيلة أو معدومة، ولكن الآن لا يوجد في الإمارات تطبيق للمسح الشامل لمتلازمة داون على الرغم من وجود هذه التقنية التي أصبحنا من خلالها قادرين على تمييز الدلالات أو العلامات التي تشخص متلازمة داون.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: