أهمية الحفاظ على الأسنان اللبنية

الأسنان اللبنية , Dental teeth , صورة

لماذا يتأخر بزوغ الأسنان اللبنية عند بعض الأطفال؟

يقول الدكتور خالد عبيدات “أخصائية جراحة اللثة والأسنان”، إن ظهور الأسنان اللبنية غير مرتبط كثيراً بعمر الطفل ولكن من المعتاد أن تبدأ الأسنان اللبنية في الظهور من سن 6 حتى 8 شهر، ولكن على الجانب الآخر هناك بعض الأطفال الذين يتأخر عندهم ظهور تلك الأسنان كما أن هناك بعض الأطفال الذين تخرج أسنانهم اللبنية قبل الستة أشهر.

ويمكننا من خلال الأسنان اللبنية معرفة عمر الطفل ولكن هناك بعض الحالات النادرة التي تختلف فيها عمر الطفل عن عمر الأسنان اللبنية، لذلك لا داعي لخوف الأهل والقلق حيال هذا الأمر.

كيف يمكن الحفاظ على الأسنان اللبنية؟

من الضروري الحفاظ على الأسنان اللبنية لأن الحفاظ عليها يساعدنا في الحفاظ على المسافة بين الأسنان الدائمة قبل طلوعها كما أنها تعتبر بمثابة مؤشر ودليل لمكان الأسنان الدائمة التي ستظهر فيما بعد، لذلك فإن أي خلع أو تسوس في السن الدائم حتما سيؤدي إلى تأخر في بزوغ السن الدائم أو عدم بزوغه من الأساس، وهنا تأتي أهمية تركيب حافظ للمسافة عند خلع السن اللبني للحفاظ على المسافة اللازمة لبزوغ السن الدائم.

يجدر الإشارة إلى أن أول اهتمام من الطفل بالأسنان اللبنية يمكنه أن يكون على عمر السنتين حتى يعتاد الطفل على أجواء كيفية الحفاظ على الأسنان من جانب طبيب الأسنان ثم بعدها يمكن للطفل المتابعة مع طبيب الأسنان على عمر 6 سنوات إلا إذا كانت هناك مشاكل أخرى متعلقة بأسنانه تتطلب سرعة المتابعة مع هذا الطبيب.

وأردف الدكتور ” خالد “: عند عمر 6 سنوات فإن الأسنان الدائمة تظهر عند الطفل مما يتطلب ضرورة الحفاظ عليها في وجود الأسنان اللبنية، لذلك يجب على الطفل ضرورة غسيل الأسنان مع إمكانية عمل صورة أشعة للأسنان على عمر 6 سنوات لمعرفة وجود الأسنان الدائمة من عدمه.

ما هي نسبة احتمالية فقدان الأسنان اللبنية عند كبر العمر؟

يمكن للأسنان اللبنية أن تظل حتى عمر 40 سنة ولكنها تكون بحالة جيدة غير هشة مثلها مثل الأسنان الدائمة. على الجانب الآخر، تعمل الأسنان الدائمة على تذويب جذور الأسنان اللبنية، لذلك في حالة عدم وجود مكان للسن الدائم فإن السن البني يظل كما هو بحالته الجيدة ولكن مع تقدم العمر والأكل على هذا السن البني فإن الجذر يذوب مع الوقت ولكن يتم علاجه بشتى الطرق عن طريق الحفر والحشو وغيرها من الطرق.

أما عن طرق الحفاظ على الأسنان اللبنية فيمكننا القول بأن السكريات هي أكثر ما يتسبب في تذويب الأسنان اللبنية مع عدم تنظيف الأسنان بصورة دائمة بالنسبة للطفل مما يتسبب في تسوس الأسنان الذي قد يصل إلى عصب السن قد يؤدي إلى التهاب السن أو ظهور الخراج، لذلك يُفضل للأطفال عدم الإكثار من تناول الشوكولاتة والسكريات بشكل عام مع ضرورة عدم وضع الرضاعة في فم الطفل لمدة طويلة حيث أن الحليب يظل في فم الطفل لفترة طويلة مما يؤدي إلى تسوس الأسنان.

إلى جانب ذلك، هناك بعض الأطفال الذين ينامون وفمهم مفتوح مما يؤدي إلى جفاف الأسنان واللعاب الذي يؤدي بدوره إلى تسوس الأسنان.

هل يمكن لبعض الأمراض التأثير على صحة أسنان الطفل؟

بالطبع هناك بعض المتلازمات التي يمكن أن يتعرض لها الطفل والتي تؤدي إلى اختلاف في شكل الأسنان اللبنية كما أن هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى عدم بزوغ الأسنان اللبنية والدائمة أيضاً بشكل كامل ومن هذه الأمراض down syndrome.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: