أغبى اللصوص في العالم

صورة , السرقة , لص , أغبى اللصوص , سيارة

على الرغم من أن اللصوص عادةً ما يتصفون بالخفة وسرعة البديهة إلا أن بعضهم لا يكونون بنفس المستوى من الذكاء، كما أن هناك قصص غير طبيعية لمثل هؤلاء الناس من اللصوص.

يمتاز اللصوص الخارجون عن القانون لكل أشكالهم وأنواعهم بالذكاء والدهاء وذلك للتخطيط الدقيق قبل كل عملية سرقة أو سطوا كي يخرجوا من هذه الأعمال بأقل الخسائر وأكبر المكاسب، إلا أنه على الرغم من ذلك يوجد هنالك عينة من أغبى اللصوص في العالم.

مواقف طريقة لأغبى اللصوص في العالم

البداية عند اللصين الأمريكيين ماريو جارثيا ولومونيجو جارثيا وهما أغبى اللصوص التي جاءت إلى عالم السرقة حيث قاما بالدخول عام 2013 إلى احد المطاعم وطلبا رؤية مالك المطعم حتى يسرقوا كل أمواله وقاما بإشهار مسدساً عليه وهدداه بالقتل إلا أن المالك قال لهما أنه مشغول الآن وطلب منهما العودة بعد ساعة وفعلاً غادر الاثنان وعادا بعد ساعة ولكن قد أبلغ مالك المطعم الشرطة التي قبضت عليهما مكتشفين أن المسدس الذي كان يحمله اللصان ما هو إلا مسدس مائي.

أما هذه المرة ففي الصين حيث اللص شانج في مدينة شانزن الصينية حيث أقدم هذا اللص على سرقة هاتف نقال من احدى السيدات في الشارع وهم بالفرار بأقصى سرعة ممكنة وقام بالاختباء في أحد المباني في المدينة لكنه اكتشف أنه قد دخل إلى مركز الشرطة المحلية وأن المرأة صاحبة الهاتف المحمول كانت تطارده وسرعان ما بدأت تصرخ بأنه لص وسرق هاتفها وعلى الفور لفتت الشرطة انتباهها وقبضت عليه.

بالإضافة إلى المواقف الطريفة لأغبى اللصوص في العالم ففي عام 2012 سمع محمد هشان بأن الشرطة سوف تمنح الشخص الذي سيدل للقبض عليه مكافئة قدرها مائتا دولار أمريكي حينها قام أحد مراكز الشرطة بأحد المقاطعات في أفغانستان حاملاً في يده صورته المكتوب عليها ” مطلوب ” وسلمها غلى مركز الشرطة هناك وطلب منهم أن يعطوه المكافئة وتم القبض عليه فوراً وتم تسليمه للأجهزة الأمنية.

وتابع “غملوش” من الأمثلة كذلك على ما ذكرناه اللصان الأمريكيان ماريو ماكندي وجون ميلر اللذان حاولا سرقة أحد المنازل وحتى لا يتعرف عليهما أحد قاما بطلاء وجههما باللون الأسود وبعد أن نفذا السرقة هربا وعلى الرغم من أنهما مصنفان من الخارجين على القانون إلا أنهما في لحظة غباء قررا أن لا يقطعان الإشارة الحمراء وحينها رآهما أفراد الشرطة تم القبض عليهما بتهمة السرقة والسطو المسلح.

هذه المرة أيضاً في الولايات المتحدة الأمريكية عندما أقد شاب عشريني على سرقة شاحنة صغيرة وقادها بأقصى سرعة وبعد أن مشى مسافة كبيرة نفذ منه البنزين وحينها قام بكل براءة بالاتصال على رقم الطوارئ ليبلغ أنه في منتصف الطريق الصحراوي ونافذته قد نفذ منها الوقود وانتظر الشرطة حتى أتت أنهم سيزودونه بالوقود ولكن حين وصلت الشرطة قبضت عليه فوراً.

لنستكمل ومن سرقة إلى أخرى، موريثيو فورو اللص البرازيلي قليل الحظ ووافر الغباء وذلك بعد أن ركن سيارته على مقربة من أحد الصيدليات التي دخلها بهدف السطو عليها وقام بترك السيارة مفتوحة حتى يتسنى له الهرب بسرعة إلا أنه حين انتهي من عملية السطو وسرق حقيبة مليئة بالنقود خرج ولم يجد السيارة حيث كان لص آخر قد سرقها وتركه وحيداً ثم بعدها أتى لص آخر وسرق حقيبة النقود التي كان قد سرقها من الصيدلية ليتم سرقته مرتين متتاليتين ثم انفعل بدرجة كبيرة ولشدة انفعاله توجه إلى مركز الشطرة وأخبرهم بتفاصيل ما جرى وهناك وجد صاحب الصيدلية التي سرقها وقام بالتعرف عليه وهنا ألقت الشرطة القبض عليه متعجبين من شدة غباء هذا الرجل.

إلى العام 2012 حيث حاول جيمز أن يسرق أحد المحلات التجارية وكان متنكراً حتى لا يتم التعرف عليه من قبل كاميرات المراقبة حيث قام بالدخول إلى المحل بكل ثقة إلا أنه حين أنهى سرقته حاول اللص الخروج من الباب إلا أن الباب لم يُفتح وحين أنهكه فتح الباب رمى سلاحه أرضا وخلع قناعه وطلب من صاحب المحل أن يفتح له الباب ليتمكن من الخروج ولكن تمكنت الشرطة من القبض عليه والطريف في هذه القصة أن الباب كان مفتوحاً إلا أن هذا اللص الغبي كان يقوم بدفع مكان آخر.

لنستكمل وهذه المرة من أفريقيا حيث حاول أحد اللصوص سرقة سيارة ركنها صاحبها قرب المحكمة العليا وتمكن اللص بفتحها بطريقة ما ثم ركبها وما أن أغلقت الأبواب نفسها عبر نظام اليكتروني تم حبس هذا اللص داخلها ولم يستطع الهرب وبدأ طلب المساعدة من المارة الذين بدورهم قاموا بطلب الشرطة ولم يتمكن أحد من فتح السيارة حتى جاء صاحبها وانكشف أمر اللص وقاموا بالقبض عليه.

هذه المرة، عند أحد لصوص المنازل في الصين حيث نجح هذا اللص في تسلق الطابق الخامس والدخل من نافذة أحد الشقق إلا انه رغم رشاقته وجسمه النحيل قد علق في النافذة الصغيرة ولم يستطع الدخول أو الخروج تم القبض عليه وإيداعه للسجن.

وأخيراً، يمكننا القول بأن معظم هذه الحالات من السرقة التي تم ذكرها هي نتيجة غياب الأمن الذي يُعد متوفراً بنسبة كبيرة في دولنا العربية وخاصة دولة قطر التي حصت المركز الأول بين الدول الأكثر أمانا في العالم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: