أعراض وعلاج مرض الذئبة

صورة , مرض الذئبة , أعراض الذئبة
مرض الذئبة

ما هي الذئبة؟

مرض الذئبة هو أحد الأمراض الروماتيزمية المزمنة حيث يهاجم الجهاز المناعي الأنسجة وأعضاء الجسم، عادةً ما يكون المرض مختص في الجلد ولكن عندما يصيب أكثر من جزء في الجسم مثل القلب والرئتان والكلى والمفاصل وكرات الدم الحمراء، يسمى بالذئبة الحمامية الجهازية.

النساء أكثر عرضةً للإصابة بهذا المرض لسبب غير معلوم ولا تنحصر الإصابة في سن معين ولكن غالبًا ما تكون بين 15 عام إلى 40 عام، الإصابة ليس لها سبب محدد ولكن من الممكن أن تؤثر آشعة الشمس وتؤدي إلى ظهور تقرحات جلدية وطفح يتعلق بالمرض، ولكنها ليست محصورة في صورة واحدة ولكن منها أربعة أنواع:
1) الذئبة المحدثة بالأدوية.
2) الذئبة الحمامية الجلدية.
3) الذئبة الحمامية المجموعية وهو الأكثر انتشارًا.
4) الذئبة الوليدية.

أعراض الذئبة

ظهور الأعراض ليس له نمط معين فمن الممكن أن تظهر بالتدريج ومن الممكن أيضًا أن تكون مفاجئة فبالتالي سوف تختلف شدتها فهناك اعراض طفيفة أو شديدة ودائمة.

ويختلف المرض لأن له نوبات تستمر لفترات زمنية تختلف بين المرضى وأنواعها حيث تشتد الأعراض خلال هذه الفترة وبعد إنتهاء النوبة ترجع الأعراض كما كانت أو تختفي كليًا لفترة.

من أعراض الذئبة:
1) التعب في الجسم كاملًا والهزل والإرهاق.
2) الحمى الشديدة.
3) سقوط الشعر.
4) الطفح الجلدي وظهور بقع حمراء في الوجه واليدين والأذن ومن الممكن أن تزداد وتصبح جروحًا.
5) تقرحات في الفم.
6) تغيرات في الوزن والشهية فيمكن أن يزداد الوزن أو ينخفض.

إذا ظهرت تلك الأعراض أول ما يجب فعله هو التشخيص الطبي لمعرفة أي نوع تمت الإصابة به من الذئبة، لأن العلاج يختلف بالطبع من نوع لنوع ويختلف على حسب شدة المرض وأعمار المرضى مما يحتم على المرضى الإهتمام والمتابعة دون يأس وملل والإلتزام بالأدوية.

علاج مرض الذئبة

هناك طرق علاجية مختلفة غير الأدوية مثل الطب البديل الذي يستخدم المكملات الغذائية الطبيعية وهناك الأدوية التي تخصها ويحدد الطبيب مع المريض أي من تلك الأدوية سيأخذها مثل:
1) الكورتيكوستيرويدات والتي تستخدم بجرعات كبيرة في الحالات المتقدمة.
2) مضادات للإلتهابات الإستيرويدية.
3) أدوية تكبت الجهاز المناعي وتستخدم تلك أيضًا في الحالات الحرجة.

لم يقف الباحثون والأطباء إلى هنا ولكن يسعون دائمًا لوجود بدائل وحلول أكثر فبعض الأبحاث السريرية أشارت بعلاجات أخرى مثل زرع الخلايا الجذعية والعلاج بمادة الديهيدروإيبيأندروستيرون ومادة الريتوكسيماب، ولكنهم لا يضمنوا الشفاء حتى الآن.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: