أشهر العلماء العرب في مجالي الرياضيات والفيزياء

علماء الرياضيات

إسهامات العلماء العرب في مجال الرياضيات والفيزياء

من أهم العلماء العرب الذين أسهموا بشكل كبير في بناء الحضارة العربية في مجالي الرياضيات والفيزياء:

الخوارزمي

من أهم إنجازات الخوارزمي

الكتب التي كتبها عن الرياضيات والعلوم؛ ومنها أعماله في علم الجبر وكتابه “الكتاب الوافي عن الحساب من خلال الإكمال والتوازن” والذي ترجم إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر. ويُعد هذا الكتاب عالم كبير من المعلومات.

فوائد علم الجبر

  • من خلاله يتمكن العلماء من إيجاد حلول المعادلة.
  • كما أن الجبر قدم حلو لحساب الإحجام الهندسية.
  • تم استخدامه أيضا لحل مشاكل الميراث.
  • ولا ننسى أن الخوارزمي قدم عمله الثاني للأرقام العربية؛ وهي مجموعة من عشرة رموز.

العالم البيروني

هو أبو ريحان محمد بن أحمد البيروني، وهو من أعظم علماء العرب. ساهم بعلمه في تطوير علم الفلك؛ حيث عرف الاتجاهات الدقيقة للمواقع المقدسة؛ والتي لا يمكن العثور عليها بدقة إلا باستخدام البيانات الفلكية.

لذلك كان عمل البيروني الرئيسي في علم التنجيم في المقام الأول نصف فلكي ورياضي، ونصفاً يتعلق بالتنبؤ الفلكي.

إسهامات البيروني الفيزيائية

لقد ساهم البيروني في إدخال الأسلوب العلمي التجريبي في الديناميكيات الموحدة وديناميكيات علم الميكانيكا. واستكشف طرقاً مختلفة عن الكثافة والوزن وحتى الجاذبية.

كما جاء بفرضيات مختلفة عن الحرارة والضوء. وعلى الرغم من أنه لم يركز بالكامل على الفيزياء في أي من كتبه، إلا أن دراسة الفيزياء موجودة في العديد من أعماله المختلفة.

جابر بن أفلح

تعود شهرته في مجال الرياضيات إلى ابتكاره بعض النظريات الهامة والضرورية لحل المثلثات الكروية. فهو صاحب قانون جابر المعروف باسم Gober law.

عبد الرحمن المنصور الخازني

كان نابغة في الكيمياء والفيزياء. فقد قدم عبد الرحمن بحوثاً عن مواقع النجوم وجداول السطوح المائلة والصاعدة، ومعادلات لتحديد الزمن من خطوط عرض مدينة مرو، وكذلك تحدث الخازن عن كتلة الهواء. وقد ساهمت بحوثه في اختراع البارومتر.

ولم تتوقف بحوثه عند هذا الحد؛ فقد اكتشف فكرة مفرغات الهواء التي يمكن أن يترتب عليها رفع السوائل من الأعماق؛ وهو ما ساهم في اكتشاف المضخات.

شهاب الدين أحمد بن محمد بن علي ابن الهائم

أهم ما ميز هذا العالم هو أنه ابتكر طرقاً مبسطة لعمليات ضرب الأعداد، وألف كتاباً اسمه “اللّمعُ في الحساب“.

كما اهتم بحساب المواريث وعلم الفرائض.

أبو الحسن علي بن أحمد النسوي

كان عالم من علماء الرياضيات الكبار. اشتهر بمنهجه المبسط في الرياضيات؛ حيث استطاع أن يفسر بعض الصعوبات التي وقفت عقبة أمام العلماء والدارسين.

كما أنه فسر بعض الحقائق الغامضة في أرخميدس واقليدس، ومينالاوس. وبرع في علم الحساب، وألف فيه مادة كافية لمختلف طبقات الناس. حيث أصبح الناس قادرين على فهمه من مختلف الطبقات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: