أشهر الأمراض الصيفية.. وكيف يمكن حماية مرضى الضغط والقلب منها

الأمراض الصيفية

كثير من الأمراض تنتشر في فصل الصيف ويكون سببها ارتفاع درجات الحرارة والشمس الحادة فتظهر العديد من العوارض والمضاعفات الحادة التي يمكن أن تهدد حياتنا وصحتها، وأحد هذه الأمراض الناتجة والتي نتعرض لها هي ضربة الشمس والتي يمكن أن تتسبب في وفاة أكثر من ٢٤٠ شخص في الولايات المتحدة سنويًا حسب الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة.

وتحدث ضربات الشمس عادة بعد التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة وعدم تناول كميات كافية من السوائل مما قد يهدد حياة الإنسان لأن الجسم يصبح غير قادر على التعامل مع الإجهاد الحراري ويتوقف عن قدرته على التعرق كما يفقد الجسم القدرة على التحكم في درجة حرارته.

لذلك يجب على الأشخاص المحافظة على ترطيب جسمهم عن طريق شرب الكثير من السوائل خلال اليوم وخاصة مرضى الضغط والقلب والجيوب الأنفية، ولرفع مناعة الجسم يجب تناول الفاكهة التي تحتوي على فيتامين “C”، كما يُنصح بالتعرض للشمس صباحًا حتى الساعة العاشرة لأنها مفيدة للجسم وتجنبها حتى الساعة الرابعة لأنها تكون مضرة.

أبرز الأمراض المنتشرة في الصيف

يقول الدكتور “إياد محمد مرعي” اختصاصي الطب العام وطب الأسرة أن الإنفلونزا من الأمراض المنتشرة في فصل الصيف والتي تحدث نتيجة تعرض الجسم لموجة حارّة مفاجئة بدون تهيئة، كما أن مناعة الجسم تتحكم بشكل مباشر في الإصابة بالعدوى فكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل والأطفال هم الأكثر عُرضة للإنفلونزا عن الأشخاص الأصحاء.

فدائمًا نحاول توصية الناس في فصل الصيف حتى لا يصابوا بالإنفلونزا أن يعتنوا بنظافتهم الشخصية ويغسلوا أيديهم ويشربوا سوائل كثيرة خلال اليوم، كما يمكنهم تناول الفاكهة التي تحتوي على فيتامين سي كالليمون والكيوي والبرتقال والتي ترفع مناعة الجسم.

وأضاف الدكتور “إياد” أن التسمم الغذائي يظهر بشكل كبير في فصل الصيف بسبب ارتفاع درجة الحرارة مع وجود الرطوبة بالذات في الخضروات واللحوم مما يساعد في توفير بيئة مناسبة لتكوين الميكروب والذي يؤدي إلى التسمم الغذائي، والحوامل هم الأكثر عُرضة للتسمم لأن الجهاز المناعي للمرأة الحامل يتغير أثناء فترة الحمل، والأطفال أيضًا معرضون للإصابة بالتسمم الغذائي لأن جهاز مناعتهم لم ينمو بشكل قوي.

حماية مرضى الضغط والقلب من الإصابة بأمراض الصيف

مريض الضغط والقلب يجب عليه الاهتمام بتناول الدواء وإجراء الفحوصات الدورية وعدم التعرض للشمس، ففي فصل الصيف بالتحديد تكون درجة الحرارة عالية ويفقد الجسم كمية كبيرة جدًا من السوائل، فإذا لم يشرب المريض كمية كبيرة من السوائل لن تجد الكلى مياه تصل إليها فتفرز كمية من الهرمونات تساعد على ارتفاع ضغط المريض مما يؤثر على القلب بشكل مباشر.

كما نصح الدكتور مرضى الجيوب الأنفية بشرب كمية كافية من الماء خلال الصيف لأن سببها هو جفاف منطقة التنفس العلوية وعدم تروية الجسم بالسوائل.

كيف يمكن المحافظة على العيون من الجفاف؟

تحتوي العين على جهاز يُسمى الغدة الدمعية وظيفته إفراز الدموع والمحافظة على رطوبة العين، فعندما يكون الجو حار تقل رطوبة العين فيشعر الشخص بحكة أو بوجود جسم غريب في العين، فيجب على الناس الابتعاد عن الشمس بقدر الإمكان  أو استخدام النظارات الشمسية، كما أن العدسات اللاصقة يمكن أن تمثل ضررًا على العين في فصل الصيف، لأنها تحتاج إلى عين رطبة دائمًا وهذا لا يتوفر في فصل الصيف لأن العين تكون جافة بسبب حرارة الجو.

وأوضح الدكتور “إياد” أن الجسم يستفيد من الشمس في الفترة الصباحية من الساعة السابعة والنصف حتى الساعة العاشرة لأن الجسم في هذه الفترة يُكون فيتامين D وهو مهم جدًا لقوة العظام وحيوية الجسم، ولكن الشمس من الساعة العاشرة صباحًا للساعة الرابعة عصرًا تكون مؤذية جدًا ولا ننصح الناس بالذهاب لأي مكان يكون عُرضة للشمس في هذا الوقت بدون وضع واقي للشمس.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: