أسباب ألم عظمة العصعص

ألم ،عظمة العصعص،العظام،صورة
ألم عظمة العصعص

السبب الرئيسي لألم عظمة العصعص

يقول “د. رامي حامد” إستشاري جراحة العظام والعمود الفقري: أولاً لابد من سؤال المريض إذا كانت حادثة أو وقع من فوق كرسي، يمكن أن يكون الجلوس لفترات طويلة هو سبب لألم عظمة العصعص ولكن أحياناً، ولكن ٨٠٪ من الحالات غالباً سببها رد على المنطقة إما في الوقت الحالي أو في مرحلة سابقة سببت بعض التغيرات التنكسية، فبسبب الجلوس الطويل تظهر مشكلة ألم عظمة العصعص. بعض الأشخاص يكون لديهم مشاكل تشريحية وبروز في نهاية العصعص، فالجلوس لوقت طويل يحرض هذه المشكلة، بسبب الضغط المباشر، بسبب إلتهابات في الأربطة والمفصل بين نهاية العجز والعصعص نفسه.

إذا وقع شخص مثلاً من مكان عال، هل الألم الناتج عن هذا الحادث يكون رضوض على العظمة نفسها أم العضلة المحيطة بها:
يقول “د. حامد” أن الرد يختلف فيمكن أن يكون مجرد رد للعظم سبب وذمة و بعض الإلتهابات، ويمكن أن يكون سبب كسر أو خلع المفصل بين العجز والعصعص، ففي الحالات الحادة نقوم بترجيع العصعص إلى مكانه، ويمنع المريض من الجلوس على المنطقة حتى تشفى كل الأربطة من حول العظمة، ويعود لوضعه الصحيح. ويعود العصعص إلى مكانه عن طريق رد مغلق (تحريك العصعص وإعادته إلى مكانه)، قد يحتاج إلى عمل جراحي ولكن نادراً،عندما يكون الرد قوياً جداً. غالباً كل الإصابات الحادة تشفة خلال شهرين أو ثلاثة، وبعض الأشخاص تستمر معهم الأعراض إلى ٦ أو ٩ أشهر. في هذه الحالة يلجأ إلى العلاج الطبيعي، أو حقن الكورتيزون في المنطقة، أو حقن BRB بلازما.

في هذه المنطقة هل يمكن أن يكون السبب الديسك ؟

يقول “د. حامد” في لقائه عبر قناة العربية: يجب معرفة سبب الألم أي لا يوجد إلتهابات، تكون الصورة الشعاعية طبيعية وخاصة عند السيدات، نقوم بعمل مرنال مغناطيسي لننفي وجود إلتهابات حوضية، وكثيراً ما يشتبه الألم بأعراض أخرى، فنتأكد من جانب العصعص بأن غير موجود كيسة أو شيء آخر يسبب هذا الألم، فلابد من الدقة في هذا الموضوع.

خلال الحمل: يقول “د. حامد” أن حدوث ذلك خلال الحمل بسبب إرتخاء الأربطة وضغط خاصة الأشهر الأخيرة من الحمل، فيصبح هناك ضغط مباشر على المفصل العجزي العصعص، وهذا المفصل هام كثيراً في عملية الولادة، فيمكن أن يكون حدث له رد أثناء عملية الولادة، لأن جسم الجنين يضغط على المنطقة قبل عملية الولادة.

نصائح لمن يعانون من ألم عظمة العصعص

ينصح “د. حامد” أولاً وأخيراً بالتشخيص، فلابد من التشخيص لمعرفة السبب، فيمكن أن يكون السبب شيء آخر ونحن نعالج المنطقة الخطأ. فلابد من اللجوء إلى طبيب أخصائي لمعرفة السبب والتشخيص الصحيح. عندما نتأكد أن المشكلة محصورة في هذا المفصل يكون العلاج عبارة عن إعطاء الأدوية المضادة للإلتهاب، والأدوية المسكنة وتجنب الضغط المباشر على العصعص. ويمكن أن يكون هناك علاج طبيعي (بالشكويف) لتخفيف الإلتهابات حول العصعص. أما الجلوس فيستخدم مخدة نعل الفرس للجلوس عليها، قد تزيد المساجات من ألم عظمة العصعص فلا ينصح بها. الحالات الحادة يلجأ إلى تحريك تحت التخدير العام، وأبرة في المفصل بين العجز والعصعص، أو في منطقة الإلتهاب. وهذا بعد نفي الأسباب الأخرى.

أضف تعليق