أسباب، أعراض، علاج أمراض القلب

Heart ,disease,أمراض،القلب،صورة،رجل،ألم

أمراض القلب والاوعية الدموية تعد السبب الأول عالميا لحالات الوفاة بنسبة تصل إلى ٣١٪ ويمكن التقليل والحد من عدد المصابين بهذه الأمراض من خلال الوقاية المبكرة كالإمتناع عن التدخين وتجنب السمنة واتباع حمية غذائية صحية وأيضا ممارسة الرياضة.

من أجل ذلك، وفّرنا لكم حديث “الدكتور ناصر المهدي” استشاري أمراض وجراحة القلب في مستشفى فيصلى المتخصصة في جدة، عبر شاشة العربية، وكان الحار كالتالي.

البعض يتحدث عن ان العادات الغذائية المتبعة في منطقة الخليج وهي التي ترفع معدل الاصابة بمرض القلب ولكن عالميا هناك حديثا عن انخفاض عدد من يصاب بأمراض القلب فما هي الاسباب التي تؤدي إلى ذلك؟
اولا أمراض القلب كما أسلف التقرير يعتبر السبب الأول بالنسبة للوفيات في العالم تقدر نحو من ١٧ إلى ١٨ مليون حالة وفاة سنويا ونصف هذه الحالات تكون دائما ناتجة عن أمراض القلب والنصف الاخر سواء كان من السكتات الدماغية أو من الجلطات الدماغية أو التهاب أو تضيق لدى الشرايين الطرفية.

العادات الغذائية تعتبر عامل رئيسي ليس فقط في إرتفاع الكوليسترول وهو من الاسباب الرئيسية للإصابة بأمراض القلب ولكن من الاسباب المهمة أيضا في ارتفاع معدل الاصابة بمرض السكري وأيضا يعتبر من العوامل الرئيسية بالإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والبدانة التي كلها تسبب بالإصابة بمرض القلب والتي تسمى احتشاء عضلة القلب بسبب ضيق شرايين القلب.

في المجتمعات الغربية أو الدول الصناعية التي يكثر فيها الوعي بالنسبة للإصابة بأمراض القلب نجد ان فيه انخفاض في خلال العشر سنوات الماضية في نسبة الاصابة بأمراض القلب على العكس في الدول الشرق الاوسط أو شرق آسيا تجد ان هناك تزايد في عدد المصابين بأمراض القلب بسبب سوء معايير التغذية وقلة الرياضة والتدخين وأيضا عدم الاكتشاف المبكر بالإصابة بالمرض سوء كان أمراض القلب أو الضغط أو السكري.

ما هي أعراض أمراض القلب؟

دائما يكون التركيز في الأبحاث التي تختص بتضيق الشرايين والتي تعتبر السبب الرئيسي في الوفاة سواء كان في العالم الغربي والعالم الشرقي أيضا فهي التي تسبب النسبة الاكبر من الاصابة بمرض القلب.
ذلك غير اعتلال الصمامات القلبية بسبب الإلتهابات الروماتيزمية وبعض الاحيان في التقدم بالسن وارتفاع ضغط الدم أو الإلتهاب أو الاصابة بتضيقات الشرايين الطرفية فالتشخيص المبكر دائما يبداء التشخيص بمعرفة العوامل المؤثرة أو المؤهبة للإصابة بأمراض القلب بالاكتشاف المبكر لمرض السكري بالنسبة لارتفاع الكولسترول، ارتفاع ضغط الدم أو التدخين تلك هم اهم اربع علامات للكشف المبكر بعد سن العشرين لمعرفة مدى وجود هذه العوامل في الشخص لتجنب الاصابة في المستقبل.

كيف يمكن التقليل من الاضرار والحد من العادات الغذائية الخاطئة؟

من غير شك ان الوعي له دور مهم جدا وفعال بالنسبة الاصابة بأمراض القلب وهذا الوعي لا بدَّ ان يبدأ في سن مبكر جدا حيث المفروض ان يبدأ في المدارس في السن الصغير لا يجب ان يبدأ ذلك الوعي بعد سن العشرين أو الثلاثون ويكون الوعي بالنسبة للغذاء السليم بالنسبة للسمنة والوجبات السريعة المنتشرة حديثا في بلادنا فالوعي عندما يبدأ حديثا في سن مبكر جدا لنعرف مدى خطورة الممارسات الغذائية الغير سليمة والغير صحيحة واستبدالها بالوجبات السليمة والتي تجنب الاصابة بارتفاع الضغط وبالسمنة والبدانة فتبدأ بسن مبكر وبعد حيث الكشف الدوري بالنسبة للصحة لتعزيز المفاهيم أيضا الصحة ودورها حيث الوقاية الأولية في عدم الاصابة بمرض القلب ويأتي ذلك بشكل كبير جدا لأن “درهم للوقاية خيرا من قنطار للعلاج” ففي الحقيقة الوقاية تلعب دور مهم جدا.

ما هي أسباب الجلطات المفاجئة؟

تكون الجلطات المفاجئة دائما في سن مبكر عادةً في سن الثلاثينات والاربعينات وبداية الخمسينيات نجد دائما خطورة الجلطات تكون في هذا السن وتكون بشكل مفاجئ وخاصة تكون الشريين المصابة والمؤدية إلى الجلطات القلبية تكون نسبة التضيق فيها بسيط جدا وليست كما يظن البعض بأنها حادة ان تكون نسبة التضيق فوق ٦٠٪ أو ٧٠٪ فهي عادةً تتراوح بين ٣٠٪ إلى ٥٠٪ فقط وهذا يأتي عادةً لخطورة نسبة التضيق وأيضا لوجود التخثرات الدموية في هذا التضيق.

ما أهمية استكمال العلاج؟

توجد انواع من الادوية تستخدم مدى الحياة مثل الاسبرين متى أصيب الشخص بأمراض القلب بتضيق شرايين القلب فبالتالي دواء الاسبرين ودواء الكوليسترول، خفض الكولسترول والامتناع عن التدخين مدى الحياة فلا يمكن الاستغناء عن تلك الادوية.

أضف تعليق