ما هي أسباب الجلطة الدماغية – نزيف الدماغ

نزيف الدماغ ، اعتلالات الدماغ ، الجلطة الدماغية ، أمراض الدماغ

ما هي المشكلتان الرئيسيتان للدماغ؟

بدأ ” د. الدكتور / هيثم دبانة – أخصائي أعصاب وتدخلات جيرانة دماغية” حديثه من أهم مشاكل الدماغ الطارئة هي نزيف الدماغ وجلطات أو تخثر الدماغ، كما يعتبر توعية الإنسان الناس العادية بما يجب عليهم فعله تجاه من يعاني من تلك المشاكل في الدماغ.

في البداية يجب الترعف على جلطات الدماغ فهي مثل جلطات القلب باختلاف أنه في جلطات القلب قد يكون هنالك وعي وقد نستطيع حينها أن نتدارك الأمر سريعا ونقوم بالذهاب إلى المستشفى على عكس جلطات الدمغ التي يصير فيها الإنسان فاقدا للنطق في بعض الأحيان أو فاقدا لحركة رجليه أو يده أو عديم الإدراك بشكل عام ولا يوجد أعراض لذلك.

وتابع الدكتور ” هيثم دبانة “: هناك تطورات حديثة بالطب يمكنها معالجة جلطات الدماغ لذلك يجب الذهاب بمريض جلطات الدماغ سريعا إلى المستشفى.

من أعراض الجلطة الدماغية وجود التواء في الوجه أو وجود ارتخاء في يد أو رجل المريض بالإضافة إلى عدم وضوح الكلام خلال فترة الجلطة أو النزيف أو احتمالية عدم فهم الشخص الذي يعاني من جلطات ونزيف الدماغ للكلام وهذا يعتمد على مكان الجلطة بالضبط داخل الدماغ.

ما هي أسباب الجلطة الدماغية؟

هناك أسباب عديدة للجلطة الدماغية ومن المتعارف عليه في أسباب الجلطة هو التعرض لمرض الضغط أو السكري مع عدم انتظام دقات القلب أو وجود تخثر في الشرايين المؤدية إلى الدماغ أو الشريان الأظهر مما يتسبب في التعرض للجلطات.

يمكن التخثر أن يحول الجلطة إلى نزيف في الدماغ، لذلك يجب الذهب إلى مركز طبي لمعالجة الجلطة حتى يمنع حدوث النزيف، كما يمكن أن تحدث الجلطة الدماغية أو نزيف الماغ نتيجة تشوهات خلقية في الشرايين.

ما هي أنواع ودرجات الجلطة الدماغية والنزيف؟

يعتمد نزيف الدماغ حسب موقعه في الدماغ حيث أن جهة اليمين من الدماغ هي ما تتحكم في حركة الجهة اليسرى من الدماغ، كما أن الجهة اليسرى هي ما تتحكم في emotions الخاصة بالإنسان إلى جانب أن جهة اليمين في الدماغ تتحكم في نظر الجهة الشمال.

تتحكم الجهة الشمال في الدماغ في استيعاب النطق بالإضافة إلى الحركة في جهة اليمين لليد والرجل، وهناك بعض الجلطات التي تحدث للجهة الخلفية للدماغ والتي تعتمد أيضا على موقعها في الدماغ.

ما هي أضرار النزيف على الدماغ؟

تعتمد أضرار النزيف الدماغي على حجم النزيف وكيفية التحكم فيه حيث أنه في حالة منع النزيف في مرحلة الطوارئ مبكرا يمكننا منع النزيف بشكل سريع.

يمكن تناول الشخص الذي يتعرض للنزيف الدماغي لبعض الأدوية للشريان والوريد والتي تساعد في تدفق الدم للدماغ أي أنها أدوية للضغط إلى جانب أنها أدوية يمكن استخدامها لكل أنواع النزيف.

في حالة النزيف الناجم نتيجة ضعف في الشريان ويصير هنالك فقاعة على الشريان أو تسرب للدم تحت الغشاء العنكبوتي للدماغ يمكن عمل عملية مثل قسطرة القلب وتكون عبارة عن قسطرة للدماغ يتم دخولها من الجانب الأيسر للرجل أو اليد إلى الدماغ مع وضع شبكيات و platinum coils .

تقوم الشبكيات بمنع الدم من الدخلو للبالون أو الفقاعات أي أنها تبعد الدم عنها وتضعف في جدار الفقاعة.

يمكن للنزيف أن يعمل على موت خلايا الدماغ ولا يمكن لأي نزيف أن يقوم بخلل في الدماغ ولكن تكمن المشكلة في حجم النزيف في الدماغ وضغطه على بعض الأماكن المهمة في الدماغ، لذلك يجب أن نمنع زيادة النزيف أو أن يعود النزيف مرة أخرى للشخص.

وأردف ” هيثم “: في حالة عدم التدخل سريعا عن طريق الأدوية أو الجراحة لمن يتعرضون لجلطات الدماغ فإنه من السهل خلال 3 إلى 6 أشهر أن تتسبب الجلطة الدماغية في وفاة 50% من هؤلاء الأشخاص.

يمكن التعرض للشلل ومشكلة في الحركة والنطق عند التعرض للنزيف الدماغي والجلطة الدماغية في حالة الضعف أو عدم اللقدرة على تحرك اليد أو القدم ولكن يمكن عمل العملية للمريض الذي يعاني من الجلطة والنزيف بشكل يضمن رجوع حركة اليد والقدم بشكل سهل، وهنا تكمن أهمية الذهاب للمستشفى سريعا.

كيف يمكن عمل عملية تنظير للدماغ؟

يمكن للقسطرة أن تصل لمعظم مناطق الدماغ المسببة عوارض عديدة مثل ضعف في اليد والجل ومشاكل في النطق وتكون عبارة عن تخثر شديد في الدماغ، إلى جانب أهمية عمل القسطرة للمريض الذي يعاني من الجلطات الدماغية طبقا لإحدى الدراسات.

تعتمد مدة عملية التنظير للدماغ على عدة عوامل منها كيفية سرعة شرايين المريض ولكن في الغالب يتم عمل العملية في من 30 إلى 45 دقيقة تقريبا.

وأردف أخصائي الأعصاب الدكتور ” هيثم دبانة “: يتم رجوع المريض بعد إجراء عملية التنظير على الأجهزة وتحت التخدير لمدة 24 ساعة كما يمكن أن يفيق المريض من العملية من 6 إلى 10 ساعة ويعتمد هذه حالة حالة المريض قبل إجراء العملية والتي تؤثر عليه بعد العملية إلى جانب أنه يوجد أشخاص يمكنهم الفيق خلال 3 أو 4 أيام من العملية.

يجب على المريض الذي يعاني من جلطات الدماغ الذهاب إلى مراكز التأهيل الصحي لتقوية حركات اليد والرجل وعمل العلاج الطبيعي، ويمكن رجوع المريض طبيعيا بعد عملية التنظير خلال 3 أو 4 أيام كما يمكن معرفة وظائف رجله ويده بشكل طبيعي مع طمأنة الأهل على حالته.

ما أهمية العلاج الطبيعي بعد عملية التنظير؟

لابد من تشخيص حالة المريض الذي يعاني من جلطات الدماغ عن طريق أخصائي العلاج الطبيعي وبناء عليه يتم علاجه كما أن المريض في حاجة إلى intensive therapy تمتد من 3 إلى 4 أسابيع ثم يتم الاستكمال في المنزل أو في مركز التأهيل ثلاث مرات أسبوعيا لمدة 6 أشهر.

وأخيرا، يجب التوجه للمستشفى في أسرع وقت ممكن كما أنصح بضرورة الحفاظ على ضغط الدم ومعدل السكر في الدم بشكل دقيق إلى جانب ضرورة تناول الغذاء الصحي لتجنب حدوث الجلطة أو النزيف الدماغي.

أضف تعليق