أذكار الصباح والمساء الصحيحة وفضلها بالأدلة وبيان الضعيف وما لم يثبت منها

سنُفصِّل هنا -على قد ما استطعنا- كتابة أذكار الصباح والمساء الصحيحة وبيان فضل كل ذكر ودعاء بها؛ وكذلك وقتها؛ فضلا عن بيان الضعيف منها وما لم يثبت عن رسول الله ﷺ. سائلين المولى -جل وعلا- أن يتقبل منا هذا في صالح أعمالنا.

وسنجعل لكل قِسم هنا مكانته وما يحويه من معلومة حول الأمر؛ فتابعوا القراءة ولا تترددوا في ترك التنويهات والملاحظات لنا أدناه في التعليقات لكل ما يدور بخاطركم أو ما تسألون عنه بشأن هذه الأذكار.

وقت أذكار الصباح والمساء

يسأل المسلمون: من متى تبدأ أذكار الصباح وإلى متى تنتهي؟ فيقول العلماء أن أذكار الصباح تبدأ من بعد صلاة الفجر؛ وقال البعض إن نهايتها بشروق الشمس، ولكن نازع في ذلك آخرون مستدلين بقوله تعالى (وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا) ~ الآية ٦٢ من سورة الفرقان.

فمن أراد أن يقدم شكرا على عمل كان يعمله ليلا، وفاته، يقدمه نهارا. ومن كان يعمل عملا نهارا فأراد أن يقدم له شكرا وقد فاته الشكر ليلا فليقدمه نهارا.

أما أذكار المساء فبدايتها منازع فيه؛ قيل بعد العصر وقيل بعد المغرب.

حجة الذين قالوا إنها بعد العصر ما ورد من حديث الصحابي الذي أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم النحر -واليوم معلوم أنه ينتهي بغروب الشمس- فقال يا رسول الله: ما شعرت ما رميت حتى أمسيت، قال “ارم ولا حرج”.

فقوله “ما رميت حتى أمسيت” فهذا حجة لمن قال إن المساء قبل غروب الشمس.

واستدل آخرون من أهل العلم على أن المساء بعد المغرب بقوله تعالى من سورة الروم (فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون | وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون)؛ قالوا حين تمسون أي المغرب، كذلك قال بعض المفسرين، والله أعلم.

هل قراءة أذكار الصباح والمساء تحفظ المسلم؟

كل ذلك بإذن الله؛ لكنها سبب من الأسباب، من أسباب حفظ الله لنا أن نلجأ إليه بالأذكار التي سنها لنا رسولنا ﷺ في سنته.

وكذلك بالآيات الواردة في هذا الصدد.

وعندما تقرأ هنا أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية ستجد كَم هي جامعة للخير ومبعدة لكل شر.

هل آية الكرسي من اذكار الصباح والمساء؟

آية الكرسي؛ وهي قوله تعالى في سورة البقرة (الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض ۗ من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ۖ ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم).

ذكر وبيّن الشيخ مصطفى العدوي أن آية الكرسي ليست من اذكار الصباح والمساء.

إنما إذا قرأتها إذا أويت إلى فراشك جعل الله عليك حافظا حتى تصبح.

أذكار الصباح والمساء الصحيحة / مكتوبة

قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين (٣ مرات)

سورة الإخلاص: قل هو الله أحد ﴿١﴾ الله الصمد ﴿٢﴾ لم يلد ولم يولد ﴿٣﴾ ولم يكن له كفوا أحد ﴿٤﴾.

سورة الفلق: قل أعوذ برب الفلق ﴿١﴾ من شر ما خلق ﴿٢﴾ ومن شر غاسق إذا وقب ﴿٣﴾ ومن شر النفاثات في العقد ﴿٤﴾ ومن شر حاسد إذا حسد ﴿٥﴾.

سورة الناس: قل أعوذ برب الناس ﴿١﴾ ملك الناس ﴿٢﴾ إله الناس ﴿٣﴾ من شر الوسواس الخناس ﴿٤﴾ الذي يوسوس في صدور الناس ﴿٥﴾ من الجنة والناس ﴿٦﴾.

أصبحنا وأصبح (أمسينا وأمسى) الملك لله والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده، رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر. (مرة واحدة)

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول هذا الذكر إذا أمسى ويقوله إذا أصبح أيضًا.

من أذكار الصباح والمساء أيضًا: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. (مرة واحدة)

هو سيد الاستغفار؛ وقال المصطفى ﷺ “من قالها من النهار موقنا بها، فمات من يومه قبل أن يمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها، فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة”.

رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا. (٣ مرات)

أورده الإمام النووي في كتاب الأذكار النووية على أنه من أذكار المساء؛ وقال: وروينا في كتاب الترمذي، عن ثوبان رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏”‏من قال حين يمسي‏:‏ رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا، كان حقا على الله تعالى أن يرضيه‏”‏.

اللهم إني أصبحت أشهدك، وأشهد حملة عرشك، وملائكتك، وجميع خلقك، أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمدا عبدك ورسولك. (٤ مرات)

قال رسول الله ﷺ (في حديثٍ ضعَّفه أهل العلم إلا أن بعضهم قال أن لأكثره شواهد) من قاله حين يصبح أو يمسي إلا غفر له ما أصاب في يومه أو ليلته.

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم. (٧ مرات)

قال رسول الله ﷺ (في حديثٍ صحح إسناده شعيب الأرنؤوط في تحقيق زاد المعاد) من قالها كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة.

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم. (٣ مرات)

قال رسول الله ﷺ من قالها في صباح كل يوم ومساء كل ليلة لم يضره شيء.

في أذكار الصباح يقُل: اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور، وفي أذكار المساء فليقل: اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت، وإليك المصير. (مرة واحدة)

علَّم رسول الله ﷺ هذا الذكر لأصحابه.

أصبحنا (أمسينا) على فطرة الإسلام، وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى مِلّة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين. (مرة واحدة)

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمه أصحابه.

اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت؛ اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، وأعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت. (٣ مرات)

رواه أحمد؛ بإسناد حسن.

اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي. (مرة واحدة)

قال عبدالله بن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله ﷺ لم يكن يدع هؤلاء الدعوات حين يُمسي وحين يُصبح.

يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين. (٣ مرات)

أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها.

اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم. (مرة واحدة)

أوصى الرسول ﷺ بهذا الذِّكر لأبي بكرٍ حين يُصبح وحين يُمسي وحين يأخذ مضجعه.

أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. (٣ مرات)

أوصى النبي ﷺ بهذا الدعاء ضِمن أذكار المساء؛ لكن قال بعض أهل العلم، أن من قالها نهارًا فلا مانع أيضًا.

اللهم إني أسألك علما نافعا، ورزقا طيبا، وعملا متقبلا. (مرة واحدة صباحًا)

تقول أم سلمة “أم المؤمنين” رضي الله عنها؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أصبح قالها.

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت، وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علما، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم. (مرة واحدة)

قال الرسول ﷺ “من قالها في أول النهار لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالها آخر النهار لم تصيبه مصيبة حتى يصبح”.

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. (مرة واحدة ~ ١٠٠ مرة صباحًا)

قال رسول الله ﷺ “من قال إذا أصبح: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، كان له عدل رقبة -أو عدل رقبة- من ولد إسماعيل، وكتب له عشر حسنات، وحط عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي، وإن قالها إذا أمسى كان له مثل ذلك حتى يصبح”.

سبحان الله وبحمده. (١٠٠ مرة)

هو من أذكار الصباح والمساء؛ حيث يقول النبي ﷺ “من قال حين يصبح وحين يمسي: سبحان الله وبحمده مائة مرة غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر”.

آخر آيتين من سورة البقرة: (آمن الرسول بما أُنزِل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير. لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينآ أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) (مرة واحدة مساء)

عن النبي ﷺ قال “من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه”.

وبعْد؛ فقد ذكرنا لكُم أعلاهً أذكار الصباح والمساء وأوضحنا ما هو مُخصص فقط لأذكار الصباح وما هو مُخصص فقط لأذكار المساء.

أذكار لم تثبت

  • يا رب، لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك، ولعظيم سلطانك ~ ٣ مرات: لم يثبت ولم نعثر له على دليل صريح.
  • أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو، الحي القيوم، وأتوب إليه ~ ٣ مرات: لم يثبت ولم نعثر له على دليل صريح.
  • اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه، ونستغفرك لما لا نعلمه ~ ٣ مرات: ورد بإسناد ضعيف لا يثبت عن رسول الله ﷺ.
  • اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد ~ ١٠ مرات: ضعيف.
  • أصبحنا وأصبح (أمسينا وأمسى) الملك لله رب العالمين، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم، فتحه، ونصره، ونوره وبركته، وهداه، وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده ~ مرة واحدة: ضعيف
  • سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته ~ ٣ مرات: ذِكرٌ عظيم صحيح، لكنه لم يُحدد بأنه من أذكار الصباح أو المساء أو كلاهما.
  • اللهم ما أصبح (أمسى) بي من نعمة أو بأحد من خلقك، فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر ~ مرة واحدة: لم تثبت عن رسول الله؛ فالسند ضعيف.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين، وقهر الرجال ~ ٣ مرات: الصحيح هو رواية أنس بن مالك: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، وضلع الدين، وغلبة الرجال. أما رواية أبو سعيد الخدري التي تقول أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بها صباحًا ومساءً لرجل من الأنصار يقال له أبو أمامة فهي بإسناده ضعيف.

أسئلة وأحكام حول الأذكار

  • هل يمكن قول أذكار الصباح والمساء بعد بعد وقتها؟ لا بأس، فالصلاة أعظم، والصلاة إذا فاتت تُقضى؛ لكن هذا ليس على إطلاقه، فلا يُعقل أن تقول (أصبحنا وأصبح الملك لله..) وأنت في وقتٍ بعد العصر مثلاً.
  • هل يجوز أن تُقال أذكار الصباح والمساء أثناء الدورة الشهرية؟ نعم يجوز.
  • هل ما ورد في هذه الصفحة يُمثّل ١٠٠٪ صحيحًا من الصحيح والضعيف في هذا الباب؟ هذا الباب كبير، ونحن بشر وقد يفوتنا شيءٌ كثير؛ لكننا نجتهِد.
  • هل هناك حرج إذا رددت أذكار الصباح والمساء الضعيفة والغير ثابتة عن رسول الله أعلاه؟ إن فعلتها بناءً على استعمال الضعيف في فضائِل الأعمال ما دام له أصل فلك ذلك؛ أما كشيءٍ ثابت على رسول الله ﷺ فلم يثبت في ذلك شيءٍ والله أعلم.
  • هل يمكن ترديد الأذكار، بما فيها القرآن من الإخلاص والمعوذات وآية الكرسي وغيرهم، بدون طهارة؟ نعم يجوز، فقد قال أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها “كان الرسول ﷺ يذكر الله على كل أحيانه”.
  • هل يجب قراءة أذكار الصباح والمساء بالترتيب أعلاه؟ لا، فليس لها ترتيب معين.

أعلاه أذكار الصباح والمساء الصحيحة والضعيفة وبيان فضل كُلٍ مِنها؛ كان جهدًا مِنّا، واستعنا بالله -تبارك وتعالى- في تقديمها لكم؛ وكذلك راجعنا كل المحتوى من مصادر جمَّة، مثل: موقع الدرر السنية – فتاوى الشيخ مصطفى العدوي – كتاب الأذكار النووية للإمام النووي، وغيرها من المصادر التي نحسبها موثوقة إن شاء الله -تعالى-.

فإن يكُ صوابا فمن الله، وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان.

أضف تعليق

error: