احذر.. أخطاء شائعة يجب تفاديها عند حلاقة الذقن

حلاقة، الذقن،صورة،ماكينة الحلاقة
حلاقة الذقن

كثيراً ما يعاني الرجال من تهيج البشرة بعد الحلاقة، فما هي أسباب تهيج البشرة، هل هي في طريقة الحلاقة أم في نفس الشفرة ؟
يشرح “د. أنور العطاري” إختصاصي جلدية: الحلاقة طقوس يفعلها معظم الرجال كل يوم.
هناك طريقتين للحلاقة
• الرطبة: استعمال الموس أو الشفرة، ولها طريقة محددة تقوم على أساس تجنب الإحمرار أو تخدشات البشرة، أو التهيج. الحلاقة الغير صحيحة تؤدي إلى تهيج البشرة. يجب تحضير البشرة قبل الحلاقة مثل (استعمال الماء الساخن، فوطة على البشرة، على الجلد). حيث تهيء البشرة للحلاقة لأنها تنعم الشعرة). يجب استخدام موس أو نوع شفرات جيد، لابد من تغييره كل عدة أيام حسب النوع.
• نوع جاف.

أخطاء شائعة تتبع عند حلاقة الذقن

يوضح “د. العطاري”يجب أن تكون طريقة الحلاقة في اتجاه نمو الشعر، لأن الحلاقة عكس اتجاه نمو الشعر تهيج البشرة، وتظهر حبوب بعد الحلاقة. لابد أن يعود الشخص بشرته على طريقة محددة في الحلاقة. يفضل استخدام كريمات الحلاقة الخالية من الكحول لأنها تسبب تهيج في البشرة. الحلاقة بالموس تساعد على إزالة الجلد الزائد (تقشير البشرة)، فهي أفضل من الحلاقة الجافة. تستعمل الحلاقة الجافة في حالات حب الشباب، الغدد الدهنية، وأيضاً الرجال الذين لديهم حساسية للموس أو للصابون (الرغوة). كل بشرة لها نوع من الصابون الخاص، إذا استعمل الصابون الخاطئ يسبب تهيج للبشرة. إحمرار، حكة، ويمكن حدوث عدوى أيضاً. الكريم المرطب قبل الحلاقة يعمل على تفتيح المسامات ويساعد على وصول الموس إلى أجزاء الشعرة الداخلية. كما يجب تمرير الشفرة في إتجاه نمو الشعر لمنع إجهاد البشرة.

أيهما أفضل الحلاقة اليومية أم كل عدة أيام، وماذا يفعل الرجل في حالة حدوث تهيج ؟

وتابع “د. العطاري” في لقائه بقناة العربية، يفضل الحلاقة اليومية. يوجد اليوم جهاز الليزر لمن لديهم مشاكل في الذقن من الأسفل، يستعمل الليزر لعدة جلسات. يفضل استخدام الفرشاة ذات الألياف والشعر الطبيعي ويجب تنظيفها جيداً بعد إستعمالها. استخدام الخيط في حلاقة الذقن يهيج البشرة، فالأفضل من الموس والخيط هو الليزر. في حالة تهيج البشرة يمكن استعمال الكريمات المهدئة والمرطبات، الزيوت.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: