أحدث علاجات مرض السكري

صورة , مرض السكري , جهاز السكر , نسبة السكر

كيف ساهمت التقنيات الحديثة في العلاج من مرض السكري؟

قالت “د. إلهام محمد الأميري” استشاري الأطفال والسكري والغدد الصماء في مستشفى القاسمي للنساء والأطفال. يعتبر علاج مرض الطفل مهم بالنسبة للجميع وخاصة للأطفال الصغار حيث يجب أن نهتم بأكلات الأطفال المخصصة لمرضى السكري بجانب أهمية ممارسة الرياضة.

إلى جانب ذلك، يمكننا استعمال طريقة فحص مرض السكري عن طريق الوخز المباشر تحت الجلد ولكن التقنيات الجديدة حاولت أن تخفف من حدة تشخيص وعلاج مرض السكري عن طريق الوخز بالأنسولين.

وتابعت الدكتورة ” إلهام الأميري “: من الضروري أن يتم فحص نسبة السكر في الدم بصورة متكررة مع أهمية تناول الأنسولين بصورة دورية خاصة للأطفال الذين يحتاجون من 4 إلى 6 إبر يومياً من الأنسولين وهذا يعتبر رقماً كبيراً بالنسبة لوخز الطفل الذي لا يمكنه تحمل كمية هذه الإبر التي يوخز بها.

على الجانب الآخر، هناك أحد الأجهزة التي يمكننا بها فحص نسبة السكر في الدم عن طريق وضع الشريحة على يد مريض السكري من ناحية الوراء أو من تحت الثياب ومن ثم يمكن فحص معدل السكر عند هذا المريض.

من خلال هذا الجهاز كذلك يمكننا مراجعة البيانات السابقة الخاصة بمريض السكري والتي قد تصل لعدة أشهر ويمكن وضع هذا الجهاز على الجلد مباشرة لمدة أسبوعين.

هل تعتبر أرقام أجهزة قياس السكر دقيقة؟

بالطبع تعتبر هذه الأجهزة المسئولة عن قياس معدل السكر في الدم دقيقة بدرجة كبيرة كما أن مثل هذه الأجهزة تعطينا معلومات أكثر مما نحتاجها عن عمل الفحص العادي للسكر عن طريق الوخز الذي لا يمكننا من خلاله معرفة الصورة الكاملة لمريض السكري.

إلى جانب ذلك، يمكن لبعض أجهزة قياس السكر الحديثة الاتصال بالموبايل ومن ثم يسهل علينا قراءة المعلومات والبيانات التي تخص كل مريض على حدة.

ماذا عن البنكرياس الصناعي؟

يعتبر البنكرياس الصناعي هو جهاز مضخة الأنسولين موجود في الأسواق الأمريكية والأوروبية ولا يوجد في الأسواق العربية بعد، كما أنه مرتبط مع جهاز الاستشعار بجانب أن المضخة الموجودة في هذا الجهاز تعمل بالبطارية وتكون خارج الجسم.

يتم ملئ هذا الجهاز أو هذه المضخة بالأنسولين ويتم توصيلها عن طريق أنابيب التوصيل ويتم تغييرها لمريض السكري كل 3، كما أنها تُعد أفضل من الطريقة التقليدية في قياس معدل السكر (الوخز) لأننا بهذه الطريقة نكون قد قللنا عدد الإبر كما أن هذا يقوم بتحديد كمية الأنسولين اللازمة فقط للجسم والتي يجب علينا تناولها في الطعام.

وأردفت ” إلهام” تكمن الأهمية الكبرى لهذا الجهاز في أنه يحتوي على نظام آمن لأنه يقوم بإرسال إشارات إلى مضخة الأنسولين تفيد بثبات أو الاحتياج نسبة أعلى من الأنسولين وفي حالة شعور الجهاز بأن السكر في حالة انخفاض عند المريض فإنه يقوم بإيقاف عمل المضخة بعد فترة وجيزة من الوقت، لذلك في حالة ارتفاع نسبة الكسر في الدم عند المريض فإن هذا الجهاز يقوم بإخبار المضخة بحيث يمكنه مد المريض بكمية كافية من الأنسولين وبهذه الطريقة يمكننا الوصول إلى الهدف المرجو وهو الألم الأقل والإزعاج الأقل لمريض السكري بجانب عدم حدوث مضاعفات كبرى على المريض وخاصة للأطفال، لذلك يجب علينا تعليم الأطفال والممرضات كيفية التعامل مع مثل هذه الأجهزة الحديثة في علاج مرض السكري.

ما هي آلية عمل التطبيقات الذكية في علاج مرض السكري؟

غالباً ما تكون التطبيقات الذكية مخصصة فقط لفحص السكر وليس للأنسولين، لذلك فإننا لدينا أكثر من شركة في هذا المجال والتي من خلال التطبيق الخاص بها يتم تمرير الجهاز على المريض ليقوم بإفادتنا بمعدل السكر في وقت الفحص ولكن هذا الجهاز لا يقوم بتنبيهنا مثل باقي الأجهزة الأخرى بوجود نقص في معدل أو نسبة السكر عند المريض ولكنه يعطينا فقط قراءات خاصة بمرض السكر.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الأجهزة الأخرى المتصلة بتطبيق ذكي على الموبايل ومن خلالها يمكننا قياس معدل السكر في الدم ولا نكون بحاجة إلى تمريرها على جسم المريض مثل باقي الأجهزة الأخرى.

وأخيراً، يمكن من خلال هذا الجهاز مراقبة معدل سكر الدم عند شخص بعينه من خلال 5 أشخاص يقومون بمتابعة التطبيق الخاص بمرض السكر على الموبايل الخاص بهم كما أن هذا الجهاز يعطي هؤلاء الأشخاص بعض التنبيهات مثل الاهتزاز وغيرها من الطرق المساعدة.

أما عن الشريحة التي توضع تحت الجلد لفحص معدل السكر في الدم تأتي فكرتها عن طريق شق بسيط في الجلد دون خياطة ويتم توصيل هذه الشريحة بالموبايل ومن ثم يمكننا قراءة نسبة السكر عند المريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: