أحدث علاجات المياه الزرقاء

المياه الزرقاء , ophthalmology , صورة

كيف تتكون المياه الزرقاء بالعين؟

يقول الدكتور “أمين صالح علي آل سليم” استشاري الطب وجراحة العيون: أن المياه الزرقاء تحدث نتيجة حدوث أي اضطرابات في عملية تصريف السوائل التي تفرزها العين باستمرار، والتي يجب أن تصرف إلى الدم عبر قنوات.

فإذا حدث أي انسداد، أو تليف، أو انتفاخ في هذه القنوات، يؤدي إلى احتباس هذه السوائل داخل العين، مما يسبب ارتفاع ضغط العين، والذي بدوره يعمل على إحداث ضغط على العصب البصري، فيؤدي ذلك إلى ضعف تدريجي بالرؤية.

المؤشرات الأولية للإصابة بالمياه الزرقاء

تنقسم الإصابة بالمياه الزرقاء إلى ثلاثة أقسام رئيسية، فإذا كانت زاوية العين مفتوحة، فتحدث الإصابة تدريجياً وبالتالي يرتفع الضغط تدريجياً، ومن ثم تضعف الرؤية بشكل تدريجي أيضاً، وتكون هذه الحالة صعبة في التشخيص، حيث لا يشعر بها المريض غالباً، فيبدأ في الذهاب لطبيب العيون وهو في حالة متأخرة.

أما إذا كانت زاوية العين مغلقة، فإنها تكون مصحوبة بآلام شديدة بالعين، لذلك فيتم تشخيص هذه الحالة بشكل مبكر جداً.

وأخيراً، هناك “المياه الزرقاء الثانوية”، والتي تكون مصحوبة بوجود التهابات، أو نزيف، أو أي إصابة أخرى بالعين.

ويجب التفرقة بين إصابة العين بالمياه الزرقاء، والإصابة بالمياه البيضاء؛ فالمياه البيضاء تكون عبارة عن وجود سحابة أمام عدسة العين، مما يجعلها معتمة، وبالتالي تحجب الرؤية، والتي غالباً ما يتم علاجها بشكل أبسط بزراعة عدسة أخرى.

طرق علاج المياه الزرقاء

يقول “آل سليم”: أن هناك ثلاث طرق للعلاج؛ باستخدام الأدوية العادية، أو باستخدام الليزر، أو التدخل الجراحي.

فالأدوية، قد تكون الحل إذا واظب المريض عليه بانتظام، وتكون الحالة مستقرة، ذلك بالإضافة إلى المتابعة المستمرة مع الطبيب.

أما الليزر، فيتم استخدامه مع بعض المرضى، الذين لا يواظبون بشكل مستمر على الأدوية؛ فهنا يتم استخدام الليزر في عمل ثقوب في الشبكة الداخلية للعين، فيؤدي ذلك بدوره إلى تصريف السوائل المحبوسة، ولكنها غالباً ما تغلق من جديد في خلال سنة تقريباً.

وأخيراً، التدخل الجراحي، والذي قد يستخدم اذا كان هناك ارتفاع حاد بضغط دم العين، وفي الحالات التي لا يمكن أن نعتمد فيها على الأدوية فقط. فالجراحة أصبحت متطورة جداً في يومنا هذا؛ فهناك الجراحة العميقة للعين “Invasive”، كما أن هناك الجراحة السطحية أو الخارجية والتي يحدث الطبيب بها ثقوباً بزاوية العين، فيخفف من ضغط العين وبالتالي يتم علاج المياه الزرقاء.

أسباب جفاف العين

هناك عدة أسباب لجفاف العين، منها عدم إفراز الدموع بالعين بشكل طبيعي وسليم، أو قد يكون السبب هو التعرض للجو الحار أو للمواد التي تعمل على تبخر الدموع بالعين، كالمواد الكيميائية “Evaporative dry eye”، كذلك قلة شرب المياه، أو استخدام بعض الأدوية مضادة الحساسية “Antihistaminic drugs”، وكذلك نقص الأوميجا ٣ بالجسم قد يؤدي إلى جفاف العين.

أما إذا تحدثنا عن العمر المناسب لعملية الليزك، فهو غالباً ما بين ١٨-٣٥ سنة تقريباً، ولكن هناك بعض التطورات الآن والتي قد ترجح عمليات الليزك حتى بعد عمر الأربعين والخمسين سنة.

سبب تداخل الكلمات عند كثرة القراءة
يقول الدكتور “أمين”: أن غالباً ما يحدث تداخل للكلمات عند كثرة القراءة؛ بسبب إجهاد عضلة العين بدون استخدام نظارة القراءة، خاصة عند عمر الأربعين، مما يؤدي إلى استرخاء العضلة بشكل كبير مسبباً تداخل الكلمات أثناء القراءة.

أفضل أنواع العدسات اللاصقة للعين وهل يمكن أن تسبب ضرراً للعين؟

إن العدسات اللاصقة ضارة جداً؛ حيث انها غالباً ما تسبب جفاف، وحساسية، وكذلك التهابات العين؛ وذلك بسبب تراكم الترسبات البروتينية عليها مع كثرة الاستخدام، والتي تسبب حساسية العين. لذلك فينصح باستخدام العدسة اللاصقة اليومية، والأفضل من ذلك هو الليزر، والذي يعتبر الحل الجوهري والنهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: