أجدد علاجات حب الشباب

صورة , البشرة , حب الشباب , الندبات

يظهر حب الشباب لدى الشباب والمراهقين ونحن نعرف أن ثقة المراهقين بأنفسهم أو بشكلهم تكون عادةً معضلة كبيرة فيأتي حب الشباب ليؤثر كذلك على هذه الصورة.

علاج حب الشباب

قالت “د. ريتا سقور” أخصائية الأمراض الجلدية. بالتأكيد هنالك علاج لحب الشباب الذي يعتبر مشكلة كبرى تهم الشباب ونراها نحن أطباء الجلدية كثيراً في عياداتنا الطبية.

يعتبر علاج حب الشباب ضروري ومهم لأنه يؤثر على نفسية المراهق من الناحية السلبية بجانب أن العلاج يعتبر سهل وبسيط وله نتيجة فعالة حيث يحتاج العديد من المراهقين لعلاجات موضعية فقط أمثال العلاجات التقليدية التي استُخدمت منذ عشرات السنين والتي أثبتت فعاليتها حيث يمكن التحسن بها بنسبة 60% لمدة 6 أسابيع و80% على شهرين كما تزيد هذه النسبة مع الوقت.

وأردفت “ريتا سقور” كما سبق الذكر فإن العديد من الشباب الذين يعانون من مشكلة حب الشباب يمكنهم الاعتماد على العلاجات الموضعية كالكريمات وغيرها التي تؤخذ تحت إشراف طبي دون أن تظهر عليهم آثار الندبات ولكن في حالة تعرض البشرة للحبوب الغامقة أو الالتهابات فمن الضروري ألا نضيع الوقت في العلاجات الموضعية وإنما يمكننا الجوء إلى أخذ الحبوب التي أثبتت فعاليتها كما أنها تعتبر آمنة وليس لها أية آثار جانبية ويتم استعمالها بإشراف طبي كما قد تكون تلك الحبوب على صورة مضادات حيوية أو بعض الأدوية العالية بفيتامين A.

إلى جانب ذلك، يجب علينا سرعة علاج حبوب الشباب لتفادي ظهور الندبات على البشرة لأن هذه الندبات تستمر مع الشخص مدى الحياة بعكس حب الشباب الذي يستمر لفترة معينة فقط، ويمكن علاج حبوب الشباب عن طريق الليزر أو حقن الفيلر بجانب بعض التقنيات الجديدة الأخرى مثل تقنية الميكرونيد التي يمكننا فيها استعمال إبر صغيرة تدخل في الجلد لتحفز الجلد على إفراز الكولاجين ومن ثم تعبئ هذه الندبات العميقة، كما يمكن وضع فيتامين A أو الهيرونيك أسيد على الحبوب أو الندبات لعلاجها.

هل يمكن لحب الشباب الرجوع مرة أخرى على البشرة؟

تعتبر التقنيات السابق ذكرها لها أهمية كبرى في الوقاية من التعرض للندبات مرة أخرى ولكن في حال وصولنا لمرحلة الندبات فإن هناك بعض التقنيات الجدية في العلاج مثل الليزر والفيلر والميكرونيد وهي تقنية معروفة منذ عشرات السنين في عالم الرياضة ولكن في السنوات الحديثة أثبتت الدراسات أن هذه التقنية لها فعاليتها في علاج الندبات وتساقط الشعر.

وتابعت “ريتا” يمكننا علاج حبوب الشباب عن طريق فيتامين A أو مادة الأيزوتريتونويد وهي مادة مشهورة في علاج الندبات لأنها هي الوحيدة التي في 80% من الحالات إذا أعطيناها بالجرعة الصحية فإنها تعمل على تصغير الغدد المسئولة عن إفراز مادة الدهن في الجسم، لذلك فإن هذه المادة تعتبر فعالة بدرجة كبيرة خاصة على المدى الطويل كما يجب أخذها بطريقة معينة وتحت إشراف الطبيب المختص وذلك بعد إجراء تحاليل طبية معينة.

إلى جانب ذلك، لا يمكن لجميع الأشخاص العلاج عن طريق فيتامين A وإنما يمكننا إعطائها للشباب الذين لم يفلح معهم العلاج الموضعي أو الذين يعانون من امتداد حبوب الشباب.

يمكن لهذه المادة كذلك أن ترفع من نسبة الكوليسترول في الدم عند 10% من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل دهنية في الدم، كما لا يجب على مرضى الكبد تناول هذه المادة وبعد شهرين من متابعة العلاج يجب ضرورة إجراء تحاليل الدم.

هل يُنصح بالعلاجات الطبيعية لحب الشباب؟

هناك العديد من الأشخاص الذين يلجأون إلى خل التفاح أو العسل أو الليمون في علاج مشكلة حَب الشباب ويعتبر هؤلاء الأشخاص على صواب لأن هناك العديد من الأدوية المستخرجة من الأعشاب الطبيعية، ولكن على الجانب الآخر لا يمكن لأطباء الجلدية النصح بهذه الأعشاب لأنه لا يوجد دراسات علمية على فعاليتها في علاج حَب الشباب وما هي الكمية التي يمكننا استعمالها من هذه الأعشاب الطبيعية.

على سبيل المثال، يعتبر خل التفاح هو حمض في النهاية وفي حالة تناول كمية كبيرة منه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية للمريض.

وأخيراً، لتفادي آثار ومشاكل حبوب الشباب يجب على الشاب ضرورة اتباع روتين يومي معين يعتمد على غسل الوجه بغسول طبي مع وضع واقي الشمس بصورة مستمرة بجانب الابتعاد عن الشمس قدر الإمكان.

أما عن الفتيات فلا يمكنهم وضع كريمات ومكياج لا يناسب نوعية بشرتهم بجانب أهمية استشارة أخصائي الجلدية في بداية ظهور الندبات أو حبوب الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: