آلام الظهر المرتبطة بالديسك الغضروفي .. الأعراض والعلاج

آلام الظهر ، الغضروف ، الديسك الغضروفي ، العمود الفقري
آلام الظهر – أرشيفية

آلام الظهر المتربطة بديسك الغضروف تعد من الآلام الشديدة والتي تعيق حركة الإنسان، وللتحدث عن ذلك معنا “الدكتور/ فادي قعوار- أخصائي جراحة العظام بالتنظير وتبديل المفاصل”  و “د/ هيثم دبابنة – أخصائي دماغ وأعصاب وأشعة تداخلية”

ما هي أسباب آلام الظهر؟

قال “هناك عدة أسباب لآلام الظهر التي لها علاقة ببعض الكسور والغضاريف أو الشد العضلي أو أسباب وراثية وخلقية عند الإنسان حيث يحدث هنالك تغير في العمر وفي الديسك والفقرات نتيجة انضغاط العصب الخارج من العضلات مما يسبب الآلام التي تؤدي إلى تهيج وشد في العضلات مما يزيد من الألم.

هناك أيضا بعض الأسباب التي تؤدي إلى انكسار العمود الفقري الذي يمكن علاجه بكل سهوله.

ما هي فعالية العمليات الغير جراحية لآلام الظهر؟

تتميز العمليات الغير جراحية بقصر وقتها حيث يمكن لمريض أن يظل فيها 3 أو 4 ساعات تشمل التحضيرات المسبقة للعملية وفترة الراحة بعد إجراء العملية.

تعتبر فعالية العمليات الغير جراحية أكبر من العمليات الجراحية حسب طريقة العلاج وتقنيتها حيث عند حقن العصب وشفط الغضروف فإن نسبة الشفاء منها تصل إلى 85 أو 90% من المرض، كما أظهرت بعض الدراسات أن ثلثي المرضى الذين يتم لهم شفط الغضروف يظلوا بحالة جيدة بعد سنتين وأكثر بعد إجراء العمليات الغير جراحية وهو عكس المتعارف عليه في العمليات الجراحية حيث أن حولي 60% من الذين يجرون عمليات جراحية يعودون لعملها مرة أخرى بعد سنتين من إجرائها لما يحدث لهم من بعض الالتصاقات نتيجة العملية الجراحية، لذلك هناك حالات لابد فيها من الجراحة وحالات أخرى لابد فيها للطبيب أن يساعد المريض بالعمليات غير الجراحية قبل التطرق للجراحة.

وتابع الدكتور ” فادي قعوار “: يتم عمل فحوصات شعاعية ورنين إلى جانب فحوصات الدم للمريض ومن ثم يستطيع الطبيب أن يقرر ما إذا كانت العملية الغير جراحية ستناسب المريض أم لا حيث يمكن أن تؤثر الفيتامينات على ذلك مثل نقص فيتامين B12 ولكن يجب محاولة اللجوء للحل الغير جراحي في البداية قبل اللجوء للحل الجراحي.

ما هي طبيعة الكسور التي تخضع للعمليات غير الجراحية؟

يعتبر الكسر الثابت غير الضاغط يمكن معالجته ويتركز بشكل كبير في العمود الفقري للأعمار التي تجاوزت الأربعين كما يمكن علاجهم عن طريق الحقن الإسمنتي تحت الأشعة التداخلية عن طريق القسطرة بإبرة وبالون ثم يتم وضع مادة إسمنتية ومن خلال ذلك يتم إعادة الفقرة لوضعها الطبيعي دون التدخل الجراحي.

وتابع الدكتور ” هيثم دبابنة “: بالنسبة للكسور فإن نسبة الشفاء من الألم بعد الحقن الإسمنتي تصل إلى 90% ويعود المريض لحياته الطبيعية بنسبة 80% كما يجب عدم حمل الأوزان الثقيلة التي قد تؤثر على المريض في هذه الحالة.

وأكمل الدكتور ” فادي “: بالنسبة للديسك الذي يضغط على النخاع الشوكي لابد من مراعاة عدم زيادة الوزن بعد إجراء العملية كما يجب تقوية عضلات الظهر ثم العلاج الطبيعي مع تجنب بعض الحركات التي تسبب بعض المشاكل للظهر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: