آلام الأنسجة الموضعية المحيطة بالمفاصل

الكتف , آلام الأنسجة الموضعية
الكتف – آلام الأنسجة الموضعية

سنتحدث اليوم عن آلام الأنسجة الموضعية المحيطة بالمفاصل، ففي بعض الأحيان يشعر الفرد بألم في الكتف أو الكوك ـ الرسخ.

ما سبب حدوث هذه الآلام؟

يقول الدكتور جرجس داود “أخصائي أمراض المفاصل والروماتزم” المفاصل العظمية بتحيط بها مجموعة من الأنسجة، منها الأوتار، والأربطة والكبسولة والأعصاب، أي جزء منها من الممكن أن يصاب بالإلتهاب، حدوث هذا الالتهاب يسبب الآلام، هذه الآلام من الممكن أن تكون متكررة في المفاصل، أكثر من الإلتهاب نفسه، كمفصل الكتف مثلا، فمفصل الكتف أكثر أسباب الآلام به هي الانسجة المحيطة وليس المفصل نفسه.

وترجع هذه الآلام والإلتهابات إلى عدة أسباب منها:
• التشوه الخلقي.
• ضعف في الأربطة.
• طبيعة العمل التي يقوم بها الفرد.
• بعض الأمراض مثل مرض السكري فهو من الأسباب الكثيرة التي لها تأثير على آلام المفاصل.
• الإصابة في الأعصاب والمفاصل.
• بعض أنواع الأدوية.
التمارين الرياضية، فالبدء بالرياضة بدون استعداد كافي لها، فالبدء فجأة برياضة عنيفة أو قوية قد تحدث آلام.
• تقلبات الجو، الإرتفاع الشديد في درجة الحرارة أو درجة البرودة، فهي قد تؤثر على الأربطة المحيطة بالمفاصل وتسبب الآلام.

بعض الأشخاص في الأيام الباردة يشعرون بآلام خاصة في الركب أو الكوع، أو الرقبة، أو مفاصل معينة، فهل هناك سبب مباشر لذلك؟
تابع “الطبيب الضيف” اختلاف درجات الحرارة أحيانا تحدث تشنجات أو تقلصات في بعض الأنسجة المحيطة بالعضلات فهي تسبب الآلام، إلى جانب أنه في بعض الأمراض بتزيد الآلام عند المريض مثل مرضي التليف العضلي أو المرضي المصابون بكسل في الغدة الدرقية.
وعن أن تكون الآلام في نفس المنطقة في فترات البرد، فقال الدكتور، لأن هذه المنطقة قد تكون حساسة لتقلبات الجو، فتصاب بآلام والتشنجات.

عن إمكانية أن تحدث صدمة نتيجة الحركات المتكررة لأنسجة مفصل معين، فهل من الممكن التركيز على هذه النقطة؟
أردف “جرجس” في الكتف مثلا يعتبر أكثر مفصل في الجسم في حركة وهو من أعقد المفاصل الموجودة في الجسم ولذلك به نوع من العضلات اسمها “روتر كف مصل” وهي عبارة عن أربع عضلات تشترك في وتر واحد، هذه العضلات هي المسؤولة عن الدوران الداخلي والخارجي، هذه العضلات تلتقي في رباط واحد، وهذا الرباط يقع بين عظمتين، إذا حدث جهد زائد أثناء القيام ببعض الأعمال، والحركات المتكررة كرفع اليد فوق الرأس أو التقطيع، أو الاستخدام العنيف لليد، أو السقوط أو بعض وضعيات النوم أو الجلوس كل هذه الأشياء تسبب الإجهاد للوتر، فيؤدي إلى إلتهاب الوتر هذا الإلتهاب للوتر الواقع بين عظمتين تسبب آلام شديدة، الآلام في بعض الأحيان تكون شديدة فلا يستطيع المريض أن يحرك مفصله ويشتد الألم فترة الليل، فلا يستطيع المريض النوم على الجهة المتألمة، بعد الألم تتأثر الألياف ويحدث ما يسمي فروزوا شودرز حيث يتجمد الكتف بأكمله ولا يتحرك والذي يتحرك هو لوح الكتف.

ما هي أفضل طريقة للعلاج؟

أكمل “د. داود” في البداية (علاج آلام الأنسجة الموضعية) يجب أن نستخدم كمدات ثلج، ومسكنات، وراحة تامة، بعد ذلك نبدأ بتمارين الحركة فالتمارين مهمة جدا جدا، فإذا لم نقوم بالتمارين سيتحول الوتر إلى ألياف أي يتليف الوتر، إذا لم يستجيب الوتر نقوم بإعطاء حقن كورتيزون، وأحيانا يتم إعطاء حقن بلازما، وأحيانا أخرى يتم إعطاء حقن زيتية جميع هذه الأشياء من الممكن أن تلعب دور إيجابي، وفي حالة عدم الاستجابة من الممكن أن نلجأ إلى العلاج الطبيعي. و في حالة لم يستجيب المريض إلى كل ما سبق، نضطر إلى الجراحة كمرحلة أخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: