آداب اللباس والزينة في الإسلام

آداب اللباس والزينة في الإسلام

سنتطرَّق اليوم إلى آداب اللباس والزينة في الإسلام وكيف كانت في ظِل ما وَرَدَ من النصوص القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة. محاولين تبسيط المعلومات لتكون يسيرَة الفهم من الطلاب والأطفال والبالغين أيضًا.

آداب اللباس والزينة

اشتروا أجمل الملابس ولكن لا تسرفوا. فقد قال ﷻ ﴿وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا﴾. وإذا رغبتم في شراء الملابس الجميلة فلا بأس؛ فعن الصحابي عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله ﷺ «إن الله جميل يحب الجمال».

وعند الاختيار يمكنكم اختيار الثياب البيضاء، فهي من أطهر الثياب وأطيبها. فعن سمرة بن جندب -رضي الله عنه- عن النبي ﷺ قال «البسوا الثياب البيض فإنها أطهر وأطيب».

وعندما يحين دور اختيار الحذاء. تيمنوا في ارتدائه، أو غيره. فالتيمن سُنَّة. فعن أُم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: كان النبي ﷺ يعجبه التيمن، في تنعله، وترجله، وطهوره، وفي شأنه كله.

دعاء لبس الثوب

وعند اختبار المظهر العام، لا تنسوا دعاء الملبس. فقولوا بعد أن ترتدوا ملابسكم: الحمد لله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة.

فقد كانت هذه وصيَّة النبي ﷺ لنا، بقوله في الحديث الشريف «من لبس ثوبا جديدا فقال الحمد لله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر».

من مسائل الزينة

كيف نختار أدوات التجميل والزينة؟

  • مستحضرات تجميل طبيعية: اختيار المستحضرات التي لا يوجد بها ضرر. وهذا أحد شروط التزيين بأدوات التجميل.
  • ألا يكون في استعمالها تشبه محرم.

كما أن لدينا هنا موضوع في غاية الأهمية؛ وهو: ما يحرم من اللباس والزينة للرجال والنساء

شروط الانتفاع بجلود الحيوان

الانتفاع بجلود الحيوان له شروط أيضًا، ومنها:

  • إذا كان جلد حيوان؛ كالغنم والإبل. مُذكي بها ذكاة شرعية من مأكول اللحم. يُنتفع به ولو لم يُدْبَغ.
  • وإن كان جلدا لحيوان ميت ولم يذبح. هنا لا يجوز الانتفاع به إلا بعد دبغه.

الآن انتهى موضوعنا المُبسَّط حول آداب اللباس والزينة في الإسلام. نرجوا أن نكون قد أضفنا إلى معلوماتكم الدينيَّة الإسلامية شيئًا جديدًا وذكَّرناكم ببعض الوصايات والآداب الإسلامية لتنتفعوا بها طِيلة حياتكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: